الخليج العربي / صحف الكويت / الانباء الكويتية

بالفيديو.. معرفي وبهبهاني عرضا تجربة «كودد» الرائدة بحوار «الشباب» و«كفو»

  • 130 شخصاً تخرجوا في الأكاديمية منهم من حقق نجاحات
  • الموسوي: الهدف من «قصة فشل» إطلاع الشباب على الصعوبات التي واجهت أصحاب المشاريع الناجحة
  • جمانة: الفشل ليس آخر المطاف بل هو مرحلة لتحقيق النجاح
  • معرفي: الإسراع في تطبيق الفكرة للمشروع أمر مهم وتعرضنا للفشل كان سبباً في النجاح
  • بهبهاني: اختيار الشركاء والتركيز على الجانب التقني والإدارة والتسويق

عاطف رمضان

أقامت وزارة الدولة لشؤون الشباب بالتعاون مع المنصة الوطنية لعرض الكفاءات الشبابية «كفو» امس الاول حوارا جمع عددا من الشباب ومؤسسي أكاديمية «كودد» للبرمجة وهما احمد معرفي وهاشم بهبهاني، وقد أدار الحوار عبدالغفور حاجيه.

وأجري الحوار بحضور مدير إدارة رواد الاعمال بوزارة «الشباب» حصة العيار، ومديرة مشروع «كفو» د.فاطمة الموسوي.

ويقام هذا الحوار شهريا ضمن مشروع قصة فشل بمعنى قصة النجاح بعد تجربة الفشل التي مر بها الشاب صاحب المشروع، حيث يستضيف الحوار شابا يحكي قصته عن مشروعه الصغير الذي تطور حتى صار شركة، وذلك بهدف الاستفادة من التجارب التي مر بها والصعوبات التي واجهها.

وخلال هذا الحوار استعرض الشابان احمد معرفي وهاشم بهبهاني تجربة منصة «برمج» وهي أول منصة تفاعلية باللغة العربية لتعلم البرمجة بطريقة عملية مبسطة ولجميع المستويات.

وتحدثا عن قصة تأسيس «برمج» ورحلتهما في عالم تعليم البرمجة بعد أن خاضا تجربة تأسيس شركة ناشئة في مجال التجارة الالكترونية، حيث واجهتهما صعوبة كبيرة في إيجاد مبرمج مواقع وتطبيقات بخبرة عالية في العالم العربي.

وعزم كل من احمد وهاشم على تأسيس أول أكاديمية لتعليم البرمجة في العالم العربي تحت مسمى «كودد» ومقرها الكويت.

وبعد النجاح الذي حققته الأكاديمية التمس المؤسسان الشغف الكبير للبرمجة في العالم العربي النابع من الحاجة الماسة لمبرمجين في الشرق الأوسط، إلا انه لا تتوافر موارد عالية الجودة باللغة العربية على الانترنت هذا ما يشكل عائقا أمام العرب المهتمين بالبرمجة لأن يتعلموا هذه المهارة على أعلى المستويات وبطريقة ممتعة تفاعلية وغير مكلفة.

وتخرج في أكاديمية «كودد» ١٣٠ شخصا منهم من حقق نجاحات واضحة.

خبرات وتجارب

من جهتها، قالت مديرة مشروع «كفو» د.فاطمة الموسوي ان استضافة الشابين احمد معرفي وهاشم بهبهاني من خلال حوار مع بعض الشباب لكي يستفيد الشباب من تجاربهما من مشروعهما «كودد» والتعرف على أهم أسس النجاح.

وأضافت الموسوي ان الهدف من هذه القصة هو إطلاع الشباب على خبرات وتجارب هؤلاء الشباب والتعلم من مشاريعهم الناجحة وكيفية تخطيهم للمعوقات.

وأوضحت ان مشروع «كفو» هو منصة الكترونية تسهل عملية البحث والتواصل والتعاون بين الكفاءات وهي تابعة للديوان الأميري وأحد مخرجات المشروع الوطني للشباب.

ومن وزارة الدولة لشؤون الشباب أفادت جمانه الصقر من إدارة رواد الاعمال وسوق العمل بأن الوزارة تعاونت مع «كفو» في إطلاق مشروع قصة فشل الذي يستضيف شابا كل شهر ليستعرض تجاربه ويتحدث عن مشروعه ويشرح كيفية ان الفشل كان ضمن خطوات النجاح التي من خلالها استطاع ان يحقق النجاح.

أكاديمية «كودد»

وتحدث المؤسس الشريك في أكاديمية «كودد» للبرمجة احمد معرفي خلال الحوار مع الشباب عن تجربته في مجال المشاريع الصغيرة التكنولوجية وأهم النقاط والمشكلات التي مر بها وكيفية الاستفادة منها وتحول هذا العمل الصغير الى شركة.

ونصح الشباب بتطبيق الفكرة، وان الفشل ليس عيبا ويمكن الاستفادة والتعلم منه، مؤكدا ان الفشل والتجارب التي مر بها هو وشريكه كانت سببا في النجاح.

من جانبه، أفاد الشريك المؤسس في اكاديمية «كودد» للبرمجة هاشم بهبهاني بأن «كودد» هي مشروع لتعليم البرمجة للمبتدئين خاصة من يرغب في تعلم بناء الويب سايت والابليكيشن بطريقة احترافية.

وأضاف بهبهاني انه مر بتجارب قبل البدء في تنفيذ المشروع في عالم قطاع المشاريع الناشئة التقنية الالكترونية وانه لم يحالفه الحظ في المشروع وفشل فيه، مشيرا الى انه تحدث خلال لقائه بالشباب عن تجاربه والصعوبات التي واجهته وكيف تغلب عليها وتطرق الى اختيار المستثمرين والشركاء والجانب التقني والأمور التي تخص الإدارة والتسويق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا