الخليج العربي / صحف الكويت / الانباء الكويتية

جاسم بوحمد لـ «الأنباء»: قانون تخفيف العمل نافذ وسنتخذ الإجراءات اللازمة ضد المخالفين

  • العيسى «نوخذة» الوزارة واستطاع أن يقود سفينة «التربية» إلى بر الأمان
  • لم يتم قبول أبناء «البدون» في منطقتي الفروانية والجهراء هذا العام نظراً للكثافة الطلابية الكبيرة
  • الكثافة الطلابية بشكل عام مقبولة وتتراوح ما بين 25 و30 طالباً في الصف
  • تعيين الباحثين الاجتماعيين فور حصول الوزارة على درجات وظيفية من الديوان
  • إعداد جيل ثانٍ وثالث لقيادة المنطقة مستقبلاً وتفادي الفراغ الإداري
  • يحق للحاصل على «تخفيف عمل» الخروج قبل نهاية الدوام بساعتين


عبدالعزيز الفضلي

أكد مدير منطقة الفروانية التعليمية جاسم بوحمد على ضرورة التزام الإدارات المدرسية بتنفيذ قانون تخفيف العمل، مشيرا الى ان من يخالف ذلك سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه حسب النظم واللوائح المعمول بها في الوزارة.

وقال بوحمد خلال ردوده على القراء في «ألو الأنباء»: نعمل في المنطقة على اعداد صف ثان في المنطقة خاصة بعد الفراغ الإداري الذي عانت منه سابقا الشواغر الوظيفية، منوها الى العمل على تنظيم دورات تدريبية لعدد من التربويين لتاهليهم مستقبلا وسد الشواغر ان وجدت، لافتا إلى ان العلاقة بين قطاعات الوزارة تكاملية فلا يستطيع قطاع او منطقة العمل بمفردة دون التنسيق والتعاون مع القطاعات الأخرى، مشيدا بجهود وزير التربية ووزير التعليم العالي د. بدر العيسى الذي استطاع ان يخلق فريقا متجانسا يعمل بروح واحدة بعيدا عن التناحر، واضعا مصلحة الوزارة فوق كل اعتبار وفيما يلي التفاصيل:

ما الجديد في منطقة الفروانية التعليمية؟

٭ كل هدفنا في المنطقة التركيز على المعلم وعملية توطين التدريب، وبالفعل بدأنا عن طريق مراقبة التعليم الثانوي بتنفيذ هذا المشروع، حيث وضعنا مجموعة من الأهداف لتحسين أداء القيادات المدرسية، وإعطاء فرصة لمديري المدارس لنقل خبراتهم، حيث تم اختيار افضل مديري المرحلة الثانوية لتدريب المديرين المساعدين من خلال دورات تدريبية، نهدف من خلالها الى اعداد صف ثان في قيادات المنطقة لتسلم زمام الأمور في المستقبل خاصة ان هناك الكثير من التربويين تمت احالتهم للتقاعد سواء بسبب السن القانونية او رعاية معاق، لذلك فالمنطقة لديها نخبة من القياديين الذين يحملون شهادة مدرب معتمد ويستطيعون تقديم دورات تدريبية، وتم اختيار المديرين نبيل مراد وسهام السهيل وفوزية الكندري وعايشة الدواس وحصة المنيفي ووضحة المطيري لتقديم تلك الدورات بالتعاون مع ادارة التطوير والتدريب بوزارة التربية التي وضعت لنا برامج لتقديمها للمشاركين في الدورات، لذلك نحن نعمل على اعداد جيل ثاني وثالث وحتى لا نعيش بفترة فراغ اداري، وواجبنا ان نقوم بمثل هذه الأمور للحفاظ على سير المنظومة التربوية.

ما المشاكل والتحديات التي تواجهكم في المنطقة؟

٭ أكثر المشاكل التي تواجهنا ليست تعليمية فغالبيتها في الصيانة والأمور الفنية الهندسية، لاسيما ان بعض المدارس قديمة وبالتالي تحتاج إلى صيانة وميزانية كبيرة، كما عانينا خلال الفترة الماضية بشكل كبير من الفراغ الإداري ونقص الشواغر، وبالطبع لم يكن على مستوى المنطقة فقط بل على مستوى الوزارة ايضا ولكن نجح وزير التربية ووزير التعليم العالي د.بدر العيسى والوكيل د.هيثم الاثري في وضع حد لهذه المشكلة وتسكين الشواغر.

أم ناصر: لدي تخفيف عمل لرعاية معاق والمديرة ترفض خروجي من المدرسة، ماذا افعل؟

٭ من حقك الخروج قبل نهاية الدوام بساعتين ولكن هناك اختلاف على موعد بدء الدوام فمنهم من يقول انه بدءا من الساعة 7 والبعض الآخر يرى انه في الـ 7 ونصف، ولحسم الأمر بعثنا كتابا لإدارة الشؤون القانونية لإبداء رأيهم في الموضوع وسنعمم نشرة توضيحية بذلك خلال الاسبوع الجاري ونحن مع أهل الميدان ونعمل على توفير افضل الأجواء لهم لكي يقوموا بتأدية رسالتهم على اكمل وجه.

أم عبدالله: مديرة المدرسة ترفض الاستئذان بسبب تخفيف العمل بالنسبة لي فهل هذا صحيح؟

٭ نعم هناك قرار من الديوان يمنح من لديه تخفيف عمل بالخروج من دوامه بشكل يومي قبل نهاية الدوام بساعتين.

محمد المطيري: اين وصلتم في موضوع ترقيات الوظائف الاشرافية؟

٭ تمت مقابلة الكثير ممن تنطبق عليهم شروط دخول لجنة المقابلات والعديد منهم اجتاز الاختبارات وسنكمل الاجراءات بعد الانتخابات.

هل هناك مبنى جديد لمنطقة الفروانية التعليمية؟

٭ كان هناك مبنى في الفروانية لكن «الطيران المدني» أبدت ملاحظاتها عليه كونه قريبا من المطار وأرسلنا كتابا مستعجلا لوكيل الوزارة د. هيثم الاثري الذي تجاوب مشكورا لتخصيص مكان بديل والموضوع في طور الإجراءات.

اهم ما يميز «الفروانية» عن باقي المناطق التعليمية؟

٭ الفروانية مميزة بأهلها، وكما قال المحافظ الشيخ فيصل الحمود، فإنها قلب الكويت النابض ودائما تجد ابناء الفروانية لديهم حماس كبير للعمل وبعد تسكين الشواغر، ظهر جيل من الشباب الطموح يمتلك خبرات متميزة والكل يعمل من اجل الوطن.

هل تعاني المنطقة من نقص في الهيئات والكوادر التعليمية؟

٭ النقص وارد ولكن لا يؤثر على سير العملية التعليمية، خاصة لدى العنصر النسائي فمنهن من يتعرضن لظروف وبالتالي قد تمنعهن من الدوام ولكن نحن قادرون على تسكين هذه الشواغر عن طريق ادارة التنسيق بوزارة التربية وفي الوقت الحالي لا يوجد أي نقص في هيئاتنا التعليمية والادارية.

ماذا عن الكثافة الطلابية داخل الفصول؟

٭ الكثافة الطلابية بشكل عام مقبولة وتتراوح ما بين 25 و30 طالبا في الصف.

حسين علي: لماذا لا يتم قبول ابناء البدون في مدارس الفروانية؟

٭ في العام الماضي تم قبولهم في الجهراء والفروانية اما العام الحالي فقد تم اتخاذ قرار بعدم قبولهم في هاتين المنطقتين نظرا للكثافة الطلابية الكبيرة ولكن بقية المناطق تستقبلهم.

معتز: هناك الكثير من الباحثين الاجتماعيين تمت مقابلتهم ولم يتم استدعاؤهم للعمل، لماذا؟

٭ جميع المقابلات التي تمت مع المعلمين او أي وظيفة أخرى بمجرد استيفاء المتطلبات والشروط، سيتم التعيين مباشرة فور حصول الوزارة على درجات من الديوان ولا يستطيع الموظف مباشرة عمله دون الحصول على درجة من الديوان.

ام ابراهيم: لماذا لا تنفذ بعض المدارس قانون تخفيف العمل؟

٭ قانون تخفيف العمل يجب ان ينفذ ونحن ملتزمون بالنظم واللوائح التي تصدر الينا من الديوان ومن لم يلتزم بالقوانين سيتم اتخاذ الاجراءات المتبعة بحقه.

بعد مرور عام على توليك منصب مدير عام المنطقة، كيف ترى نفسك وهل انت راض عما قدمته؟

٭ العمل بالنسبة لي ممتع جدا وخاصة انني وجدت فريقا متفاهما اعمل معه حاليا سواء كانوا مديرين او مراقبين او موظفين فالكل يعمل بروح الفريق الواحد وانا اعتز وافتخر بالعمل مع هذه المجموعة التي تعمل بإخلاص وتفان وهذا الجو يخلق نوعا من الألفة الأسرية وانا راض عن نفسي بوجود زملائي المسؤولين في المنطقة.

جاسم فهد: كيف ترى علاقة المنطقة مع بقية قطاعات وزارة التربية؟

٭ علاقتنا تكاملية، وللاسف الناس دائما عينها على قطاع التعليم العام لأنه عصب الوزارة، ولكن الصحيح ايضا ان كل القطاعات مترابطة مع بعضها ولا يستطيع قطاع او منطقة العمل بمفردة بل لدينا علاقات متميزة مع بقية الوزارات ومثال على ذلك اننا كانت لدينا تعليمات واضحة من الوزير العيسى والوكيل الاثري بتسخير كل الامكانيات لإنجاح العرس الديموقراطي في انتخابات مجلس الأمة التي أجريت منذ أيام والتعاون مع الجهات ذات الصلة كوزارات الداخلية والعدل والاعلام والصحة و«الاطفاء» وتم تشكيل لجنة برئاسة الوكيل المالي يوسف النجار، وكان الكل يعمل للمصلحة العامة وتبقى مصلحة الكويت فوق كل اعتبار.

ما رأيك فيما حققه الوزير د.بدر العيسى منذ توليه حقيبة وزارة التربية؟

٭ هناك الكثير من الانجازات التي حققها الوزير العيسى وأهمها خلق فريق متجانس وعلى قلب واحد يديره وكيل الوزارة د. هيثم الاثري الذي نفتخر بالعمل معه والمجموعة ككل تعمل لمصلحة الوزارة بعيدا عن التناحر والمصالح الخاصة، العيسى فعلا «نوخذة» الوزارة واستطاع ان يقود سفينة «التربية» إلى بر الأمان خاصة بعد حل مشكلة الفراغ التربوي الذي كانت تعاني منه الوزارة منذ عدة سنوات وتسكين الشواغر، بالاضافة إلى ذلك فإن انجازات العيسى ليست في التربية فقط بل نجدها في الجامعة و«التطبيقي» و«الأبحاث»، ناهيك عن اشادة البنك الدولي بها وهذا شيء نفتخر به في الوزارة.

شخصيات تربوية نادرة

ردا على سؤال حول رأيه في القيادات التي عمل معها واثرت فيه، لم يتمالك جاسم بوحمد نفسه وخنقته العبرة حيث اول اسم ذكره هو وكيل وزارة التربية الاسبق د. حمود السعدون - رحمه الله - قائلا: السعدون شخصية تربوية نادرة لم ولن تتكرر، عملت معه طوال فترة عمله كوكيل للوزارة كان شخصا مجتهدا مخلصا في العمل يعامل الناس سواسية لا يحمل في قلبه أي ذرة من التكبر والتجبر، فهو استاذي الأول ومن علمني ودربني فلن أنساه ما دمت حيا.

اما الشخص الثاني فهي الوزيرة نورية الصبيح والعمل معها متعة ولكن يحتاج الى طاقة مضاعفة فهي أستاذتي وإنسانة عملية علمتني الكثير من الأمور التي تضيء طريقي حاليا «الله يعطيها الصحة والعافية».

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا