الارشيف / أسواق / إقتصاد / صحيفة المواطن

غرفة أبها تُدشّن معرض الفرنشايز أبها 2017 بمؤتمر صحفي وندوة تعريفية

  ......       

المواطن – سعيد  آل هطلاء – عسير

تماشيًا مع رؤية المملكة 2030م وبرنامج التحول الوطني 2020م، وضمن خطواتها التنفيذية والتطويرية لتحقيق بنود ومعايير الرؤية، دشنت الغرفة التجارية الصناعية بأبها معرض الفرنشايز أبها 2017، بمؤتمر صحفي وندوة تعريفية لشرح علاقة معارض الفرنشايز بتطبيق بنود وأهداف رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020م، ومدى ملائمة هذه المعارض مع التنمية الاقتصادية بالمملكة، حيث أُقيمت الفعاليات يوم الإثنين 2 محرم 1438هـ، الموافق 3 أكتوبر 2017م.
جدير بالذكر أن معرض الفرنشايز أبها 2017 تنظمه غرفة أبها خلال شهر فبراير 2017م، حيث تمّ تشكيل فريق العمل للتحضيرات للمعرض بالتعاون مع شركة ميدل إيست فرنشايز؛ وهي الشركة المنفذة والراعية للمعرض.

قد بدأت الفعاليات بالمؤتمر الصحفي، الذي أعلنت فيه الخطوط العريضة لمعرض الفرنشايز أبها 2017، وكيفية الاشتراك فيه، وعدد الشركات المتوقع مشاركتها فيه، وأهمية المعرض من الناحية الاقتصادية والاستثمارية لمنطقة عسير، كما تمّ إيضاح آليات التنظيم وطرق اجتذاب المزيد من الشركات الداعمة للمعرض، وبالتالي لاقتصاد المنطقة وتقديم أفضل فرص العمل للشباب وشابات المنطقة، مع توضيح دور غرفة أبها في تحقيق مفهوم تنمية الاقتصاد والاستثمار الوطني لخدمة المجتمع المحلي المتسق مع رؤية المملكة 2030م.

ثم عقدت ندوة تعريفية بمقر الغرفة، حاضر فيها كلٌ من الأستاذ فاضل نصار مدير شركة ميدل إيست فرنشايز، والأستاذ فواز سعيد البهيان مدير علاقات الوكلاء والعقود بشركة مطاعم صب واي بالمملكة، وقد دارت الندوة حول رؤية المملكة ٢٠٣٠، وأهدافها التطويرية لريادة الأعمال وزيادة مساهمة المنشآت المتوسطة والصغيرة في الاقتصاد، والنسب موجودة في موقع الرؤية، ودور معارض الفرنشايز كأداة اقتصادية للمساهمة في بلوغ أهداف وبنود الرؤية، وكيفية مساهمته في إيجاد بيئة صالحة للعمل للشباب الذين هم ركيزة العمل في رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020، كما عرض مثالًا واقعيًا عن كيفية مساهمة معارض الفرنشايز في دعم ريادة الأعمال وإنجاحه بمعايير عالمية، وما هو المتوقع من عوامل النجاح أو الفشل.
من جانبه، أشار المهندس عبد الله بن سعيد المبطي، رئيس مجلس إدارة غرفة أبها، إلى أنه تماشيًا مع رؤية المملكة 2030م، وبرنامج التحول الوطني 2020م، والتي تتضمن تطبيق أفضل الممارسات العالمية في بناء مستقبل أفضل لوطننا العزيز، ومن أجل تحقيق الآمال والتطلعات المنشودة، فإنه يجب تنفيذ عدد من البرامج التي تساهم وتمهد الطريق أمام بناء هذه الرؤية، ومن خلال التنويع الاستثماري الذي يعود بالنفع على الجميع بإذن الله، مما يدعم برامج التنمية الاقتصادية بمنطقة عسير.

مشيرًا إلى أن صناعة “الامتياز التجاري – الفرنشايز”، تقوم على 3 أطراف أساسية جميعهم مستفيدون: الأول هو “الحاصل على الامتياز” الذي يقيم مشروعه برأسمال محدود نسبيًا، والعمل على مستوى تنافسي عالمي نتيجة تزويده ببرامج تسويقية وإجراءات تشغيل معيارية ومختبرة مسبقًا، كما يمكن لحامل الترخيص أن يحصل على حقوق احتكار العمل داخل منطقة جغرافية معينة بمفرده، أما المستفيد الثاني فهو المستهلك الذي لبَّى الفرنشايز رغباته برغم تعقدها؛ فأصبح من السهل شراء المنتجات العالمية بأسعار وجودة وأذواق مناسبة للمجتمع الذي يعيش فيه، كما يحمي الفرنشايز المستهلك من تقليد العلامات التجارية؛ وذلك بتوفيرها في الأسواق المحلية. بينما المستفيد الثالث فهو “مانح الامتياز” الذي يتاح له الفرصة للتوسع بدون الاحتياج لرأس مال ضخم ولا أعباء إدارية كبيرة.
بدوره، أوضح الأستاذ عبد الله الزهراني، أمين عام الغرفة، أن تنظيم الغرفة لهذا المعرض العالمي يأتي في إطار نشاطها وسعيها الدائم لتحقيق أهداف مفهوم تنمية الاقتصاد والاستثمار الوطني لخدمة المجتمع المحلي المتسق مع رؤية المملكة 2030م، حيث ساهمت الغرفة في العديد من الأعمال التي تسعى لرفعة المجتمع اقتصاديًا واستثماريًا واجتماعيًا في شتى المجالات الرامية لخدمة شباب وشابات عسير لمساعدتهم كي يصبحوا رجالًا وسيدات أعمال خلال الفترة القادمة بإذن الله.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا