الارشيف / أسواق / إقتصاد / البيان

«الأنصاري للصرافة» تطلق حملة «اربح منزل أحلامك في بلدك»

بالتزامن مع احتفالها بالذكرى السنوية الخمسين، أطلقت «الأنصاري للصرافة»، الشركة المتخصصة في توفير خدمات التحويلات المالية وصرف العملات الأجنبية في دولة الإمارات، حملة «مكافآت الأنصاري للصرافة ـ شتاء 2016» تحت شعار «اربح منزل أحلامك في بلدك» بالإضافة إلى 50 عملة ذهبية.

وستقوم الشركة من خلال هذه الحملة التي تستمر على مدى شهرين من 1 نوفمبر الجاري إلى 31 ديسمبر 2016 بمنح جوائز مثيرة وقيمة للعملاء.

وأبرز ما يميز هذه الحملة هو العرض غير المسبوق والمتمثل في شراء «منزل الأحلام» في بلد المتعامل الفائز بقيمة 400,000 درهم، بالإضافة إلى 50 عملة ذهبية ستمنح لخمسين فائزاً آخر.

وقال راشد علي الأنصاري، مدير عام شركة «الأنصاري للصرافة»: في إطار احتفالاتنا المستمرة بالذكرى الخمسين لتأسيس الشركة، قمنا بإطلاق «مكافآت الأنصاري للصرافة ـ شتاء 2016» والتي تشتمل على جائزة حصرية كبرى، بالإضافة لخمسين عملة ذهبية تزامنا مع اليوبيل الذهبي للشركة.

ومن واقع اتصالاتنا المباشرة مع عملائنا الكرام من خلال الاستبيانات الدورية ومراكز الاتصال فإن تأمين المنزل يعتبر من أهم أولويات الغالبية العظمى من العملاء وعليه تم اختيار الجائزة الكبرى لتتوافق مع ما يتطلع إليه العميل بشكل مباشر.

ومن الجدير بالقول بأننا نعزو نجاحنا على مدى السنوات الماضية، من بعد توفيق الله، إلى عملائنا الأوفياء الذين نعدهم شركاء حقيقيين في مسيرة الريادة التي تقودها «الأنصاري للصرافة»، لذا فإننا نعتبر حملتنا الأخيرة بمثابة تقدير لهم على وفائهم المستمر ودعمهم المتواصل.

ويمكن لكافة عملاء «الأنصاري للصرافة» الدخول في السحب للحصول على فرصة الفوز بالجوائز القيمة وذلك عن طريق إجراء تعاملاتهم في أي من فروع الشركة الـ 170 والمنتشرة في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة خلال فترة الحملة الترويجية المستمرة على مدى شهرين.

 وتتضمن التعاملات المؤهلة للدخول في السحب كل من الحوالات المالية المرسلة، والتحويل المالي عبر الإنترنت (eExchange.ae)، وصرف العملات الأجنبية، وشراء شهادات الصكوك الوطنية وشهادات الإمارات الأول وشهادات التوفير الرابح (فوق 1000 درهم)، ودفع قيمة تذاكر العربية للطيران وفلاي دبي، ودفع مستحقات بطاقات الائتمان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا