الارشيف / الخليج العربي / صحف الكويت / السياسة الكويتية

القانون فارغ

أوضح أستاذ القانون في جامعة تكساس البروفسور ستيفن فالديك أن قانون “جاستا” مرّ بمرحلتين، المرحلة الاولى هي ما أقر سابقاً في مجلسي الشيوخ والنواب ومن ثم تم رفعه الى الرئيس الأميركي باراك أوباما ورده الرئيس بـ”الفيتو”، مشيراً إلى أن “هذا القانون هو النسخة الشرسة التي تخشى جميع الدول تبعاتها”.
وقال “بعد الفيتو تم طرح القانون للتصويت مرة أخرى ولكن بادخال تعديلات جوهرية عليه”، مضيفاً ان “التعديل الذي أدخل على القانون أفرغه تماماً من محتواه ومن القدرة على التأثير وأصبح واقعياً بلا أسنان …. وتمت الموافقة على النسخة المعدلة”.
وأوضح أن أبرز التعديلات الهامة هي:
أولاً إدخال قرار السلطة التنفيذية المتمثلة بالرئيس ووزير الخارجية ووزير العدل في تقييم الدعوى المرفوعة ومدى ضررها على العلاقات الستراتيجية للولايات المتحدة مع دول العالم.
ثانياً لا بد من المدعي ان يثبت تورط الدولة بدعم العملية الارهابية بشكل مباشر، يعني تورطها في شراء أسلحة ومتفجرات وتسليمها للارهابيين مباشرة، وليس مثلاً القيام بدعم منظمة خيرية وهذه المنظمة دعمت من قام بالعملية.
ثالثاً وهو الأهم: القانون لا يعطي المحكمة أو المدعي الحق على التحفظ على اصول الدولة المتهمة او صرفها للتعويض من هذه الاصول.
وختم البروفسور فالديك “بالتالي القانون فارغ تماماً وليس له سلطة او قوة وهو بشكله الحالي لا يعدو كونه أداة حرب نفسية وإعلامية وسياسية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى