الارشيف / الخليج العربي / صحف الكويت / الانباء الكويتية

السرهيد: النخيل المثمر يسهم في تحقيق الأمن الغذائي

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

قامت الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية باعتبارها الجهة المسؤولة عن التنمية الزراعية وتطويرها في الكويت في السنوات الأخيرة بالموافقة على تجزئة المزارع الكبيرة الى اجزاء صغيرة تصل الى عشرة آلاف متر مربع بل وإلى 6500 متر مربع، علما بأن القرار الرسمي السابق في هذا الشأن ينص على ألا تقل مساحة القسيمة الزراعية النباتية عن 50 ألف متر مربع في منطقتي الوفرة والعبدلي الزراعيتين.

ما قامت به هيئة الزراعة من تجزئة المزارع الشاسعة الى مزارع صغيرة يلقى قبولا عند بعض المزارعين فيما يلقى رفضا عند البعض الآخر منهم.المزارع سعود السرهيد أحد الرافضين لتقسيم المزرعة الى مساحات صغيرة معللا رفضه بأن القسيمة الصغيرة ستتحول مع مرور السنين إلى استراحات ومتنزهات وحدائق وشاليهات خاصة لا ثمر فيها ولا خضرة صالحة للأكل.. الأمر الذي سيشكل نكسة للإنتاج الزراعي النباتي في الوفرة والعبدلي على الحدود الجنوبية والشمالية من البلاد كما يقول.

أين الدعم المناسب؟

وأبدى المزارع المخضرم سعود السرهيد تحسره على الماضي المجيد للزراعة الإنتاجية النباتية في الكويت، ولاسيما في الثمانينيات من القرن الماضي، حيث كان المزارعون صنفا واحدا متحابون متوادون خلف مجلس إدارة اتحاد زراعي قوي ومجلس إدارة متفاهم للهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية بقيادة الشيخ ابراهيم الدعيج الصباح جزاه الله عنا كل خير، فقد منحنا الدعم المناسب في الوقت المناسب سواء دعم نقدي او عيني.. فتطورت مزارعنا.. وبين ان مساحة مزرعة النبات لا ينبغي ان تقل عن 50 الف متر مربع بعكس مزرعة الخيول او المشاتل او النحل او النخل او الدواجن او الابل او الغنم..

وما إليها يمكن ان تكون بمساحة 20 الف متر مربع لأن زراعة النباتات المثمرة سواء كان حقليا او محميا تحتاج الى مساحة كبيرة، كما ان المزرعة النموذجية تربي بجانب النباتات والأشجار والشجيرات.. الدجاج والأغنام والماعز والإبل وحتى الأبقار.. ولو على نطاق ضيق..

فأنا مع التنوع في المزرعة الواحدة كي لا تتوقف فيها الحياة كل أيام السنة.

زراعة النخيل المثمر

هذا ويركز المزارع السرهيد الذي أمضى شبابه في زراعة الوفرة وتعميرها على زراعة النخيل اذ قام في عام 1975 بشراء مزرعة من مزارع سعودي بمبلغ محترم لتصبح بعد سنوات مزرعة كويتية خالصة وقد تم مؤخرا تثمين نصف هذه المزرعة من قبل حكومة الكويت للمصلحة العامة، فيما بقي له النصف الآخر، مخصص الآن من قبل أولاده لتربية الخيول.. فيما يحوز هو وأولاده مزرعة أخرى مساحتها نحو مائة ألف متر مربع.. يركز فيها على زراعة النخيل المثمر والسدر والثمريات والورقيات المختلفة داخل الشبرات وفي الحقول المكشوفة.. ويتساءل باستغراب عن سر تراجع دعم النخلة المثمرة من 5 دنانير الى 3 دنانير ونصف الدينار سنويا، مع انها اي النخلة المثمرة تسهم بالفعل في تحقيق جزء من الامن الغذائي المنشود في بلدنا.

وقال: النخلة مبروكة يأكل منها الإنسان والطير والحيوان.. وفوائدها كثيرة وعديدة، والنخلة تسهم بالفعل في تحقيق جزء من الامن الغذائي المأمول في بلادنا.. لذا يجب توفير الدعم المناسب لها ومساعدة زارعها على الاستفادة من ثمارها على اكمل وجه.. فالبرحي المزروع لدينا ثمره من النوع الفاخر، لكنه يحتاج الى غرف مبردة لحفظه وإلى مصانع حديثة لكبسه وإلى سوق رائجة لبيعه.. وكوننا نفتقر إلى هذا وذاك.. نهدي معظم إنتاجنا لمعارفنا وجيراننا والمتبقي نقدمه طعاما لأغنام المزرعة ومواشيها الأخرى!

التقويم الزراعي لشهر أكتوبر

الاستمرار في زراعة فسائل النخيل المثمر والشجيرات المثمرة زراعة الكثير من الخضر والمحاصيل والأزهار الشتوية البديعة

وصف الصورةالملوخية تجود في الأراضي الكويتية

في شهر أكتوبر يتحسن الجو فيزرع كثير من الخضراوات والمحاصيل والأزهار الشتوية، كما يمكن نقل وزراعة أشجار الظل وبعض الأشجار المثمرة حيث ينمو معظمها نموا جيدا كما تقل الحاجة تدريجيا للري وذلك لتحسن الجو عن الأشهر السابقة.

النخيل

يمكن الاستمرار في عملية نقل وزراعة الفسائل حسب المواصفات الجيدة كأن لا يقل عمرها عن 3 سنوات وان يتراوح الوزن بين 15 و25كغم وان تكون الفسيلة وافرة الجو خضراء اللون مختزنة الغذاء وليس بقاعدتها تجويف ثم تحفر الحفرة حسب حجم الفسيلة وتزرع بحيث يدفن الجزء السفلي حتى يكون أكبر قطر مع سطح الأرض حتى لا تصل مياه الري لقلب الفسيلة، كما يمكن الاستمرار في عملية تنظيف وإزالة العذوق وعملية التكريب.

زراعة الأشجار

يمكن زراعة أشجار الظل وبعض الأشجار المثمرة مثل السدر والجوافة واللوز البحريني ويمكن بعد منتصف الشهر نقل شتلات أشجار الحمضيات مثل الليمون والبرتقال والنارنج الى مكانها المستديم بعد تجهيز الحفر اللازمة على ان تكون المسافة بين الأشجار لا تقل عن ثلاثة أمتار، كما يمكن إكثار بعض النباتات بطريقة الترقيد مثل الياسمين الكاذب.

المحاصيل والخضراوات

في هذا الشهر تتم زراعة أغلب الخضراوات والمحاصيل الشتوية حيث تزرع بذور الخس، الهندباء، البصل، اللخنة، الزهرة، الملفوف، كرنب بروكسل، أبوركبة، والملفوف الصيني في مشاتل وتنقل الأشتال للأرض الدائمة بعد ان تصل الى الارتفاع المناسب كما يمكن الزراعة في الحقل مباشرة لكل من السلق والكرات والشبنت والكرفس والكزبرة والسبانخ والبقدونس والنعناع والفجل والجزر والجت والشلغم والشندر والبسلة والفول والثوم والذرة الصفراء والبيضاء والقمح والشعير والفراولة.

كما يجب ملاحظة ومتابعة نمو ما تمت زراعته من أشتال الفلفل والباذنجان والطماطم وغيرها وترقيع (تتبيع) الحفر الغائبة.

الأزهار الشتوية

في هذا الشهر تتم زراعة معظم الأزهار الشتوية مثل القرنفل المنثور، البتونيا، الأقحوان، فم السمكة، البانسيا، الأستر، أبوخنجر، ديمورفوتيكا، وغيرها.

كما يمكن زراعة الأبصال الشتوية مثل: الكلاديولا، النرجس، التيوليب، الفريزيا، وغيرها ويفضل زراعتها على دفعات داخل الأحواض المعدة لها حتى لا تزهر كلها مرة واحدة ولضمان استمرار التزهير فترة أطول.

المسطحات الخضراء

تستمر زراعة المسطحات الخضراء بأنواع التبل وأفضلها نوع البرمودا.

الوقاية من الأمراض والحشرات

مع اعتدال الجو وزيادة الرطوبة تزداد وطأة الآفات الزراعية من أمراض وحشرات، لذلك لابد من متابعة أعمال المكافحة حال ظهور الآفة حتى لا تترك أثرا ضارا على المحصول، ومن أهم الآفات التي تصيب المزروعات:

٭ البق الدقيقي على الحمضيات.

٭ مرض الذبول على البطيخ والشمام.

٭ موت البادرات الذي يصيب كثيرا من المزروعات.

٭ الذبول الوعائي على الطماطم والفلفل والباذنجان.

٭ النيماتودا.

٭ النمل العادي.

٭ حشرة المن.

٭ الديدان القارضة.

كما يجب العناية بالمشاتل وحمايتها من الطيور ومقاومة مرض موت البادرات والديدان القارضة، ويمكن الاستعانة بمراقبة الوقاية لإجراء اللازم.

ننصح المربين مع بداية موسم التربية ان تربى الطيور على دورات بمعنى ان تقسم الكمية على دفعات كل 3-4 أشهر دفعة وذلك حتى يحافظ المربي على مستوى انتاج البيض.

- بعد كل دفعة من الطيور يجب تعقيم المعالف والمشارب وكذلك تعقيم البيوت.

- من أخطر الأمراض التي تصيب الطيور في الكويت هي الجدري والنيوكاسل والتأخير في التطعيم عن المواعيد المحددة يعرضها لقلة المناعة كما ننصحك عزيزي المواطن عند شرائك صيصان بقصد التربية باتباع الآتي:

- تحضير الحضانة قبل نقل الصيصان اليها.

- يجب ان تكون الحضانة نظيفة.. ومداومة العمل على تعقيم المشارب والمعالف.

- إذا أمكن الاتصال بإدارة البيطرة لتحصين الصيصان من بعض الأمراض وخاصة النيوكاسل.

الأبقار

٭ العناية بتحصين الأبقار ضد الأمراض وخصوصا الحمى الفحمية ويمكن الاستعانة بإدارة البيطرة لإجراء اللازم.

٭ العناية بالتغذية بحيث تكون العليقة محتوية على جميع العناصر الغذائية بتقديم الأعلاف المركزة.

٭ تقديم الأعلاف الطازجة الى الأبقار دون تركها تتعرض للرطوبة لأن ذلك يسبب الانتفاخ في الأبقار.

الأغنام

يجب تغذية الحيوانات على الأعلاف المركزة بجانب الأعلاف الخضراء وذلك لإنتاج حملان قوية وسليمة كما يجب تحصين الحيوانات ضد الأمراض السارية وذلك وفقا لبرنامج التحصين بإدارة البيطرة بالهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية.

النحل

٭ العمل على تضييق مدخل الخلية وحماية المنحل من الرياح.

٭ إحكام تنظيف قاعدة الخلية من ديدان الشمع.

٭ فحص الطوائف كل 15 يوما وتؤخذ الأقراص الفارغة التي لا يغطيها المنحل وتخزن.

٭ يقاوم النمل بوضع أرجل الخلايا في أوعية بها ماء أو عجينة من التراب المخلوط بزيت الماكينة أو زيت السيارات الذي سبق استهلاكه.

وصف الصورة

الخيول

قد تتعرض الخيول الى حالات من الإسهال الشديد بسبب التغيير الفجائي للجو فيجب إجراء المعالجة السريعة والفورية لها.

الزراعيون الأوائل

المرحوم جاسم الوزان (أبوخالد)

 

لا يمكن ان ننسى ونحن نعيش نهضة زراعية طيبة جهود المزارعين والمهندسين والعمال الزراعيين الاوائل الذين تحملوا الكثير من المعاناة وبذلوا الجهد والوقت والمال.. من أجل استزراع الصحراء وتعميرها في أقصى شمال البلاد في العبدلي وأقصى جنوبها في الوفرة.

وتكريما لهؤلاء المزارعين والمهندسين والعمال نعرض هنا صورة قديمة لهم، راجين الله- عز وجل- ان يسكن المتوفين منهم، فسيح جناته وأن ينعم على الأحياء منهم بموفور الصحة والنشاط.

المزارع الخليل المحمود.. الذي فقدناه!

عدنان جرادة

وصف الصورة المرحوم الخليل المحمود

ليس سهلا ان اكتب عن الغالي الكريم الخليل المحمود (ابو احمد) الذي فقدناه يوم الاحد الماضي عن عمر يناهز الـ 80 عاما قضاها في اعمال البر بكل ما تعني هذه الجملة من مآثر ومكارم، تحتار الكلمات في إبرازها كلها لكثرتها وعدم انقطاعها.

معـــرفـتــي بالمرحوم الخليل المحمود كبيرة جدا وبعيدة جدا تعود الى اول ايام عملي في تحرير مجلة «المزارع» في العام 1978، فلهذا الرجل الفضل الكبير في تعميم انتاج الخيار بالوفرة عبر البيوت الزراعية المبردة، ومصمم اول نافورة وبناء اجمل ديوانية وسط حديقة خلابة في مزرعته بمنطقة الوفرة الزراعية، لذا كان لزاما علي التردد على هذه المزرعة الرائدة لتسجيل اروع الانجازات واجمل اللقطات.. بالصوت والصورة.. وعرضها في مجلة «المزارع» الشهرية وعلى الصفحات الزراعية بجريدة «القبس» ثم في جريدة «السياسة»، واخيرا في جريدة «الأنباء».. لسنوات طوال.

ورغم معرفتي الطويلة بالمزارع الخليل المحمود ـ طيب الله ثراه ـ وحسن المعاملة والملقى وتكريمه الذي لم ينقطع، لي ولغيري من زوار مزرعته في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، فإني اجد صعوبة في اختيار الكلمات التي اسطرها هنا في وداع الصديق الخليل محمود (ابو احمد)، فأنا لا اعرف من اين ابدأ.. هل ابدأ من خصاله الحميدة وحسن معشره ام من حبه للجميع ام من خفة دمه وحركته الدائبة وتحمله للمسؤوليات التي توكل له.. ام من كفاحه الطويل والشاق؟ فهو من طبقة العمال الفقراء الوافدين، حتى صار من كبار المقاولين ورجال الاعمال الكويتيين، بهمته ونشاطه وحبه للعمل وايثاره واخلاصه ووفائه لكل من يتصل به او يتعامل معه، خاصة العمال الفقراء.. الغلابة.. المعوزين للكلمة الطيبة.

نعم، كان- رحمه الله- مكافحا من اجل تعمير الكويت واستزراع صحرائها ورفع شأنها، يعمل ليل نهار من دون كلل او ملل كي يثبت ان ارض الكويت كريمة كمن يستوطنها.

كان صديقا صدوقا محبوبا من الجميع، معروفا بخفة دمه وتحمله للمسؤوليات الجسام وحبه للمغامرة والابداع، فقد دفع مبلغا كبيرا اوائل الثمانينيات لشراء مزرعة بالوفرة، ومنذ ذلك الحين واسعار المزارع بالوفرة تشهد ارتفاعا تلو ارتفاع حتى وصل المتر المربع منها الآن الى خمسة دنانير على الاقل بعد ان كان لا يتعدى الدينار او الدينارين على الاكثر.

ومن فرط نشاطه وحركته الدائمة عمل في الزراعة الانتاجية، فكان اكبر مزارع منتج للخيار عبر البيوت الزراعية المبردة في الكويت ولاكثر من عقد من الزمان ليثبت للقاصي والداني ان ارض الكويت يمكن ان تجود بالخيرات والطيبات الخضراء وليس بالنفط الاسود فقط، وظل هكذا حتى اجتاح جيش صدام حسين الكويت، فتوقف ابو احمد عن الانتاج الزراعي بعد ان عجز عن تفسير هذا الاجتياح الغاشم، هل هو علم او حلم او فيلم ـ على حد تعبيره؟! لكنه ظل وفيا للوفرة الزراعية يزورها من فترة الى اخرى، ولم يكف عن زيارتها لا بعد ان اقعده المرض طويلا في بيته العامر بالفحيحيل، او وهو في مستشفى العدان لبضع سنوات.

واخيرا، تتحقق مشيئة الله في خلقه، فيرحل الوديع الانيق الصافي الخليل المحمود، وفي القلب غصة وفي العين دمعة، فالرحيل عن الدنيا موجع ومؤلم، وان كان حقا إلهيا، خاصة لمن عرف وعاشر وتعامل واحتك براحل على شاكلة خليل محمود الجواد الكريم.

فوداعا ابا احمد.. وتغمدك الله برحمته واسكنك فسيح جناته.. وانا لله وانا اليه راجعون.

مجرد سؤال

أين متابعة الجهات المعنية وأولاها وزارة الأشغال العامة ووزارة الكهرباء.. للطريق الجديد الذي يوصل مزارع الوفرة في أقصى جنوب الكويت الى سوق الخضار الجديد المعروف بسوق «الفرضة» في الصليبية - كبد «وسط الكويت» فهذا الطريق تتراكم على جانبيه ـ جيئة وذهابا ـ الرمال والاتربة، ومظلم ليلا نتيجة عدم اضاءة معظم الأعمدة الكهربائية المنتصبة وسطه، الأمر الذي يجعله خطرا على مستخدميه وما اكثرهم عبر سيارات صغيرة وكبيرة مجرورة وغير مجرورة.

لماذا يشق مثل هذا الطريق الطويل والمهم بأموال طائلة، ثم يترك او يهمل بهذا الشكل المرعب؟!

دعوة

لإقامة مهرجان للتمور المحلية وسط كل من منطقة الوفرة ومنطقة العبدلي الزراعيتين من قبل الجمعيات الزراعية المعتمدة فيهما يوميا او يومين من ايام شهر سبتمبر او اكتوبر ليتسنى للمواطنين الحصول على التمور الفاخرة باسعار متهاودة!

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا