الارشيف / أسواق / إقتصاد / بوابة الشروق

بالصور.. 7 وزراء يدعمون السياحة في «سانت كاترين»

احتضنت مدينة سانت كاترين احتفالية عالمية كبرى بعنوان ملتقى الأديان "هنا نصلي معًا"، في دورتها الثانية، تحت رعاية منظمة «اليونسكو»، ومحافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة، وبمشاركة 7 وزراء هم (الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وأحمد عماد الدين وزير الصحة، ويحيى راشد وزير السياحة، وشريف فتحي وزير الطيران، والدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، والدكتورة نبيلة مكرم عبيد وزيرة الهجرة والشئون المصرية).

ومن جانبه، قال الدكتور عاطف عبداللطيف رئيس جمعية «مسافرون للسياحة والسفر» ومنظم الاحتفالية، إن الاحتفالية شهدها عدد كبير من نجوم الفن والمجتمع ووسائل الإعلام المحلية والعالمية، ومن الفنانين شارك (إلهام شاهين، وهالة صدقي، ومنال سلامة، والمخرج خالد يوسف)، والإعلامي طارق علام، والكاتب يوسف القعيد، والأنبا دامانيوس رئيس أساقفة جنوب سيناء للروم الأرذوثوكس، ورئيس دير سانت كاترين، وبعض أعضاء البرلمان، ومشايخ بدو جنوب سيناء.

وأكد عاطف عبداللطيف، أن هذا الملتقى قدم رسالة قوية للعالم بأن مصر بلد الأمن والأمان والاستقرار ويعيش فيها المسلم بجوار المسيحي عبر التاريخ، وخير مثال ما يوجد بدير سانت كاترين الجامع بجوار الكنيسة، والمسلم يصلي والمسيحي يصلي أيضا، وتتميز كاترين أيضا بسياحة السفاري وتسلق الجبال.

وأضاف رئيس جمعية مسافرون، أن الاحتفالية هذا العام كان لها طابع خاص، حيث تواجد بها أكبر عدد من الوزراء الذين شاهدوا على أرض الواقع مدينة سانت كاترين ومعالمها السياحية، ووعدوا بحل جميع المعوقات التي تواجه البدو هناك، وتوفير الاحتياجات اللازمة لإعادة تنشيط السياحة الدينية للمدينة إلى سابق عهدها في بقعة مهمة جدا من العالم، حيث المكان الوحيد على الأرض الذي تجلى فيه الله سبحانه وتعالى بنوره على سيدنا موسى، ويوجد قبر سيدنا هارون، وجبل المناداه، والشجرة المعلقة، وكلها مزارات دينية عالمية وقادرة على تحويل سانت كاترين إلى مزار ديني عالمي.

وأشاد عبداللطيف، بدور البدو في سانت كاترين وما لهم من دور قوي في استقرار وأمن المدينة، مؤكدا أن البدو ينتظرون الكثير من الدولة، مثل الرعاية الصحية المتميزة، ومزيد من المدارس، وإعادة تشغيل مطار سانت كاترين دعما للسياحة التي يعيشون عليها.

وطالب عبداللطيف، بضرورة الإسراع بوضع مدينة سانت كاترين على خريطة السياحة العالمية، من خلال إدراجها في البرامج السياحية العالمية وتنميتها، وإعادة تشغيل مطار كاترين، وعمل برامج سياحية تربط بين زيارة شرم الشيخ وسانت كاترين.

واختتم، أن الاحتفال بأعياد سانت كاترين تتم اقامته بالتنسيق مع البدو منذ أكثر من 15 عاما، ومحافظة جنوب سيناء، وكلما زادت الفعاليات والاحتفالات وتسليط الضوء بشكل أكبر على سانت كاترين؛ سيكون له عظيم الأثر في تنشيط السياحة للمدينة وتوفير فرص العمل لبدو سيناء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا