الارشيف / أسواق / إقتصاد / المصرى اليوم

التجار يعلنون قوائم ترشيد الاستيراد لمواجهة أزمة ارتفاع الدولار اليوم

يعقد أعضاء الشعبة العامة للمستوردين باتحاد الغرف التجارية، اليوم، اجتماعاً موسعاً مع قيادات اللجان السلعية التي شكلتها الغرف، الأسبوع الماضى، لحصر مخزون السلع وتحديد قوائم بالأساسية منها وغير الأساسية.

قال حمدى النجار، رئيس الشعبة، لـ«المصرى اليوم»، إنه سيتم الإعلان عن قوائم السلع التي تستهدف الشعبة وقف استيرادها، والسلع الأخرى التي يصعب ترشيد جلبها من الخارج، وذلك بهدف خفض الطلب على الدولار.

وأوضح النجار أن السلع التي سيشملها الترشيد هي السيارات المستوردة تامة الصنع، والآيس كريم، والملابس، ومستلزمات البحر، والعديد من مستلزمات الإضاءة، منبهاً إلى أن تلك السلع لن تؤثر من قريب أو بعيد على معدلات النمو الاقتصادى والحياة الكريمة للمواطن. وقال أحمد صقر، سكرتير عام غرفة تجارة الإسكندرية، إن التاجر والمستورد والمستهلك ليس لديهم قبول لمستويات أسعار السلع التي تم تقويمها على أساس سعر الدولار في السوق السوداء، وما لم يتعامل الجميع مع الموقف، فلن تتوقف ظاهرة اكتناز العملة الأجنبية التي تمثل خطراً بالغا على الاقتصاد الوطنى.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة «رويترز» للأنباء أن بيانات للبنك المركزى أظهرت أن وزارة المالية ألغت مزاداً لأذون الخزانة لمدة 3 إلى 9 أشهر، الأحد، دون أن يوضح البنك أو الوزارة أسباب هذه الخطوة.

وفيما ارتفع سعر الدولار الأمريكى بالسوق السوداء لـ18.30جنيه، للبيع و18 للشراء، وسط عمليات بيع وشراء ضعيفة، انتظاراً لإجراءات البنك المركزى، ولندرة المعروض، استقر سعر العملة الأجنبية في السوق الرسمية بالبنوك وشركات الصرافة عند 8.88 جنيه.

على صعيد متصل، أرجع مصرفيون إلغاء عطاء أذون الخزانة، بقيمة 11.7مليار جنيه، إلى ارتفاع سعر الفائدة المطلوب من البنوك للاكتتاب في الطرح.

وقال عمرو حسانين، خبير التصنيف الائتمانى، إن مؤشرات أداء الاقتصاد الكلى ستكون أقل من المتوقع، مثلما حدث في السنوات الخمسة الماضية، فيما قال الدكتور علاء عز، أمين عام اتحاد الغرف التجارية، إن ما يقال عن اتفاق مبادلة العملة مع الصين يستهدف استكمال مبلغ الـ6 مليارات دولار المطلوب تدبيرها، لإنجاز اتفاق الحكومة مع صندوق النقد الدولى.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا