الارشيف / أسواق / إقتصاد / المصرى اليوم

سحر نصر تناقش المشروعات المستقبلية في مصر مع «الأفريقي للتنمية»

ناقشت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، مع وفد من بعثة البنك الأفريقي للتنمية، بحضور الدكتورة ليلى المقدم، الممثلة المقيمة للبنك في مصر، المشروعات المستقبلية التي سيدعمها البنك في مصر.

واستهلت «نصر»، اللقاء، الذي عقد بمقر الوزارة، بالترحيب بأعضاء بعثة البنك في زيارتهم إلى مصر، مشيرة إلى أن مصر تنفذ حاليا برنامجا اقتصاديا تنمويا طموحا أقره مجلس النواب، ويهدف البرنامج إلى تحقيق التنمية المستدامة في إطار رؤية واضحة من القيادة السياسية.

وتأتي هذه البعثة لمتابعة الخطوات التي اتخذتها الحكومة في تنفيذ برنامجها الاقتصادي، من أجل رفع تقرير إلى مجلس إدارة البنك، لسحب الشريحة الثانية من التمويل المخصص لدعم برنامج الحكومة الاقتصادي، البالغ قيمتها 500 مليون دولار.

وأكدت «نصر» استكمال خارطة الطريق بانتخاب مجلس نواب، الذي يلعب دورا فعالا منذ انتخابه في صياغة التشريعات ومراجعة كافة الاتفاقيات، مشيرة إلى جهود الحكومة نحو تعبئة الموارد المالية لتنفيذ برنامجها الاقتصادي وتنفيذ المشروعات القومية، التي تساهم في توفير فرص العمل، وتحسين مستوى معيشة المواطنين، وتركز على البنية الأساسية للدولة.

وناقش الجانبان، المشروعات المستقبلية التي سيدعمها البنك في مصر، حيث تتكون محفظة التعاون الحالية مع البنك من 33 مشروعًا، بإجمالي 2.26 مليار دولار، في العديد من المجالات الحيوية، أهمها الكهرباء والطاقة والري والصرف الزراعي والنقل والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى الإستراتيجية بين مصر والبنك البالغ قيمتها 3 مليارات دولار على 4 سنوات، وفي هذا الإطار، أشاد أعضاء البعثة، بالخطوات الاقتصادية التي حققتها الحكومة ضمن برنامجها الاقتصادي، مؤكدين دعمهم الكامل لمصر في التنمية.

من جانبها، أكدت الدكتورة ليلى المقدم، الممثلة المقيمة للبنك في مصر، أهمية تلك البعثة، مشيرة إلى أن مصر من أكبر الدول المستفيدة من البنك، وتعد ثاني مساهم إقليمي فيه.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا