الارشيف / أسواق / إقتصاد / البيان

«اقتصادية دبي» تحقق 10% نمواً في التصاريح التجارية

  • 1/2
  • 2/2

سجل قطاع التسجيل والترخيص التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي 39 ألف تصريح تجاري في الربع الثالث من العام بنمو قدره 10% مقارنة بالفترة ذاتها من 2015.

وأظهرت النتائج الربعية نمو التصاريح الخاصة بالتخفيضات والعروض الخاصة والتصفية بنحو 213%، حيث بلغت 1647 تصريحاً تجارياً في الربع الثالث من 2016، مقابل 526 تصريحاً تجارياً في الفترة ذاتها من العام 2015. ونمت تصاريح الحملات الترويجية بواقع 99%، إلى جانب زيادة بنحو 23% في تصاريح المعارض التجارية.

وتعكس هذه النتائج مرونة الإجراءات التي تتبعها اقتصادية دبي في إصدار التصاريح التجارية الخاصة بالعروض الترويجية والتنزيلات، إلى جانب دور منافذ استلام معاملات التصاريح التجارية التي تبلغ حالياً 18 منفذاً.

وقال وليد عبدالملك، مدير إدارة الترخيص التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي: «تؤكد زيادة أعداد التصاريح التجارية نمو الفعاليات والمبادرات القائمة في إمارة دبي، وتعكس هذه النتائج الجهود التي تبذلها اقتصادية دبي في رسم سياسات النمو والتطور الاقتصادي في دبي وتسهيل مزاولة الأنشطة التجارية.

وتسعى اقتصادية دبي إلى رفع ثقة المستثمرين والتجار من أصحاب المنشآت التجارية بواقع الأعمال، الأمر الذي يعزز من التنافسية بين الشركات على إبراز منتجاتها وخدماتها بإمارة دبي».

وأضاف: «شكلت الجوائز الفورية والسحوبات وحملات التذوق والعينات حصة الأسد من الحملات الترويجية. وحازت الجوائز الفورية نحو 55% من إجمالي تصاريح الحملات الترويجية البالغ عددها 1320 تصريحاً، فضلاً عن ذلك تراوح معدل النمو في مختلف أنواع تصاريح الحملات الترويجية ما بين 30% و183%.

وتعكس هذه الأرقام تنافسية الأعمال في إمارة دبي، وسعي الشركات المحلية إلى إثبات وجودها في قطاع التجزئة المتنوع في الخيارات، والذي يخدم شريحة واسعة من العملاء المحليين والعالميين».

وانخفضت عروض الصيف الترويجية لقطاع التجزئة بنسبة 35%، ويعود السبب في الانخفاض إلى أن الشركات بدأت التخفيضات والعروض الخاصة منذ البداية، في حين زادت التخفيضات والعروض الخاصة والتصفية بنسبة 213% في الفترة الحالية.

الإنفاق الإعلاني

وقال خالد المري، مدير أول التصاريح التجارية في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي: «تشير نتائج التقرير الخاصة بتصاريح اللافتات الإعلانية إلى نمو الإنفاق الإعلاني خلال الربع الثالث من العام 2016، وحازت اللافتات القماشية النسبة الأكبر في النمو بواقع 48%، تلتها الإلكترونية بنحو 44%.

وتنوعت تصاريح اللافتات الإعلانية ما بين إعلانات الأسماء التجارية، والورقية، وإعلانات الطرق الداخلية، واللافتات القماشية، وإعلانات العلامات التجارية». وأشار إلى أن تصاريح المعارض نمت بنحو 23% في الربع الثالث من العام 2016، الأمر الذي يدل على نمو حجم صناعة المعارض بإمارة دبي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا