الارشيف / أسواق / إقتصاد / البيان

بورصة مصر تفقد 8.3 مليارات جنيه خلال سبتمبر

تكبد رأس المال السوقي للأسهم المقيدة ببورصة مصر خسائر قدرها 8.35 مليارات جنيه خلال تعاملات شهر سبتمبر الماضي، ليغلق على 404.845 مليارات جنيه مقابل 413.192 مليار جنيه بنهاية شهر أغسطس الماضي. وأرجع علاء عبد الحليم العضو المنتدب للمجموعة المتحدة للسمسرة خسائر السوق خلال تعاملات الشهر المنتهي إلى الجدل الحالي حول سعر الصرف وفروق الأسعار الحالية بين السوق الرسمية والموازية فيما يخص سعر العملة الدولارية.

وأضاف أن سيطرة حالة الترقب نتيجة بدء تطبيق قانون الضريبة المضافة على تعاملات المستثمرين مثلت أحد الأسباب وراء تراجع المؤشرات خلال الشهر، لاسيما تعاملات المستثمرين المصريين؛ لحين اتضاح الأمور فيما بعد.

أداء المؤشرات

تراجع مؤشر EGX30 خلال تعاملات الشهر ليغلق عند مستوى 7881 نقطة، مسجلًا انخفاضا بواقع 3.39%.

بينما مالت الأسهم المتوسطة إلى الانخفاض؛ حيث سجل مؤشر EGX70 تراجعًا بنحو 1.64% مغلقا عند مستوى 352 نقطة، أما مؤشرEGX100 فسجل تراجعا بنحو 2.13% مغلقا عند مستوى 790 نقطة.

تداولات السوق

بلغ إجمالي قيمة التداول خلال الشهر المنتهي نحو 9.7 مليارات جنيه، في حين بلغت كمية التداول نحو 2,036 مليون ورقة منفذة على 248 ألف عملية، وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 20.8 مليار جنيه وكمية تداول بلغت 5,740 ملايين ورقة منفذة على 477 ألف عملية خلال الشهر الماضي.

تعاملات المستثمرين

سجلت تعاملات المصريين نسبة 73.74% من إجمالي تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 17.55% والعرب على 8.71%، وذلك بعد استبعاد الصفقات. وسجل الأجانب غير العرب صافي بيع بقيمة 15.26 مليون جنيه خلال الشهر، بينما سجل العرب صافي شراء بقيمة 350.50 مليون جنيه هذا الشهر، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

توقعات

وتوقع عوني عبد العزيز رئيس الشعبة العامة للأوراق المالية، استعادة مؤشرات البورصة مسارها الصاعد من جديد خلال تعاملات أكتوبر بشرط اتضاح توجهات الدولة في عدد من الأمور؛ أبرزها سعر الصرف.

وأضاف أن السوق تتمتع حاليا بفرص استثمارية جاذبة بدعم من تراجعات الأسهم خلال الفترة الماضية، والتي عادة ما تمثل مراكز قوى شرائية للمستثمرين؛ لاسيما العرب والأجانب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا