الارشيف / أسواق / إقتصاد / بوابة الشروق

«النقل» تعرض على مجلس الوزراء زيادة أسطولها البحرى لاستيعاب الزيادة بحركة التجارة

• وتجرى التجهيزات النهائية لافتتاح تطوير ميناء سفاجا الأسبوع المقبل
• وزير النقل يراهن على زيادة التجارة مع السودان بعد افتتاح معبر أرقين البرى

عرضت وزارة النقل على مجلس الوزراء زيادة حجم أسطولها البحرى بعد دراسة شارك فى إعدادها عدد كبير من خبراء النقل البحرى، وفقا لوزير النقل الدكتور جلال سعيد.
وأكد سعيد أن وزارة النقل تعمل بشكل دؤوب على زيادة حجم الأسطول التجارى بهدف استيعاب الزيادة المتوقعة بحجم الصادرات أو الواردات خلال السنوات المقلبة.
وذكر أن وزارة النقل تستهدف زيادة حجم تداول البضائع بالموانئ من خلال تنفيذ عدد من المشروعات الاستثمارية، أبرزها طرح محطة حاويات جديدة بميناء الإسكندرية للمستثمرين، وأخرى بميناء دمياط لزيادة حجم تداول البضائع.
ولفت إلى أن وزارة النقل بصدد افتتاح ميناء سفاجا بعد تطويره خلال الأسبوع المقبل بهدف خدمة المناطق الصناعية بمدن الصعيد، ويأتى ذلك مع قرب الانتهاء من تنفيذ طريق الصعيد البحر الأحمر لتسهيل حركة النقل بين الميناء والمناطق الصناعية.
ويضم ميناء سفاجا صالات سفر ووصول جديدة، وكذلك محطات حاويات تسع 100 ألف حاوية سنويا ومراكز تجارية.
على جانب آخر، أكد سعيد أن الافتتاح التجريبى لمعبر أرقين على حدود السودان خلال الشهر الجارى سيعزز حركة التجارة بين الجانبين.
ولفت إلى أن مساحة ميناء أرقين تصل لـ130 ألف متر، وتضم منطقه للإفراج الجمركى عن البضائع وكذلك مناطق لتخزين البضائع، علاوة على مناطق للإعاشة للعاملين.
وذكر أن تكلفة تنفيذ المشروع بلغت 93 مليون جنيه، ويجرى العمل على تنفيذه منذ 3 سنوات، بهدف زيادة وتعزيز حجم التبادل التجارى بين مصر والسودان.
ولفت إلى أن وزارة النقل تعكف على تنفيذ شبكة طرق لخدمة مشروع منفذ أرقين، أبرزها طريق أسوان أرقين، لتسهيل نقل البضائع بين مصر وأسوان.
وذكر أن الوزارة تدرس تنفيذ طريق الإسكندرية كيب تاون بجنوب أفريقيا لتعزيز حركة التبادل التجارى مع عدد من الدول الأفريقية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا