الارشيف / الخليج العربي / صحف الكويت / السياسة الكويتية

تركيا تسعى لإدارة مشتركة بين “الحر” والعرب في”قوات سورية الديمقراطية”

أنقرة – الأناضول:
كشف مسؤول تركي رفيع المستوى أمس، عن رغبة بلاده بتشكيل إدارة مشتركة في منبج شرق حلب، بين “الجيش الحر” والعناصر العربية في “قوات سورية الديمقراطية”، موضحاً أن القوتين تريدان الديمقراطية وكانا جسماً واحداً في البداية، وانفصالهما كان في وقت قريب، وستكونان قوى أساسية في تحرير الرقة من تنظيم “داعش”.
وبشأن تحرير الرقة، أوضح أن بلاده ترفض مشاركة مسلحي “حزب العمال الكردستاني” بأي شكل من الأشكال في العملية، قائلاً “لا يمكن أن نحارب تنظيماً إرهابياً بالتنسيق مع تنظيم إرهابي آخر”.
وأوضح أن “الرقة محافظة عربية، وفي حال شن عملية عسكرية عليها من قبل سبعة إلى ثمانية آلاف من العناصر الكردية، فسينجم عن ذلك صراع عرقي، سيمتد على كامل الحدود التركية”.
وأعرب عن استعداد تركيا لعملية تحرير الرقة بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي، مطالباً بوضع خطة محكمة لها قبل بدء العمل العسكري، تأخذ بعين الاعتبار وحدة سورية، ولا تؤدي لاحقاً لنزاعات عرقية.
وذكر أن تركيا قدمت تصوراً كاملاً حيال منبج والرقة لنائب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين خلال زيارته لأنقرة (الأسبوع الماضي).
من جهة ثانية، قصفت القوات المسلحة التركية أمس، بالمدفعية الثقيلة والدبابات وراجمات الصواريخ عشرة أهداف لتنظيم “داعش” في الريف الشمالي لمحافظة حلب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى