الخليج العربي / صحف الكويت / الانباء الكويتية

25.4 مليون دينار دعم حكومي للقطاعات الزراعية

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

علمت «الأنباء» من مصادر مطلعة في الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية أن المجموع الكلي للدعم في مختلف القطاعات الزراعية يبلغ 25 مليونا و400 ألف دينار موزعة على النحو التالي:

وصف الصورة

الدعم النباتي 7 ملايين و250 ألف دينار.

.ـ الدعم الحيواني (الأعلاف) 11 مليونا و800 ألف دينار.

.ـ دعم الحليب 4 ملايين و200 ألف دينار.

.ـ دعم النخيل المثمر مليون و250 ألف دينار.

ـ دعم الاستزراع السمكي 500 ألف دينار.

وأوضحت المصادر أن دعم الأعلاف المستوردة يشمل الشعير والذرة والشوار ومخلوط أغنام ومخلوط أبقار ومخلوط إبل (الجدول رقم 1).

وتصرف الأعلاف المدعومة وفقا لشروط منها:

1 ـ تصرف الأعلاف المدعومة للمربين بموجب بطاقات الاعلاف القابلة للصرف والمعتمدة على أساس شهادة تحصين سارية المفعول وحسب المقررات العلفية المستحقة لكل منهم والصادرة من الهيئة.

2 ـ تصرف الأعلاف المدعومة لصاحب بطاقة العلف شخصيا أو لمن ينوب عنه بتوكيل معتمد من قبل الجهة المختصة بالدولة أو بموجب التفويض المعد لذلك والصادر من الهيئة معتمدا منه أمام الجهة المختصة أو بالبطاقة المدنية الاصلية.

3 ـ تمنح المخصصات المدعومة للمربين ومزارع الأبقار والدواجن والنعام وهواة تربية الخيول العربية الاصيلة حسب بطاقات الاعلاف والكشوفات الصادرة من الهيئة ويجوز تجزئة المخصصات العلفية الاصيلة حسب بطاقات الاعلاف والكشوفات الصادرة من الهيئة ويجوز تجزئة المخصصات العلفية المدعومة وذلك وفقا لاحتياجات المربين خلال الشهر ولا يحق لهم المطالبة بها لاحقا إذا لم تسحب خلال الشهر نفسه.

4 ـ يتم إرسال الكشوفات آليا للشركات والمزارع المعتمدة من الجهة المختصة لشركة مطاحن الدقيق كل 3 أشهر، موضحا فيها كميات ونوع الاعلاف المستحق صرفها لمزارع وشركات (الأبقار ـ الدواجن ـ النعام).

ويتم صرف العلف الحيواني المدعوم بموجب إذن الصرف الآلي الصادر من قبل الهيئة موضحا فيه أنواع وكميات المواد العلفية المستحقة بموجب بطاقة العلف خلال الشهر ويرسل كشف بالكميات المسلمة للمربين من مخازن شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية على نظام الشبكة الآلي المرتبط بين الهيئة والشركة عن كل مطالبة مالية ترسل من قبلهم لصرف قيمة الدعم المستحق لها بعد التدقيق من قبل الجهة المعنية للمصادقة على المطالبة.

ويتم صرف قيمة الدعم في حدود المبلغ المخصص لدعم الاعلاف في ميزانية الهيئة للسنة المالية 2018/2019.

ولا يصرف الدعم إلا بعد خصم اي مستحقات للهيئة سواء كانت رسوما أو غرامات أو أحكاما قضائية أو غيرها، كذلك مستحقات أي جهة حكومية بموجب حكم قضائي على صاحب العلاقة.

ويتم تعديل فئات الدعم وفق مستجدات الاسعار العالمية للاعلاف على ان يتحمل مستحقو الدعم اي فروقات ناتجة عن الأسعار وتكون بحدود الميزانية للسنة المالية 2018/2019.

دعم الانتاج الحيواني

وفي السياق نفسه نص قرار هيئة الزراعة الخاص بدعم العجلات المولودة والمرباة في مزارع الأبقار في الكويت، على ان يصرف محليا لأصحاب الحيازات الزراعية المخصصة لتربية الأبقار والحيازات الزراعية التي لديها ترخيص إنتاج حيواني مساعد (تربية أبقار) والتي تتوافر بها الشروط الفنية والصحية والموردة للحليب الخام لشركات الألبان الكويتية المحلية المرخصة حسب اللائحة المعمول بها من قبل الهيئة في صورة نقدية بمبلغ إجمالي وقدره 150 دينارا لكل رأس على ان يتم الصرف على دفعتين، وذلك على النحو التالي:

1 ـ تصرف الدفعة الاولى بقيمة 60 دينارا عند بلوغ عمر العجلة 9 شهور.

2 ـ تصرف الدفعة الثانية بقيمة 90 دينارا عند بلوغ عمر العجلة 18 شهرا.

ونص القرار ايضا على ان على المربي إخطار الهيئة في حالة الولادات الجديدة خلال اسبوع من الولادة، وذلك ليقوم المركز التابع للهيئة بدوره بعمليات ترقيم العجلات الجديدة وإدخالها في سجلات الدعم، وكذلك خلال اسبوع في حالة فقد رقم الهيئة من على العجلة لوضع الرقم البديل وإبلاغ إدارة الصحة الحيوانية بمتابعتها صحيا وتركيب الشريحة الإلكترونية لها وفي حالة عدم الإبلاغ خلال الفترة المذكورة لا يحق للمربي المطالبة بأي مستحقات خاصة بالدعم او بأي تعويض آخر.

ولا يمنح دعم للعجلات التي تنفق بعمر أقل من 4 شهور، وفي حالة نفوق العجلات بعمر 4 شهور وما فوق يقوم الطبيب البيطري الحكومي برفع تقرير للمركز التابع للهيئة لعمل اللازم.

يدعو لتنظيم سوق المنتج المحلي.. وحمايته من المستورد

العوضي: الطماطم الكويتية نضرة ونظيفة.. وبدأت مبكّرة!

  • الرابح من الزراعة من ينتج قبل أو بعد ذروة الإنتاج المشتل الجيد.. خطوة نحو الإنتاج الجيد
    وصف الصورة المزارع فريد العوضي والزراعي مصطفى المليجي في العبدليوصندوق طماطم كويتية نضرة

يعكف العديد من المزارعين الكويتيين على استخدام الأساليب الزراعية الجديدة لإنتاج زراعي متميز ومبكر أو متأخر عن مواعيد الإنتاج التقليدية مهما كلفهم هذا الأمر من جهد ومال ووقت. ومن هؤلاء المزارعين فريد العوضي (أبوعبدالعزيز) في منطقة العبدلي الزراعية بأقصى شمال الكويت، فقد سجل هذا المزارع قصب السبق هذا الموسم بإنتاجه الطماطم أول شهر سبتمبر الجاري عبر بيوته الزراعية المبردة.. وهذا إنجاز رائع لاسيما ان انتاجه غزير وقبل ذروة إنتاج الطماطم الحقلية بشهرين تقريبا.

ويعود هذا الإنجاز كما يقول صاحبه المزارع فريد العوضي نفسه لـ «الأنباء» يوم 25/8/2018 الى استخدامه خلطة من السماد لتقوية النبات على مقاومته درجات الحرارة العالية ومقاومة الأمراض والآفات الزراعية العديدة في الكويت.

فالمشكلــة الرئيسيــة للإنتـاج الزراعي صيفــا هي ارتفاع درجات الحرارة، إذ يلزم 25 درجة تقريبا لنمو الطماطم داخل البيوت الزراعية المحمية، فكيف يمكن توفير هذه الدرجة والحرارة خارج البيوت الزراعية تصل الخمسين درجة تقريبا؟! هذه هي المشكلة الرئيسية في الكويت!

وصف الصورة الكويت شهرتها واسعة في إنتاج الطماطم شتاء

لكننا ـ والكلام للمزارع العوضي ـ تمكنا من تجاوزها بالسماد الجيد والبذور الجيدة المقاومة للحرارة.. بذور «ديما» الأميركية وبالتبريد الجيد والرعاية المستمرة أيضا.

للطماطم الكويتية.. طلاب

وعن دواعي حرصه على الإنتاج المبكر من الطماطم أو إنتاجها خلال أشهر الصيف المضنية في الكويت، خصوصا وان المستورد من الطماطم يملأ الأسواق المحلية فيها.. أوضح «العوضي» ان للطماطم الكويتية زبائنها وطالبيها، لأنها تتميز بالنضارة والسلامة والنظافة.. والمستورد معظمه للأسف الشديد يفتقر الى ذلك كله.

والأهم اننا إذ ننتج خلال شهري سبتمبر وأكتوبر وحتى نوفمبر، نبيع بسعر أفضل، لأن المستورد من الطماطم وكذلك المحلي يكون قليلا والكل يعرف انه كلما قل العرض زاد السعر والعكس صحيح، لذلك وحسب خبرتي الطويلة في الإنتاج الزراعي من 1996 حتى الآن أقول ان الرابح الأكبر من المزارعين هو من يتمكن من الإنتاج قبل أو بعد ذروة الإنتاج المعروفة لأي صنف زراعي.

المنتج المحلي.. أمن قومي!

وتعليقا على لائحة دعم الإنتاج الزراعي للموسم الزراعي الجديد 2018/2019 قال العوضي: ما يهمني كمزارع منتج تنظيم سوق بيع المنتج المحلي، بحيث يأخذ هذا المنتج فرصة أطيب لتسويقه وحمايته من المستورد ويمكن ان يتحقق هذا وذاك بالحد من المستورد وقت ذروة الإنتاج المحلي والتحريج عليه قبل المستورد وبيعه بالجملة انطلاقا من سعر محدد مربح للمزارع الذي ينتجه كي لا يخسر المزارع خسارة متتالية ويبتعد عن مساحة الإنتاج.. مؤكدا ان ابتعاد المزارعين عن الإنتاج المثمر فيه خطورة على أمن البلاد، لأن إنتاج الغذاء عنصر رئيسي لاستقرار البلاد وأمن أهلها، ومن الخطأ إهمال الإنتاج المحلي مهما كانت كلفته على الدولة، ناهيك عن أهمية الزراعة والإنتاج الزراعي في رفد الاقتصاد الوطني وتنويعه وتشغيل المئات إن لم يكن الآلاف به وفيه بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.. وختم قائلا: المنتج المحلي أمن قومي يجب حمايته من الدولة بكل وسيلة ممكنة!

الزراعي محمد صبحي من شركة نخيل سنتر العاملة في الوفرة والعبدلي أكد أهمية البذور المناسبة في التبكير بالإنتاج الثمري في البلاد وقال: في عالم الطماطم تعتبر بذور «ديما» الأفضل للزراعة المحمية وبذور «أماندا» للزراعة الحقلية وفي حالة الزراعة داخل البيوت الزراعية للإنتاج المبكر يستخدم المزارعون مثبت الزهور والسماد الورقي من فسفور وزنك ومنجنيز وعناصر نادرة.

وقد جرب العديد من مزارعي الوفرة والعبدلي تلك البذور فنجحوا في التبكير بإنتاجهم للطماطم بنوعية جيدة ومتميزة مثل المزارع المتميز سالم الهدة من العبدلي الذي نجح في إنتاج الطماطم عبر مجمعاته الزراعية الحديثة المبردة في منتصف شهر أغسطس من العام الفائت وتحديدا في 8/8/2017 وهذا إنجاز رائع يسجل لهذا المزارع المحترف، وفي هذا الموسم يحقق المزارع الكبير فريد العوضي إنجازا رائعا بإنتاجه الطماطم على شكل تجاري مع بداية شهر سبتمبر الجاري وأتوقع أن يليه في هذا الإنتاج التجاري المبكر الرائع المزارع فلاح الرشيدي من العبدلي وهناك المزارعون أحمد الحواس وشركة المنتجات الزراعية، وفيصل الدماك ومحمد المطيري وغيرهم قلائل يمكن ان ينتجوا الطماطم أول اكتوبر المقبل ـ إن شاء الله ـ أي قبل الذروة بشهر تقريبا وهذا شيء جيد يسجل للمزارع الكويتي الذي يضع هدفا أمامه وهو تقدم الكويت في إنتاج الطماطم على مستوى العالم.

ولم لا؟! فالكويت تنتج الطماطم حقليا ومحميا شتاء، بينما تنتجها معظم الدول المجاورة أو القريبة لها صيفا.. وقال: الطماطم الكويتية من نوع «ديما» مفضلة لدى المستهلكين حجما ولونا وصلابة.

وعدّد الزراعي محمد صبحي مزايا البذور الأميركية من نوع «ديما» بقوله: تتحمل الحرارة وتقاوم الأمراض الفيروسية والبكتيرية ولا تحتاج أكثر من 60 يوما لإثمارها من بعد زراعتها كشتلات بطول 20 سنتيمترا، موصيا بالمشتل الجيد لمن يريد ان يكون انتاجه جيدا.

ومن الأهمية ان تكون الشتلة غير منحنية ولا متقزمة وذات جذور قوية وخالية من الأمراض فالمشتل الجيد خطوة ضرورية نحو إنتاج جيد.

أما أفضل بذور الحقول المكشوفة والتي تبدأ زراعتها بشتلات الطماطم أول سبتمبر فهي من نوع «أماندا» لأنها تتحمل الحرارة وتطرح ثمارها مبكرا قبل حدوث الصقيع شتاء..!

الزراعيون الأوائل

وصف الصورة المرحوم علي بادي المطيري

علي بادي المطيري نصف قرن في الوفرة

قضى المزارع علي بادي المطيري شبابه في استزراع صحراء الوفرة في أقصى جنوب الكويت، وأمضى نصف قرن من عمره في الوفرة حتى وافته المنية قبل نحو عام ونيف.

والمزارع علي المطيري المعروف بدماثة أخلاقه وحُسن معاملته لعمال مزرعته من مؤسسي منطقة الوفرة التي كانت قحطاء جدباء.. قبل أن تتحول الى مزارع خضراء فيحاء، ومن مؤسسي اتحاد المزارعين وجمعية الوفرة، ومن رفاق دربه الزراعي وفق إفادة ابنه محمد الذي يواصل المشوار الأخضر لأبيه الأكرم في الوفرة، المزارعون: بركات سند بداح وناصر البداح وثقل نهار العتيبي وسعود راشد المطيري وغانم الفهد ومرزوق الرشيدي، رحمهم الله جميعا.

دعوة.. لهيئة الزراعة

دعوة لهيئة الزراعة للإيعاز للشركات الزراعية المتعهدة برعاية الأشجار في مختلف مناطق الكويت بريها يوميا، كي لا تذبل وتضعف وتتخشب كما هو الحال لأشجار الزينة المزروعة مقابل مجمع 360 التجاري على الدائري السادس باتجاه المسيلة.. فمن قلّة مياه الري صارت مصفرة كئيبة، مهددة بالموت، يا خسارة!

..ودعوة للمزارعين

دعوة للمزارعين للاشتراك في انتخابات الاتحاد الكويتي للمزارعين المنتظر إجراؤها قريبا بمعرفة اللجنة السُباعية الموثقة لدى هيئة القوى العاملة.. ترشيحا وانتخابا.. كي ينبثق عن هذه الانتخابات مجلس إدارة كفء للاتحاد الكويتي للمزارعين يخرجه من النفق الذي يمر فيه منذ بضع سنين وتنتهي الدواعي والقضايا التي تعصف بهذا الاتحاد العريق ويتفرغ القائمون عليه لحل المشاكل الزراعية المزمنة والمتفاقمة حلا جذريا وسريعا.. وثقتنا كبيرة برئيس اللجنة السباعية وأعضائها لإتاحة الفرصة لكل راغب من المزارعين بالاشتراك في الانتخابات ترشيحا وانتخابا.

جدول الصيانة والعناية بالنخيل المثمر

وصف الصورة

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا