الارشيف / أسواق / إقتصاد / دوت مصر

"الصناعات الغذائية" تحذر: اللبن السائب خطر على صحة المصريين

دعت غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات إلى إنشاء مراكز لتوعية صغار الفلاحين والمربين بمخاطر طرق التداول التقليدية للألبان وإمدادهم بإمكانيات مادية وعينية، وذلك بالتعاون مع الشركات الكبرى والمراكز البحثية المتخصصة، مما يتيح لهم تجميع الألبان وتوريدها إلى كبار المصنعين بشكل آمن.

تأتي تلك الدعوة بالتزامن مع إحصائيات عالمية متخصصة ذكرت أن متوسط استهلاك اللبن العالمي للفرد هو 33.3 لتر سنويا، بينما لا يزيد استهلاك المواطن المصري على 13 لتر لبن سنويا.

وقال الدكتور رضا عبد الجليل، رئيس القسم الفني بغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، إن إجمالي إنتاج الألبان في مصر وصل إلى ما يقرب من 5 ملايين طن سنويا تدخل في صناعة جميع منتجات الألبان، وهي نسبة تتراوح ما بين 65 إلى 75% من الاستهلاك ككل حيث يتم استيراد النسبة المتبقية بما فيها الألبان المجففة، وتبلغ نسبة استهلاك الألبان السائبة 59% من حجم الاستهلاك الكلي للسوق المصري.

وأضاف عبد الجليل، في تصريحات صحفية اليوم، أن الدعوة إلى إنشاء مراكز لتوعية الفلاحين والمربين جاءت بسبب خطورة وأضرار اللبن السائب على صحة المواطنين، مؤكدا أن كل الألبان السائبة في السوق المصري تحتوي على ماده الفورمالين والتي تستخدم في عمليات "غش الألبان"، مشيرًا إلى أن الدولة تجرم الإتجار في الألبان السائبة منذ الخمسينيات.

ولفت إلى أن جهود التوعية التي بذلتها الغرفة بالتنسيق مع جامعة الإسكندرية منذ عدة سنوات أتت ثمارها، حيث ارتفعت نسبة استهلاك الألبان المعبأة من %9 في 2009 إلى 41% في 2015، نافيًا وجود أي مواد حافظة في الألبان المعبأة، وأكد أن مصانع الألبان المصرية تلتزم بكافة المواصفات القياسية المصرية والعالمية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا