الارشيف / أسواق / إقتصاد / المصرى اليوم

مصر تبدأ مفاوضات «قرض النقد» فى واشنطن الأحد

تبدأ الحكومة سلسلة مفاوضات مكثفة مع صندوق النقد، والبنك الدولى، حول القروض التى اتفقت عليها مصر مع المؤسستين، على هامش اجتماعات الخريف المشتركة بين الصندوق والبنك، التى تبدأ فى العاصمة الأمريكية واشنطن، الأحد.

وقالت الدكتورة سحر نصر، وزير التعاون الدولى، فى تصريحات عبر الهاتف لـ«المصرى اليوم»، إنها أنهت ترتيبات واسعة مع عدد كبير من الدول الصديقة فى منطقة الخليج وشمال أفريقيا والعديد من الدول التى تمثل أوزاناً قوية فى التصويت داخل البنك الدولى، للتصويت لصالح مصر على باقى شرائح القرض، مشيرة إلى أنها ستعقد اجتماعاً مع مجلس إدارة البنك، اليوم.

يضم الوفد المصرى المشارك فى الاجتماعات، سحر نصر، التى ترأس الوفد فى اجتماعات البنك، وطارق عامر، محافظ البنك المركزى، الذى يرأس الوفد فى اجتماعات الصندوق، وينضم إليهما عمرو الجارحى، وزير المالية، والدكتور أشرف العربى، وزير التخطيط، وبعض قيادات وزارات المالية، والتعاون الدولى، والتخطيط، والبنك المركزى.

وعلمت «المصرى اليوم» أن المفاوضات مع البنك حول محفظة تمويلاته لصالح البرنامج الإصلاحى الذى تنفذه الحكومة- تشهد تقدماً كبيراً بعد أن أقر البنك، الخميس الماضى، صرف الشريحة الثانية من القرض والبالغة 500 مليون دولار.

وتوقعت المصادر تأجيل الاتفاق مع صندوق النقد، لحين تنفيذ القاهرة بعض الإجراءات التى طلبها الصندوق، وأبرزها تدبير 6 مليارات دولار بعيداً عن القرض، لسد الفجوة التمويلية، وتعميم سعر صرف موحد للجنيه مقابل الدولار، موضحة أن الودائع السعودية المقررة لمصر وتعد جزءاً من الـ6 مليارات دولار، لم تصل القاهرة، كما لم تعلن الحكومة عن إجراءاتها الخاصة بالقضاء على السوق السوداء، ولم تقدم ضمانات بتوحيد سعر صرف الجنيه.

وقالت المصادر إن الحكومة لن تطرح السندات الدولارية، إلا فى النصف الثانى من أكتوبر الجارى.

وفيما قالت مصادر فى أوساط سوق المال إن عملية وشيكة لتعويم الجنيه ستبدأ خلال ساعات اليوم، إلا أن مصادر أخرى على صلة وثيقة بالحكومة والقطاع المصرفى أكدت أن قرار إجراء تخفيض جديد لقيمة الجنيه سيكون على الأرجح بعد ظهر الأربعاء المقبل لتفادى تأثر الأسواق بهزات عنيفة على خلفية القرار، لافتا إلى أن الأيام الثلاثة التالية ستكون إجازات.

وتراوح سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصرى فى السوق الموازية حتى أمس بين 13.40 و13.50 جنيه، فيما استقر سعر الصرف الرسمى بالبنوك حتى أمس عند 8.90 جنيه للدولار.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا