الارشيف / أسواق / إقتصاد / البيان

جذب السياح من مشارق الأرض ومغاربها

يعتبر جمال الحاي نائب الرئيس للاستراتيجية في مطارات دبي، أن الدور الذي تلعبه شركات الطيران الوطنية في دعم وتعزيز القطاع السياحي يعد عاملاً حاسماً في جذب السياح من مشارق الأرض ومغاربها، وبعضها وصل الى مطارات ونقاط لم تكن يوماً مطروقة من قبل شركات الطيران الأخرى. وأصبحت الإمارات بما تملكه من رؤى وسياسات ترتكز على قيادة حكيمة، وجهة سياحية زاخرة بالأحداث والفعاليات التي تنظم في مختلف إمارات الدولة.

طلبيات

ويوضح الحاي أنه وفي ظل طلبيات تصل إلى أكثر من 300 طائرة جديدة يتوقع أن تنضم الى أسطول شركات الطيران المحلية خلال السنوات الخمس المقبلة، فإنه مما لا شك فيه ان التجربة الناجحة للناقلات الوطنية يتوقع ان تستمر لسنوات مقبلة، حيث يدعمها في ذلك استراتيجية وطنية أدركت منذ زمن أهمية الطيران الاقتصادية، ومهدت لذلك بالمشاريع الضخمة التي استوعبت ذلك النمو الهائل في أعداد المسافرين عبر مختلف مطارات الدولة ولم تكتف بتشييد المطارات الضخمة، بل عززت ذلك بخدمات عالمية المستوى داخل هذه المطارات من مطاعم وتسوق وأسواق حرة هي الأضخم في العالم اليوم من حيث حجم المبيعات، ولعل أبرز الأمثلة في ذلك السوق الحرة في مطار دبي التي جاوزت مبيعاتها حاجز 6 مليارات درهم، فضلاً عن النمو المتسارع في مبيعات السوق الحرة في مطار أبوظبي والتي تجاوزت نصف مليار درهم في النصف الأول من العام الجاري.

وقال تحلق ناقلاتنا اليوم ليس فقط لنقل المسافرين وشحن البضائع والسلع، ولكنها أيضا تنقل معها المعرفة بين دول العالم وثقافاته المختلفة فهي حركة اختصرت المسافات والجغرافيا . وأضاف أن الإنجازات السالفة الذكر جاءت حصيلة طبيعية لسنوات من التخطيط والاستثمار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا