الخليج العربي / صحف الكويت / الانباء الكويتية

بالفيديو.. العنزي: تركيا دولة ذات ثقل وموقع إستراتيجي يساهم في تحقيق التوازن في المنطقة.. وقوتها من قوتنا

  • السفيرة التركية: انتصار الـ 30 من أغسطس مهّد الطريق لتأسيس تركيا الحديثة

أسامة دياب 

أكد مساعد آمر سلاح الإشارة بالجيش العميد ركن محمد العنزي على عمق العلاقات الكويتية - التركية والتي وصفها بالتاريخية نظرا للروابط العديدة التي تجمع البلدين.

وقال في تصريحات للصحافيين على هامش مشاركته في الحفل الذي أقامته السفارة التركية مساء أمس الأول بمناسبة عيد النصر إن التعاون العسكري بين البلدين يشهد تطورا كبيرا في مختلف المجالات سواء بالتدريب أو تبادل المعلومات إضافة الى الأمن السيبراني.

وشدد العنزي على أن تقدم تركيا وازدهارها يعتبران تقدما للكويت التي تحرص على أن ترى تركيا قوية «لأن قوتها من قوتنا»، وذلك نظرا لما تملكه من ثقل وموقع استراتيجي مميز يساهم في تحقيق التوازن في المنطقة.

ولفت إلى وجود لجنة كويتية - تركية على أعلى مستوى تدرس الاستفادة من الفرص المتاحة في جميع مجالات التعاون، وذلك ردا على سؤال حول صفقات السلاح المحتملة بين البلدين. وبالعودة للمناسبة، أوضح أن كمال اتاتورك يعني بالنسبة للعالم الأمل الذي يهزم المستحيل، فلقد كان ضابطا بسيطا واستطاع ان يواجه اليونان مدعومة من بريطانيا وفرنسا ولم يستسلم.

وبدورها، قالت السفيرة التركية لدى البلاد عائشة كويتاك إن الحرب العالمية الأولى قد أوصلت الإمبراطورية العثمانية إلى نهايتها، حيث غزت قوى الغزو الأجنبي الإمبراطورية كلها وفي عام 1919، تحت قيادة مصطفى كمال أتاتورك، بدأت الأمة التركية حرب الاستقلال ضد الغزاة وقاتلت من أجل وجودها في ظل ظروف صعبة للغاية.

وذكرت كويتاك ان يوم الثلاثين من أغسطس يمثل النهاية المنتصرة لحرب الاستقلال، مضيفة انه في 30 أغسطس 1922 فاز الجيش التركي بالمعركة النهائية لحرب الاستقلال التركية في دوملوبينار ضد القوات الغازية والتي اعتبرت هجوما عظيما انتصر فيه الجيش التركي، ومنذ ذلك اليوم يتم إحياء هذه الذكرى ويحتفل بيوم النصر.

وقالت كويتاك انها الذكرى السادسة والتسعين لهذا الانتصار المجيد الذي مهد الطريق لتأسيس الدولة الحديثة بعد عام واحد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا