الارشيف / الخليج العربي / صحف الكويت / الانباء الكويتية

الديحاني لـ «الأنباء»: 5 قوائم تتنافس على مقاعد الاتحاد وملف «التصويت الإلكتروني» لايزال معلقاً

  • أكثر من 30 ألف طالب وطالبة يشاركون في التصويت في انتخابات الاتحاد فرع الجامعة
  • الهيئة التنفيذية رأس الهرم لأفرع الاتحاد وموكل له عدد من المهام الرئيسية
  • إدارات الجامعة المختلفة متعاونة مع الهيئة التنفيذية لإخراج العرس الديموقراطي بأفضل صورة
  • نسبة التصويت في الانتخابات تزداد عاماً بعد عام بما يعكس وعي الطلبة بأهمية الممارسة الديموقراطية
  • ظاهرة العنف الطلابي تلاشت بالسنوات الأخيرة بفضل تعاون القوائم الطلابية
  • موقع كيفان يشهد أكبر نسبة تصويت في الانتخابات
  • نأمل أن يرى ملف الإشهار النور قريباً وتحركاتنا مستمرة مع المسؤولين للانتهاء منه


هو عرس ديموقراطي ولا شك وتأصيل للفكر السياسي وتوجهاته لمرحلة قادمة أكثر حيوية وفاعلية وتأثيرا، فالشباب هم وقود العربة التي تنطلق مستقبلا، حاملة أفكارا ورؤى تعكس خلفياتهم السياسية المختلفة في جميع الأوجه والاتجاهات، واضعة في الاعتبار مصلحة هذا البلد، ومشاركة الشعب همومه واحتياجاته بصفتهم من الممكن ان يكونوا ممثليه في المستقبل القريب، فممارسة العملية السياسية في الجامعة تأهيل جيد جدا لممارسة العمل النيابي البرلماني فيما بعد، ومن هنا كانت تلك الأهمية القصوى لانتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت، والتحدث مع نائب رئيس الهيئة التنفيذية لشؤون الفروع مشاري الديحاني الذي كان لنا معه لقاء عرض فيه كل التفاصيل، صغيرة كانت أو كبيرة حول هذا الأمر المهم، شارحا باستفاضة خطوات العملية الانتخابية والقوائم الطلابية وغيرها، متمنيا النجاح لمن يتم اختياره وينجح، فحسن الاختيار يعكس وعي الناخبين ويضمن لهذه الامة مستقبلا نيابيا له ثقله ووزنه.

وفي يوم الاحد المقبل سيتوجه اكثر من 30 الف طالب وطالبة لانتخاب من يمثلهم بانتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع جامعة الكويت، ذلك العرس الديموقراطي المنتظر سنويا والذي ينتظره الطلبة للمشاركة في التصويت والاقتراع في يوم انتخابي يملأه الحماس.

وقبيل عقد الانتخابات التقت «الأنباء» نائب رئيس الهيئة التنفيذية لشؤون الفروع مشاري الديحاني الذي أفاض شارحا استعدادات الهيئة التنفيذية للإشراف على انتخابات فرع الجامعة، مؤكدا ان لجنة الانتخابات أنهت كافة الاستعدادات لإخراج العرس الديموقراطي بأفضل صورة.

وتحدث الديحاني خلال الحوار عن أبرز الخدمات التي تقدمها الهيئة التنفيذية للجموع الطلابية، مشيدا بتعاون كافة الإدارات الجامعية وأيضا تعاون القوائم الطلابية.

كما أشاد الديحاني بالوعي النقابي لطلبة وطالبات جامعة الكويت للمشاركة في التصويت، كاشفا عن ابرز المستجدات فيما يخص ملف التصويت الإلكتروني وأيضا ملف إشهار الاتحاد الوطني لطلبة الكويت.

وإليكم تفاصيل الحوار:

في البداية نود اعطاءنا نبذة عن الهيئة التنفيذية بالاتحاد الوطني لطلبة الكويت وأبرز الخدمات التي تقدمها الهيئة للجموع الطلابية؟

٭ الهيئة التنفيذية تعتبر رأس الهرم لأفرع الاتحاد المختلفة، لاسيما ان الطلبة الكويتيين اليوم منتشرون في جميع انحاء العالم طالبين للعلم والدراسة والمعرفة، وكذلك افرع الاتحاد تشهد نفس الانتشار، وتتشكل الهيئة التنفيذية من المجلس الإداري الذي يضم 23 عضوا ويتم انتخاب 13 عضوا من بينهم لتولي مهام الهيئة التنفيذية، وتتولى الهيئة التنفيذية مهمة الاشراف على انتخابات كافة أفرع الاتحاد الوطني لطلبة الكويت والتواصل مع الهيئات الادارية في مختلف الفروع وتقوم الهيئة التنفيذية بمراجعة التقارير المالية والادارية للفروع.

وما آلية إشراف الهيئة التنفيذية على انتخابات أفرع الاتحاد المختلفة؟

٭ الهيئة التنفيذية تقوم بانتداب مجموعة من المشرفين لإدارة انتخابات أفرع الاتحاد الخارجية ويتم ارسالهم قبل موعد عقد الانتخابات بأسبوع، حيث يتم الاشراف على اختيار مقار الاقتراع والفرز وأيضا التدقيق على كشوف من يحق لهم التصويت، كذلك التدقيق على المرشحين وغيرها من المهام الموكلة لفريق الاشراف، كما يقوم وفد الهيئة التنفيذية بتنظيم الجمعية العمومية للفرع ويستمر عمله حتى يتم الانتهاء من فرز الأصوات وإعلان النتائج النهائية.

وماذا عن استعداد الهيئة التنفيذية للإشراف على انتخابات الاتحاد الوطني والمزمع عقدها يوم الاحد المقبل؟

٭ يعتبر فرع الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الجامعة من أكبر الفروع من حيث العدد، لاسيما ان هناك حوالي 30 الف طالب يشاركون في الانتخابات، وقد اتمت الهيئة التنفيذية كافة الاستعدادات للإشراف على الانتخابات حيث هناك انتخابات الهيئة الادارية وأيضا انتخابات وفد المؤتمر، وهناك ايضا 5 قوائم تتنافس على مقاعد الهيئة الادارية بانتخابات فرع الجامعة وهم القائمة الائتلافية، القائمة المستقلة، القائمة الاسلامية، قائمة الوسط الديموقراطي والقائمة المدنية وتلك القوائم تتنافس على مقاعد الهيئة الادارية بالاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الجامعة.

ونقوم في الهيئة التنفيذية بالتدقيق على الكشوف والتأكد من أسماء المرشحين وتنظيم الجمعية العمومية بالإضافة الى الإشراف على مقار الانتخابات والية التصويت والفرز وتلك الامور تحتاج الى جهد كبير وأعضاء الهيئة التنفيذية يواصلون الليل بالنهار لإخراج العملية الانتخابية بأفضل صورة تليق بمكانة طلبة وطالبات جامعة الكويت.

كيف تجدون تعاون ادارات الجامعة المختلفة مع الهيئة التنفيذية يوم الانتخابات ومنها ادارة الخدمات وادارة الامن والسلامة وايضا العلاقات العامة؟

٭ نحن على تواصل وتعاون دائم طيلة العام الجامعي مع الإدارات الجامعية لجعل الانتخابات ميسرة خالية من اي عقبات او مشاكل تذكر، وكافة الادارات الجامعية توفر كافة السبل لتيسير العملية الانتخابية وتسهيلها للطلبة والطالبات.

وما مدى تعاون القوائم الطلابية لإنجاح العرس الديموقراطي بجامعة الكويت؟

٭ جميع القوائم الطلابية بجامعة الكويت تمتلك تاريخ عريق ومشرف عبر السنوات الماضية، وهذا ينبع من وعي الطلبة بأهمية الممارسة الانتخابية داخل أعلى صرح اكاديمي بالكويت ممثلا بجامعة الكويت ونشهد للقوائم الطلابية بالجامعة بالمنافسة الشريفة لما فيه مصلحة الجموع الطلابية ويحاولون جاهدين إخراج العرس الديموقراطي بأفضل صورة.

وهل من خلال ارقام التصويت ترون ان الطلبة يمتلكون وعيا نقابيا بأهمية المشاركة في التصويت؟

٭ بالتأكيد فإن نسبة التصويت في انتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الجامعة كبيرة جدا وتزداد عاما بعد الآخر بما يعكس الوعي المجتمعي في الكويت عامة بأهمية الممارسة الديموقراطية خاصة اننا في دولة ديموقراطية ودولة مؤسسات يسودها القانون.

لاحظنا ان ظاهرة العنف الطلابي اثناء الانتخابات التي كانت ظاهرة على السطح منذ سنوات بدأت تختفي وتتلاشى في السنوات الاخيرة، فهل ذلك نتيجة جهد من الهيئة التنفيذية في توعية الطلبة بأهمية المنافسة الشريفة؟

٭ في كل عام نجتمع مع القوائم الطلابية ونؤكد على أهمية المنافسة الشريفة والرضا باختيارات الطلبة في اختيار من يرونه مناسبا لتمثيلهم والمطالبة بحقوقهم، ونحرص دائما على التوجيه وعقد الندوات والتواصل مع أعضاء هيئة التدريس لتوجيه الطلبة في قاعات التدريس والتأكيد عليهم بأن الانتخابات يوم والزمالة ممتدة والهيئة التنفيذية تبذل جهدها داخل وخارج الكويت لتسهيل سير العملية الانتخابات في انتخابات الفروع بدون اي عوائق.

ما الجهات المسموح لها بالتواجد داخل قاعة الفرز في يوم الانتخابات؟

٭ أعضاء الهيئة التنفيذية وأعضاء اللجنة العامة المشرفة على الانتخابات بالإضافة الى أعضاء لجنة الفرز المشكلة من قبل الهيئة التنفيذية والمناديب الاصلية لكل قائمة من القوائم وأيضا مناديب الفرز لكل قائمة بالإضافة الى ممثلي وسائل الاعلام المختلفة من الصحافة والتلفزيون والإذاعة وكذلك نقوم بإرسال دعوات الى التعليم العالي وممثلي جمعيات النفع العام وأعضاء مجلس الامة وأعضاء مجلس الوزراء.

من خلال الارقام، ما اكثر الكليات التي تزداد فيها نسبة التصويت عن غيرها من كليات جامعة الكويت؟

٭ جامعة الكويت تضم أعدادا كبيرة من الطلبة والطالبات لكن فيما يخص التصويت نلاحظ ارتفاع نسبة التصويت في موقع كيفان ممثلا بكلية الآداب والتربية والشريعة.

في العامين الماضيين لاحظنا تأخر حضور مناديب القوائم، ما ادى الى تأخر فتح الصناديق، فهل لديكم أي إجراء العام الحالي لتجنب ذلك الأمر؟

٭ بالتأكيد، فنحن حريصون دائما على التأكيد للمناديب الاصلية بضرورة حضورهم في الوقت المحدد لبدء عملية التصويت ولكن أحيانا تحدث ظروف خارجة عن الإرادة بما يؤخر فتح الصناديق، كما نشدد عليهم حضور الفرز مساء في الوقت المحدد لبدء عملية الفرز، ولكن دستور الاتحاد اعطى الحق لرئيس لجنة الانتخابات ان يقوم بمعالجة تلك الجزئية وفق ضوابط واشتراطات محددة بحيث يجوز له الاستعانة بالطلبة المتواجدين حول لجنة الاقتراع لسد الفراغ الحاصل بعد حضور مندوب اقتراع القائمة ولدينا توجه لتفعيل تلك المادة من مواد دستور الاتحاد.

 

وما آلية تصويت الطلبة، هل عن طريق البطاقة الجامعية فقط او تقديم اي اثبات شخصية؟

٭ بالنسبة لانتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت مسموح للطالب بتقديم الهوية الجامعية او الجدول الدراسي.

وما وجه الاختلاف بين اشراف الهيئة التنفيذية على انتخابات فرع الجامعة وانتخابات الافرع الخارجية؟

٭ لا يوجد فارق جوهري، فالآلية واحدة ولكن الفارق في اعداد الطلبة، فجامعة الكويت تضم اعدادا كبيرة من الطلبة يحق لهم التصويت يفوق عددهم 30 الف طالب وطالبة اما الافرع الخارجية فالأعداد محدودة نوعا ما.

ما أبرز الصعوبات التي تواجه عملك كنائب رئيس الهيئة التنفيذية لشؤون الفروع في ظل وجود 7 أفرع للاتحاد حاليا؟

٭ في الحقيقة لا نواجه صعوبات في التواصل مع أفرع الاتحادات الخارجية، لاسيما ان اعضاء الهيئة الادارية في الافرع الخارجية متعاونون بشكل كبير ونحن على تواصل دائم معهم والهيئة التنفيذية تعتبر جهة ضاغطة وتتبنى الاراء والمقترحات ونحاول إيصالها للجهات المسؤولة لتذليل كافة الصعوبات والمعوقات.

ما اخر المستجدات فيما يخص ملف التصويت الالكتروني؟

٭ ملف التصويت الالكتروني لم يتم البت فيه حتى الآن والموضوع موجود حاليا لدى المجلس الإداري والتخوف من التصويت الالكتروني يكمن في إمكانية حدوث أخطاء، فالفرز اليدوي، وان كان بطيئا، نسبة الخطأ به أقل ويعتبر اكثر أمانا بالإضافة الى أننا لا نملك حاليا الامكانيات المالية لإقرار التصويت الالكتروني والموضوع قيد الدراسة.

وما أبرز المستجدات فيما يخص ملف إشهار الاتحاد الوطني لطلبة الكويت ذلك الحلم الذي طال انتظاره؟

٭ الهيئة التنفيذية تعمل على قدم وساق للانتهاء من ملف اشهار الاتحاد الوطني لطلبة الكويت ونتواصل دائما مع الوزراء المتعاقبين حول ذلك الموضوع وكان اخر تحركاتنا تواصلنا مع وزير التربية ووزير التعليم العالي د.بدر العيسى الذي أمر بإعادة تشكيل لجنة الإشهار والتي يمثل الهيئة التنفيذية بها رئيس الهيئة التنفيذية محمد مشعان العتيبي وابدينا موافقتنا على بنود المشروع وأبرزها إشهار الاتحاد الوطني لطلبة الكويت تحت مظلة وزارة التعليم العالي وتجاوزنا عن الكثير من الامور التي كنا نعتبرها مستحقة في سبيل هذا الامر تحت مظلة وزارة التعليم العالي لأننا نعلم ان مكاسب اشهار الاتحاد تجعلنا نتجاوز اي خلافات موجودة، ووعدنا الوزير بالإسراع في الانتهاء من هذا الملف الذي نأمل حقيقة ان يرى النور قريبا.

وماذا عن ابرز المشاريع الموضوعة على اجندة عملكم خلال الفترة القادمة؟

٭ حاليا نعمل جاهدين لإنجاح العرس الديموقراطي في انتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الجامعة، ومن ثم تتوالى انتخابات الأفرع الخارجية وسيكون أولها انتخابات فرع أميركا، كما اننا نستعد لتنظيم ملتقى «مستقبل طموح 2» وهو امتداد للملتقى السابق، ولدينا ايضا افكار كثيرة لحل المشاكل المتعلقة بالبعثات بالتعاون مع المسؤولين في وزارة التعليم العالي وايضا مع ديوان الخدمة المدنية لاسيما ما يخص شروط الابتعاث التي نراها صعبة نوعا ما، ومن مشاريعنا ايضا الحالية ايجاد حلول لمشكلة قلة اعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت واقترحنا تعيين الطلبة الحاصلين على الماجستير في التدريس بما يخفف الاعباء بالجامعة.

هل هناك جديد فيما يخص اعادة فتح فرع الاتحاد في فرنسا والدول المجاورة بعدما تم تعليقه لأكثر من عامين؟

٭ لم يتوافر العدد الكافي لانعقاد الجمعية العمومية لفرع فرنسا والدول المجاورة وبالتالي فإنه تبعا للوائح المعمول به تستمر الهيئة الإدارية السابقة في ادارة الفرع.

وما الجديد في فرع المملكة الاردنية الهاشمية؟

٭ لقد قمنا بتبني عدة مطالبات في مؤتمر الهيئة التنفيذية الاخير بإعادة فتح فرع الأردن لاسيما ان هناك الكثير من الطلبة الكويتيين الدارسين في الجامعات الاردنية ونتواصل حاليا مع المسؤولين في الكويت والأردن لإعادة فرع الأردن والمسؤولون في السفارة الكويتية بالمملكة الأردنية الهاشمية لا يألون جهدا في تذليل كافة الصعاب.

هل هناك نية حاليا لفتح أفرع جديدة للاتحاد الوطني لطلبة الكويت في دول جديدة؟

٭ عملية انشاء فرع جديد تحكمها نصوص دستورية وقانونية ولابد من وجود عدد معين من الطلبة في مقر الفرع وان يتم تقديم طلب بإنشاء الفرع وفق شروط محددة ويتم تقديم الطلب للمجلس الإداري الذي يبحث في الاسباب الجوهرية لتقديم الطلب ويتم البت فيه.

ما كلمتكم للقوائم الطلابية التي ستشارك في انتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الجامعة قبيل عقد الانتخابات؟

٭ ندعو اخواننا في القوائم الطلابية الى ضبط النفس ووضع مصلحة الجموع الطلابية نصب أعينهم وان يعوا جيدا أن «الانتخابات يوم والزمالة دوم»، وان يعكسوا الوجه الديموقراطي المشرق للكويت الحبيبة ونأمل من كافة القوائم الطلابية التعاون مع الهيئة التنفيذية لإخراج العملية الانتخابية بأفضل صورة ممكنة.

بجانب اشراف الهيئة التنفيذية على انتخابات افرع الاتحاد فان الهيئة التنفيذية حريصة على المشاركة في القضايا السياسية والوطنية والاقتصادية سواء المحلية او الاقليمية او الدولية من خلال ابداء الرأي وإصدار التصريحات والبيانات الصحافية، فنود تسليط الضوء على هذا الدور للهيئة التنفيذية؟

٭ الهيئة التنفيذية تمثل شريحة كبيرة من المجتمع الكويتي ممثلة في الجموع الطلابية داخل وخارج الكويت وبالفعل فالهيئة التنفيذية حريصة على المشاركة في كافة القضايا المطروحة ونحن لسنا بمنأى عن القضايا الداخلية والخارجية ونحرص على إصدار البيانات في كافة الاحداث ونحرص على حضور كافة الندوات والمؤتمرات والفعاليات من خلال اعضائنا المتواجدين في كل مكان.

بم ترد على بعض القوائم الطلابية التي تتهم الهيئة التنفيذية بالتحيز لقائمة معينة دون غيرها؟

٭ هذا الاتهام باطل والهيئة التنفيذية تتعامل مع كافة القوائم الطلابية بحيادية تامة وليس لديها تحيز لقائمة دون غيرها ونتعامل بمصداقية وشفافية وفق ما ينص عليه دستور الاتحاد.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا