الخليج العربي / صحف الكويت / الانباء الكويتية

المطيري: الاهتمام برأس المال البشري ركيزة أساسية في خطة التنمية

الخميس 2016/12/1

المصدر : الأنباء

عدد المشاهدات 77

  • الدورات التدريبية التي تهدف إلى تعزيز قدرات العاملين في الجهات الحكومية
  • الخطيب: دور حيوي للعلاقات العامة في إيجاد لغة مشتركة بين جميع الجهات المعنية
  • النصر الله: مهنة العلاقات العامة تتطلب جهداً كبيراً لإيصال الصورة الصحيحة للجهات الحكومية

محمود الموسوي

أكدت المطيري الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بالإنابة إيمان المطيري أهمية تنظيم وإقامة الدورات التدريبية التي تهدف إلى تعزيز قدرات العاملين في الجهات الحكومية بما يضمن النجاح في أداء الأدوار المنوطة بهم وما يؤدي في المستقبل إلى دفع عجلة التنمية من خلال ركيزة مهمة ضمن ركائز خطة التنمية تتمثل في الاهتمام برأس المال البشري.

وخلال رعايتها اختتام الدورة التدريبية للعلاقات العامة الحديثة في المؤسسات الحكومية ودورها في بناء الصورة الذهنية، بحضور نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ديما الخطيب ورئيس جمعية العلاقات العامة الكويتية جمال النصر الله، يوم أمس الأول، أعربت المطيري عن أملها في أن يتكرر عقد مثل هذه الدورات التي تأتي في إطار التعاون بين الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ضمن برنامج التعاون الوطني بين الجانبين، مشيدة في هذا الصدد بتعاون جمعية العلاقات العامة الكويتية وإشرافها على هذه الدورة التدريبية التي سيكون لها مردود إيجابي على موظفي العلاقات العامة في الجهات المشاركة ممثلة في وزارة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية ووزارة الشؤون والهيئة العامة للقوى العاملة والهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة والإدارة المركزية للإحصاء.

من جانبها، تقدمت نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ديما الخطيب بالشكر إلى الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، مشيرة إلى أهمية هذه الدورة تأتي كونها تخص العلاقات العامة وهي الجهة التي تعتبر واجهة أي جهة حكومية فيما يتعلق بخطط التنمية وكيفية إيصال المعلومات والبيانات اللازمة عن هذه الخطط بهدف تسويقها التسويق الأمثل فضلا عن إيجاد لغة مشتركة بين كافة الجهات المعنية.

وأضافت أن ما يزيد من أهمية هذه الدورات التدريبية أنها تقام بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني التي تعد احد شركاء التنمية ممثلة في جمعية العلاقات العامة التي أثبتت من خلال هذه الدورة احترافها وخبراتها المتنوعة في هذا المجال، مشيدة بكافة القائمين على الدورة من هذه الجمعية المتخصصة في العلاقات العامة.

بدوره، قال رئيس جمعية العلاقات العامة جمال النصر الله إننا في الجمعية يسعدنا ان نكون شركاء حقيقيين لكافة مؤسسات الدولة في مجال العلاقات العامة والتنمية البشرية، مشيرا إلى أن العلاقات العامة مهنة أصبحت تتطلب جهدا كبيرا على كافة الأصعدة بهدف إيصال الصورة الصحيحة للجهات الحكومية.

وتقدم النصر الله بالشكر إلى المسؤولين في الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدعمهم منظمات المجتمع المدني، مشيدا بجهود المحاضر في الدورة التدريبية خالد الخليفي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا