الارشيف / أسواق / إقتصاد / البيان

27 مليوناً تداول عقود «ناسداك دبي» المستقبلية في أكتوبر

أكد حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي أن إجمالي قيمة التداول على العقود المستقبلية في ناسداك دبي خلال شهر أكتوبر بلغت 27.2 مليون درهم من خلال 318 صفقة، و97643 عقداً، مقابل 5 ملايين درهم من خلال 106 صفقات و15500 عقد خلال شهر سبتمبر الماضي، ما يعني أن نسبة النمو المحققة في التداول من حيث القيمة بلغت 440% على أساس شهري.

وأضاف أن البورصة تتوقع استمرار النمو في التداول على العقود المستقبلية خلال العام المقبل 2017، خصوصاً في ظل التوسعات التي تقوم بها البورصة سواءً على مستوى الخيارات أو صانعي السوق أو شركات الوساطة.

وأشار إلى أن هدف البورصة في النمو خلال العامين المقبلين هو الوصول إلى أن تبلغ قيمة التداول على العقود المستقبلية في ناسداك 30% من قيمة التداول في السوق الرئيسي وأضاف قائلاً: «مثلاً إذا بلغ التداول على سهم إعمار في سوق دبي 100 مليون درهم، هدفنا أن يصل التداول على سهم إعمار في سوق العقود المستقبلية إلى 30 مليون درهم».

وفي ما يخص صانعي السوق، قال الرئيس التنفيذي لناسداك دبي إن السوق بصدد إضافة ثاني صانع للسوق خلال هذا شهر نوفمبر الجاري (في غضون أسبوعين) على أن يضاف إليهم صانع أو صانعان قبل نهاية العام الجاري، ليصل العدد إلى 4 صناع للسوق.

وأضاف قائلاً: «صانع السوق الحالي شعاع كابيتال يقوم بعمل رائع، وقد نمت معه السوق بأرقام جيدة خلال الشهر الماضي، لكن ومع نمو حجم وقيم التداول سنحتاج إلى صانع ثان».

وأكد حامد علي حرص البورصة التركيز على صناع السوق أو شركات الوساطة من دولة الإمارات، لأن ذلك أسهل للقيام بالأعمال: «صانع السوق أو شركة الوساطة يجب – على الأقل في البداية – أن يكون من هنا (الإمارات)، لأن ذلك سيغنينا عن فارق التوقيت وأيام العطل المختلفة إذا اخترنا الشركات من بريطانيا أو أميركا أو شرق آسيا.. لكن ومع تقدم العمل والنمو والتوسع فإن البورصة ترحب بكل شركات العالم».

صكوك الأفراد

ولفت الرئيس التنفيذي لناسداك دبي إلى أن السوق تدرس العديد من المشاريع أهمها طرح صكوك الأفراد في منتصف العام المقبل 2017، حيث سيكون الحد الأدنى للتداول في حدود الألف درهم، مقارنة بـ 100 و200 ألف دولار حالياً والخاصة بالصكوك العادية.

وعن خطط للتوسع الإقليمي أكد أن البورصة ستبدأ العام المقبل التوسع إقليمياً وستبدأ من السعودية ثم مصر. وأضاف أن ناسداك دبي ستركز أيضاً في جذب شركات مصرية للدخول إلى سوق العقود المستقبلية، حيث ستمثل ناسداك دبي فرصة للمستثمرين من أجل الاستثمار في هذه الشركات دون الحاجة إلى المخاطرة بفقدان قيمة الاستثمار بسبب تقلبات العملات.

وأكد أيضاً أن البورصة ستطرح خلال العام المقبل 2017 العقود المستقبلية لمؤشرات الأسهم، وقال حامد علي: «هذا الأمر سيمثل طفرة في عملنا خصوصاً في مسألة جذب المؤسسات الاستثمارية والمحافظ الكبيرة التي نتوقع أن تبدأ في الاستثمار لدينا خلال فترة 4 من الآن».

العقود المستقبلية

وأضاف أن السبب وراء إطلاق سوق لتداول العقود المستقبلية كان طرح خيارات استثمارية أكثر لمستثمري الإمارات والعالم، وبذلك نعطيهم بدائل إلى جانب باقي الأدوات التقليدية مثل الأسهم. كما ستوفر سوق العقود الآجلة فرصاً للتحوط أو الاستدانة في السوق الأساسية، مشيراً إلى أنه كانت هناك فجوة في السوق في هذا الصدد «رأيناها ونعتقد أن هناك طلباً جيداً على هذه الخيارات».

وعن ناسداك دبي، أشار حامد علي إلى أن هذه السوق تمثل للشركات بديلاً ممتازاً عن طرح شركاتهم للاكتتاب العام في السوقين الرئيسين. وأضاف: «العديد من الشركات لا تريد أن تطرح 55% من أسهمها للاكتتاب العام وتريد الحفاظ على أغلبية الملكية في شركاتها خصوصاً الشركات العائلية. هنا تأتي أهميتنا، حيث إن الطرح في ناسداك دبي لا يتوجب إلى 25% من رأسمال الشركة».

وأكد أيضاً أن حجم رأسمال الشركة الراغبة في الاكتتاب العام أيضاً يشكل أيضاً فرقاً، حيث إن السوقين الرئيسين يتطلبون 50 مليون دولار كحد أدنى لرأس المال، بينما لا يتعدى 10 ملايين دولار في ناسداك دبي، وهو ما يمثل فرصة كبيرة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

وهذه المبادرة كانت بهدف التسهيل على الشركات عملية الإدراج، والآن نحن ندرس أفكاراً تتعلق (التمويل الجماعي) الذي أصبح من الأفكار التي تحظى بطلب كبير بحيث سيتم دراستها خلال 2017، وهذا يمكن أن يخدم الشركات الصغيرة والناشئة، ونحن على ثقة أنه في حال تم طرح مثل هذه الأفكار من قبل بورصة لديها قاعدة كبيرة من التداول وشجعت التداول بين المستثمرين على مثل هذه الأفكار عندها يمكن أن تحقق نجاحاً كبيراً.

7 شركات مدرجة بالبورصة

انضم كل من بنك أبوظبي التجاري وشركة الاتحاد العقارية في 23 من شهر أكتوبر الماضي إلى 7 شركات مُدرجة بالبورصة، وهي أول شركات تطرح العقود المستقبلية على أسهمها، والتي تشمل شركات الدار وأرابتك وموانئ دبي وبنك دبي الإسلامي ودبي باركس وإعمار واتصالات.

كما تشمل قائمة الوسطاء كلاً من الرمز كابيتال وشركة أرقام كابيتال والمجموعة المالية - هيرميس والمتكاملة للأوراق المالية ومينا كورب ومباشر للأوراق المالية بدبي.   

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا