الارشيف / أسواق / إقتصاد / بوابة الشروق

رئيس «إيديتا للصناعات الغذائية ومجلس الأعمال المصرى اليونانى»: افتتاح مصنع جديد منتصف 2017.. ونتطلع لتهيئة مناخ الاستثمار لجذب المزيد من الاستثمارات

قال المهندس هانى برزى، رئيس شركة إيديتا للصناعات الغذائية، ورئيس مجلس الأعمال المصرى اليونانى: إن شركته تتطلع لافتتاح مصنع جديد منتصف العام المقبل 2017.
وأضاف برزى فى تصريحات لـ«مال وأعمال»، على هامش مناقشة الإعداد للدورة الثالثة المرتقبة لمجلس الأعمال المصرى اليونانى أكتوبر الجارى، أن الشركة برغم التحديات الكبيرة التى يواجهها القطاع بشكل خاص والاقتصاد بشكل عام مستمرة فى توسعاتها فى السوق، وتتطلع لمزيد من الاستثمارات.
وأبرمت شركة «ايديتا للصناعات الغذائية» أغسطس الماضى عقد شراء قطعة أرض جديدة بمنطقة بولارس الزامل الصناعية بمدينة 6 أكتوبر بإجمالى مساحة قدرها حوالى 12.878 متر مربع وبتكلفة قدرها حوالى 19 مليون جنيه، بغرض إقامة مصنع جديد لإنتاج مزيج الخامات والمدخلات الخاصة بمنتجات الشركة وذلك للحفاظ على سرية وصفات منتجات الشركة وجودتها.
وتابع برزى: "نتمنى أن تنجح الحكومة فى خططها الرامية إلى الإصلاح وتهيئة مناخ الاستثمار أمام المستثمرين، نعلم جميعا التحديات، لكن نطمح فى مزيد من الإجراءات القوية والقرارات الجريئة حتى يقبل المستثمرون العرب والأجانب على الاستثمار فى السوق من جديد وبقوة.
وأوضح برزى أن المناقشات التى أجراها مجلس الأعمال المصرى اليونانى كشفت عن وجود فرص كبيرة للصادرات المصرية والاقتصاد، إذ تعتبر اليونان بوابة رئيسية لدخول المنتجات المصرية الى أوروبا ودول البلقان، كما يمتلك الجانب اليونانى خبرات كبيرة فى مجال النقل والشحن.
وأشار برزى إلى أن المجلس سيناقش مع الجانب اليونانى خلال اجتماعات القمة المرتقبة بين مصر واليونان وقبرص عددا من الفرص الاستثمارية المتاحة فى مجال النقل والسياحة والصناعة، كما سيتطرق الاجتماع أيضا إلى كيفية تفعيل وإنشاء الخط الملاحى المشترك الذى سيكون له مفعول السحر فى زيادة تدفق الصادرات المصرية وخصوصا الزراعية الى السوق الأوروبية.
وقال إن لدى الجانب اليونانى اهتمامات كبيرة بمحور القناة ومجال البنية التحتية والطاقة، مشددا على استراتيجية المجلس الرامية إلى سرعة إنشاء خط ملاحى سريع يربط مصر باليونان، إذ سيعمل ذلك الخط على زيادة صادرات مصر الزراعية بشكل كبير إلى أوروبا ودول البلقان، إضافة إلى استفادة الجانب اليونانى من دخولهم للسوق الأفريقية عبر مصر.
وردا على سؤال خاص بمستقبل ومعدلات نمو الصادرات الغذائية فى ظل الحرب الشرسة التى تتعرض لها المنتجات المصرية، قال برزى رئيس المجلس التصديرى للصناعات الغذائية، إن معظم المعلومات المتداولة بشأن وجود مخالفات غير صحيحة، حيث أثبتت كل الإجراءات التى اتخذها المجلس سلامة المنتجات المصرية ومطابقتها للمواصفات.
وتابع: «يرى المجلس فرصا واعدة للصادرات المصرية فى العديد من الأسواق المختلفة، حيث يعول المجلس كثيرا على معرض سيال بباريس المقرر انطلاقه الشهر الجارى، والذى نستهدف من خلاله زيادة حجم صادرتنا بشكل كبير، إضافة إلى تحسين سمعة وجودة المنتج المصرى، والتأكيد على سلامة منتجاتنا من أى مخالفات».
وقال: إن الأرقام لا تكذب إذ تشير التقارير إلى أن صادرات مصر الغذائية حتى أغسطس الماضى من العام الجارى حققت مليار و٨٥٢ مليون دولار بزيادة ٢.٢٪ عن نفس الفترة من العام الماضى، ونتوقع أن ترتفع إلى 3% بنهاية العام الحالى.
وشدد برزى على ضرورة مواجهة الدولة لكل التحديات التى يواجهها الصناع بداية من ارتفاع التكلفة ونقص الأراضى اللازمة للاستثمار وصولا إلى أزمة ندرة العملة وعدم استقرار سعرها.
وكشف برزى عن وجود مفاوضات بين عدد من المستثمرين اليونانيين والمصريين لإقامة عدد من المشروعات المشتركة فى السوق المصرية خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى دفع عجلة الصادرات المصرية الى السوق اليونانية، كما يتم العمل الآن على خطة لمواجهة التحديات، التى تحول دون تدفق تلك الاستثمارات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا