الارشيف / أسواق / إقتصاد / CNN Arabic

انهيار هذا البنك يعني تدهور النظام المصرفي العالمي

ترليوني دولار، هذا هو حجم الميزانية العمومية لبنك دويتشه. 

وهو كبير لدرجة أنه أضخم من نصف حجم الاقتصاد الألماني. 

وإذا تعرض بنك دويتشه لمشكلة فإن ذلك سيؤثر كثيراً على أكبر أعضاء اليورو. 

صندوق النقد الدولي وصف البنك بأنه الخطر المنفرد الأكبر للنظام المصرفي العالمي. 

والأمور لا تبدو على ما يرام، فأرباح البنك تتهاوى وأسهمه في انخفاض. 

الأزمة الحالية أثيرت بسبب أنباء بأن أمريكا تريد 14 مليار دولار لتسوية تهم سوء إدارة تعود حتى الأزمة المالية العالمية. 

بنك دويتشه قال إنه لن يدفع مبلغاً قريباً من ذلك إطلاقاً، لكن الأمر أقلق المستثمرين ودفع الإعلام الألماني إلى الإبلاغ باحتمال وجود خطة إنقاذ وطنية. 

لكن البنك وحكومة ميركل نفوا أن يكونوا قد تناقشوا في هكذا خطة. 

الأرباح كانت تحت ضغط حتى قبل بداية الأمر. 

فالتشريعات الأكثر صرامة قلصت مجال البنك في الاستثمار والصيرفة، وسعر الفائدة جعل الحصول على الأرباح أمراً صعباً. 

البنك لم يقف مكتوف الأيدي، فرئيسه التنفيذي الجديد جون كريان بدأ ببيع عمليات وخفض وظائف إضافة إلى تجميد دفع الأرباح. 

لكن هل سيكون ذلك كافياً؟ هذا هو سؤال التريليوني دولار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا