الارشيف / أسواق / إقتصاد / البيان

«دبي الجنوب» تبيع مشروع «النبض» في ساعات

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

شهد فندق ميناء السلام السياحي يوم أمس مشهداً غير اعتيادي للزحام، حيث اصطفت طوابير بشرية طويلة تنتظر دورها لحجز شقق في مشروع النبض، الذي أطلقته «دبي الجنوب»، وأعلنت الشركة عن نفاد جميع وحداتها خصوصاً من فئات الاستديو والغرفة والغرفتين في مشروع النبض، خلال الساعات الأولى من يوم أمس.

وبدأ معرض مبيعات «دبي الجنوب» الذي تعرض فيه مجموعة من الوحدات السكنية ضمن مشروعها السكني «النبض» بأسعار تبدأ من 280 ألف درهم، بدفعة أولى 5%، إذ بدأت طوابير المشترين من بكرة الصباح للتعرف على المشروع والشراء فيه.

وأفاد منظمو الحدث أن بعض المشترين كانوا في مكان المعرض منذ الواحدة من صباح يوم أمس الأول، أي قبل 7 ساعات من افتتاحه على الساعة الثامنة، وذلك لحجز مكان لهم ضمن طوابير المشترين.

ويقع مشروع «النبض» في المنطقة السكنية بـ «دبي الجنوب» التي ستصل كلفة بنائها إلى 25 مليار درهم، وتمتاز بمحاذاة أكبر مطار في العالم وموقع «اكسبو 2020 دبي»، إذ تعد المدينة الأولى على مستوى العالم المبنية على أسس سعادة الفرد. وتتضمن محفظة الوحدات السكنية استديوهات، وشققاً بغرفة نوم واحدة، وبغرفتين وثلاث غرف نوم، فضلاً عن منازل «تاون هاوس» تضمُّ غرفتي نوم وثلاث غرف، وذلك ضمن مجتمع يقدم المرافق كافة، بأسعار تنافسية.

الحجز المسبق

وطالب مستثمرون خلال المعرض بتنظيم أكبر لعمليات بيع الوحدات العقارية في معارض البيع الخاصة بالمشروعات العقارية الكبرى، مشددين على ضرورة استخدام الحجز المسبق عبر الإنترنت، وذلك تفادياً لأي مشكلات قد تحدث خلال معارض البيع. كما أكدوا أن الكثير من الوقت قد ضاع في عملية الشرح للمشتري عن المشروع، حيث أكدوا ضرورة أن يعرف المشتري كافة الأمور المتعلقة بالمشروع، سواءً الخاصة بالتفاصيل الهندسية للشقق أو عمليات السداد المتاحة. وقال هؤلاء في تصريحات لـ «البيان الاقتصادي» على هامش فتح المبيعات لمشروع «النبض» التابع «دبي للجنوب» والذي أطلقت مبيعاته أمس، إن العديد من المشترين المحتملين الذين حضروا المعرض، لم يتمكنوا من الحصول على فرصتهم في الشراء وذلك للإقبال الكثيف، خصوصاً على الوحدات الصغيرة من فئتي الاستديو والغرفة الواحدة والتي يقل سعرها مقارنة بباقي الفئات، حيث أشاروا إلى أن هاتين الفئتين استنفدتا خلال أول 3 ساعات من المعرض.

وكانت شركة «دبي الجنوب» أعلنت خلال ساعات الأولى من فتح المبيعات لمشروعها «النبض» عن نفاد وحدات الاستديو والغرفة والغرفتين، وذلك خلال ساعات المعرض الأول. وأكدوا أن الزحام الشديد على هذا المشروع، يبرز أهميته، سواءً من حيث الأسعار أو الجودة، أو حتى الموقع المميز في منطقة دبي الجنوب التي وصفوها بأنها قلب دبي المستقبلي، وأكدوا أن المشروعات المميزة مثل مشروع النبض تنفد عادة في ساعات قليلة.

ازدحام شديد

وتفصيلاً قال أحمد عبد الله: إن تنظيماً أكبر لمعارض البيع الخاصة بالمشروعات العقارية الكبرى، يعد مطلباً ملحاً في الوقت الحالي، حيث سيختصر الكثير من الوقت والجهد، حيث قال: «وصلت إلى المعرض خلال الصباح وانتظرت هناك أكثر من 3 ساعات، لكن في الأخير لم أحصل على فرصة الشراء، لو كان الأمر قد تم إلكترونياً عبر الحجز المسبق، لعرفت أني لن أحصل على فرصتي قبل يوم المعرض، واختصرت وقتي وجهدي وعناء المجيء، خصوصاً وأنا أقطن في مكان بعيد عن مكان فندق جميرا مينا السلام، مكان المعرض».

وأضاف قائلاً: «كنت أرغب بشدة في شراء شقة في هذا المشروع». من جانبه أكد المستثمر محمد عبد الهادي أن المتوسط الزمني لكل مشترٍ كان يقدر بالساعة أو أكثر، حيث إن غالبية الوقت تضيع لأن المشتري لا يعلم شيئاً عن المشروع إلا ثمنه. وأضاف قائلاً: «يجب على المستثمر معرفة كل الأمور والتفاصيل المتعلقة بالمشروع، سواءً الهندسية مثل الموقع وعدد الطوابق والمساحة، أو المالية مثل السعر وعدد الدفعات وفترات السداد، قبل المجيء إلى مكان المعارض، فذلك سيوفر العديد من الوقت». قلب دبي

وقال المستثمر حسن الزرعوني إنه جاء إلى المعرض بقصد شراء شقة من غرفة واحدة أو استديو، لكنه فوجئ بالعدد الهائل من الأشخاص في المعرض، حيث علم أن فرصته في الشراء ستكون ضعيفة في ظل الزحام الكبير على المشروع. حيث قال: لحظة وصولي، صدمني طول الطابور، وعدد الأشخاص، وهو ما يفسر أهمية المشروع. تأكدت عندها أن 90% من المشروع أو أكثر ستكون قد بيعت خلال السويعات الأولى لانطلاق المعرض.

مجمع حيوي

 يُعدُّ «النبض» مشروعاً متعدِّد الاستخدامات، ومجمعاً حيوياً يتوسطه «البوليفارد» الذي يتكوَّن من 6 حارات بعرض 70 متراً. وقد تم تصميم «النبض» بهدف توفير حلول لتحدِّيات الحياة اليومية وتجسيد مفهوم أسلوب الحياة المتكامل والفريد، إذ يجمع بين خيارات التسوُّق والضيافة والترفيه، إضافة إلى كلِّ متطلَّبات السكَّان العصرية ضمن بيئة حضرية متقدمة. وتساهم الأسعار الجذابة والموقع الجغرافي المتميز والاستراتيجية الاقتصادية لجعل «دبي الجنوب» استثماراً عقارياً مجدياً بعوائد جذابة. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا