الارشيف / أسواق / إقتصاد / البيان

تضاعف مؤشرات أبوظبي الإحصائية 9 مرات في 7 سنوات

حقق مركز الإحصاء – أبوظبي منذ انطلاقته في إبريل 2009 نقلة نوعية كبرى من بناء نظام إحصائي شامل ومتطور لإمارة أبوظبي، وتقديم بيانات إحصائية رسمية حديثة وعالية الجودة والموثوقية لدعم متخذي القرار وواضعي الخطط والسياسات ومجتمع الأعمال والجمهور بشكل عام، بما يعزز من مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة والنمو المتسارع في كافة الأنشطة والمجالات، وتقديم صورة حقيقية واضحة حول الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسكانية والديمغرافية.

ونجح المركز خلال سبع سنوات من عمره في مضاعفة عدد المؤشرات بما يزيد على 9 مرّات. كما استطاع العام الماضي إصدار 1743 مؤشرًا إحصائيًا رسميًا بالمقارنة مع 192 مؤشراً فقط في عام 2009،. وبالقدر نفسه تضاعفت إصدارات المركز، حيث أصدر المركز العام الماضي ما يزيد على 150 إصداراً من الكتب والنشرات الدورية والمطبوعات الإحصائية المتخصصة.

كوادر مواطنة

وفي ظل ندرة المواطنين المتخصصين في العمل الإحصائي، بادر المركز بإنشاء معهد متخصص يعني بشؤون التدريب الإحصائي وإعداد وتأهيل الكوادر المواطنة العاملة في الأنشطة الإحصائية ليس في مركز الإحصاء فحسب، بل وفي مختلف المؤسسات والهيئات والدوائر الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي، والتركيز على رفع كفاءتهم وقدراتهم العلمية والعملية حتى يصبحوا فاعلين في مؤسساتهم ويسهموا بدورهم في تعزيز الأنشطة الإحصائية ورفد مركز الإحصاء بالبيانات الإحصائية الدقيقة باعتباره الجهة المسؤولة عن هذه البيانات ونشرها وإعادة إنتاجها بالشكل المطلوب.

وقد استطاع معهد التدريب الإحصائي حتى الآن تقديم خدمات تدريبية متخصصة لتطوير مهارات الكوادر الوطنية في أكثر من 60 جهة حكومية.

واستطاع مركز الإحصاء – أبوظبي، ورغم حداثة نشأته ضمن هيكل حكومة إمارة أبوظبي، بتوفيق من الله، وبفضل التوجيهات السديدة التي حظي بها المركز ولا يزال- أن يحقق العديد من الإنجازات وفق أفضل المعايير والمنهجيات الدولية في مجال العمل الإحصائي.

وقد استطاع المركز خلال فترة وجيزة أن يتخذ مكانته المناسبة ضمن أقطاب عملية التنمية في إمارة أبوظبي، باعتباره الجهة الرسمية المعنية بتطوير وتنظيم العمل الإحصائي في الإمارة وإنتاج وتحليل ونشر الإحصاءات الرسمية، بالإضافة إلى تنسيق عملية التكامل والتناغم للإحصاءات المنتجة بواسطة الدوائر والجهات المحلية الأخرى، وتوحيد المفاهيم الإحصائية المستخدمة.

فخلال سبعة أعوام من انطلاقته، سعى المركز جاهداً نحو الاضطلاع بمهامه ومسؤولياته المكلف بها على أكمل وجه، وتعزيز مكانته اللائقة بين مصاف المراكز الإحصائية المرموقة.

وأصدر المركز «كتاب أبوظبي في نصف قرن» وهو كتاب توثيقي إحصائي يعكس من خلال الأرقام والبيانات الإحصائية قصة نجاح أبوظبي خلال 50 عامًا، وبين الإصدار كيف تمكنت إمارة أبوظبي تحقيق التطور والانتقال من منطقة تفتقر إلى أبسط مقومات الحياة ويعيش أهلها على صيد اللؤلؤ والرعي إلى واحدة من أفضل المناطق المتحضرة والمتطورة على مستوى العالم.

تناول الكتاب جميع مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ومجالات التعليم والصحة والمرأة وغيرها.

ويؤكد هذا الكتاب بالحقائق والأرقام أن تجربة أبوظبي هي تجربة رائدة على مستوى العالم كله من حيث التنمية الشاملة والنمو السريع. فخلال الفترة منذ عام 1970 حتى عام 2015، انخفض معدل الأمية بين السكان المواطنين من 80% إلى 5% فقط، وانخفض بين الإناث المواطنات من 90% إلى 7.3% فقط.

وفي المقابل تضاعف عدد الطلاب في إمارة أبوظبي أكثر من 50 مرة، من 6972 طالبا إلى 351501 طالب، كما تضاعف عدد المدارس أكثر من 17 مرّة، من 25 مدرسة إلى 444 مدرسة، خلال الفترة نفسها.

وفي مجال الصحة، انخفضت معدلات الوفيات، وأصبح الناس أكثر سعادة وأطول عمراً، كما انخفض معدل الوفيات الخام من 4.5 إلى 1.1 لكل ألف من السكان.

وفي مجال الاقتصاد، احتلت أبوظبي بإنجازاتها الرائعة مكانة عالمية متميزة. فخلال نصف قرن من الزمان تضاعف الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي 238 مرة، من 3.3 مليارات درهم بالأسعار الجارية عام 1970 إلى 779 مليار درهم عام 2015، كما تضاعف الناتج المحلي الإجمالي للقطاعات غير النفطية 446 مرّة، حيث أصبحت هذه القطاعات تشكّل اليوم أكثر من نصف إجمالي الناتج المحلي.

مؤتمر الرابطة الدولية

ونجح مركز الإحصاء في الفوز باستضافة مؤتمر الرابطة الدولية للإحصاءات الرسمية لعام 2016، وبذلك يكون أوّل مؤسسة إحصائية في منطقة الخليج تنال شرف تنظيم هذا الحدث الإحصائي العالمي، حيث يعمل المركز حاليًا على التحضير لهذا المؤتمر الدولي المهم وتنظيمه والاستعداد له بأفضل المعايير العالمية.

ويعقد المؤتمر تحت عنوان: «روح الإحصاءات الرسمية: الشراكة والابتكار المستمر» بمركز أبو ظبي الوطني للمعارض (أدنيك) في الفترة من 6-8 ديسمبر. ويعقد المؤتمر كل سنتين ويمثل منصة فريدة للمجتمع الدولي لتبادل المعرفة والأفكار حول أحدث الاتجاهات والتطورات في مجال الإحصاءات الرسمية.

ويجتمع لهذا الحدث نحو 700 مشارك من قادة العمل الإحصائي والخبراء والمختصين من جميع أنحاء العالم لاستعراض أحدث وأفضل التجارب والممارسات الإحصائية الدولية، بما يسهم في تعزيز التعاون ونقل التجارب الناجحة والنهوض بالإحصاءات الرسمية، وتعزيز تطوير الخدمات الإحصائية الرسمية على أساس عالمي.

لا عجز تجارياً في 60 عاماً

خلال نصف قرن شهدت التجارة الخارجية (مجموع الصادرات والواردات السلعية) لإمارة أبوظبي تغيرات كبرى، حيث تضاعفت قيمتها 152 مرّة، من 2.4 مليار درهم عام 1970 إلى 354 مليار درهم عام 2015. ولم تشهد أبوظبي أي عجز في ميزان تجارتها الخارجية منذ بداية التعاملات مع الأسواق الخارجية قبل 60 عامًا.

 أما في مجال الاستثمار فقد تميزت أبوظبي بتجربة استثمارية فريدة جعلتها مقصداً للشركات العالمية الكبرى، فخلال العقود الخمسة الماضية تضاعف عدد الرخص التجارية المسجلة 43 مرة، من 1947 رخصة عام 1970 إلى 84,62 ألف رخصة عام 2015.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا