الخليج العربي / صحف الكويت / الانباء الكويتية

افتتاح الجزء البري من جسر جابر - وصلة الدوحة

فرج ناصر 

أعلنت الهيئة العامة للطرق والنقل البري افتتاح الجزء البري من مشروع جسر الشيخ جابر - وصلة الدوحة الذي استغرقت مدة تنفيذه اربعة اعوام.

وقالت المدير العام للهيئة بالإنابة م.سهى اشكناني في مؤتمر صحافي قبيل الافتتاح ان المشروع يأتي وفق المعايير العالمية ويهدف الى ربط منطقة الدوحة بمنطقة الشويخ من بداية جسر الغزالي وجسر الشيخ جابر وذلك لتخفيف الازدحام المروري واستكمالا لمنظومة الطرق في البلاد.

وأضافت اشكناني ان الجزء البري الذي افتتح ويبلغ طوله 4.7 كيلومترات يخدم معسكرا تابعا للجيش ومنطقة الدوحة ايضا متوقعة افتتاح جسر جابر في فبراير المقبل تزامنا مع الأعياد الوطنية.

وأشارت إلى أن المشروع له جزء بحري مكمل له، على امتداد 7.7 كيلومترات يصل ما بين وصلة الدوحة إلى جسر الشيخ جابر الأحمد والمتوقع افتتاحه في فبراير القادم تزامنا مع احتفالات الكويت بأعيادها الوطنية.

ولفتت إلى أن الجزء البري تم تنفيذه بحسب البرنامج الزمني له وبداية المشروع كانت في 30 ديسمبر 2014 ومدة تنفيذه كانت 4 سنوات، مشيرة إلى أن المشروع تم تنفيذه بحسب المواصفات الفنية والمقاييس العالمية المنصوص عليها في العقد.

واختتمت بتقديم الشكر إلى مهندس المشروع محمد عابدين وكل القائمين على هذا العمل بمن فيهم الجهاز الإشرافي والمقاول المنفذ، لافتة إلى أن المشروع يعد أحد المشاريع المهمة التي سيسهل الحركة المرورية وتحقيق انسيابية لمنطقة الشويخ والمناطق القريبة منها، وجسر الغزالي والمدينة الترفيهية الأمر الذي من شأنه إحداث انسيابية مرورية في المنطقة إضافة إلى تسهيل حركة خروج الشاحنات من ميناء الشويخ.

وأشارت إلى أن الجزء البحري سيتم افتتاحه مع افتتاح جسر جابر الأحمد وصلة الصبية، مؤكدة على أن هذا المشروع أحد المعالم في الكويت.

ومن جانبه، قال مدير المشروع م.محمد العابدين في المؤتمر الصحافي ان المشروع يشتمل على جسر بحري يبدأ من ميناء الشويخ ويعبر جون الكويت غربا حتى منطقة الدوحة ومن ثم يربط بطريق الدوحة السريع بطول 12.4 كيلومترا.

وأوضح عابدين ان الجسر البحري «جاهز ولكن يؤجل افتتاحه لارتباطه بمشاريع غير جاهزة بميناء الشويخ»، لافتا الى ان طوله يبلغ 7 كيلومترات وبعدد ثلاث حارات مرورية مع حارة طوارئ لكل اتجاه.

وذكر ان المشروع يشمل ايضا ثلاثة مبان تابعة لوزارة الداخلية وللهيئة ومحطة وزن للشاحنات، مشيرا الى ان قيمة العقد بلغت 165.7 مليون دينار

ولفت إلى أن المشروع به 3 مباني خدمات مبنى التحكم والمراقبة المرورية والإدارة والصيانة، ومبنى خاص بالشاحنات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا