أخبار العالم / صحف مصر / التحرير

حبس رقيب شرطة بتهمة سرقة سيارة ميكروباص

ارسال بياناتك

أمرت نيابة إمبابة، بحبس رقيب شرطة، بهيئة الطرق والمنافذ، وصديق له، 4 أيام على ذمة التحقيق، لاتهامهما بسرقة سيارة "ميكروباص" بالإكراه، من مالكها، بسبب استندانته 60 ألف جنيه من المتهم الأول، مع طلب تحريات رجال المباحث بشأن الواقعة.

وأشارت التحقيقات إلى أن السائق المجنى عليه "حسن.أ"، اشترى سيارة ميكروباص بالتقسيط من معرض سيارات، وتعثر فى سداد ثمنها، فعرض السيارة للبيع آملًا فى سداد كامل أقساطها والاستمرار فى العمل عليها، وعرض الأمر على رقيب شرطة بهيئة الطرق والمنافذ، ووافق الأخير على شراء السيارة، ودفع من ثمنها مبلغ 65 ألف جنيه للسائق.

وتبين خلال التحقيقات أن رقيب الشرطة "أيمن.ر" لم يتمكن من نقل ملكية السيارة لإسمه، بسبب عدم إتمام السائق سداد أقساطها، والحصول على مخالصة بثمنها من معرض السيارات، فطلب من السائق تحرير إيصال أمانة له بالمبلغ المدفوع، وبالفعل استجاب الأخير، لكنه ماطل فى سداد المبلغ، بما اضطر رقيب الشرطة إلى اللجوء لمقاضاته بتهمة خيانة الأمانة.

شاهد أيضا

واتضح أن أمين الشرطة خسر دعواه، ولم يتمكن من استرداد ماله بصورة قانونية، فقرر الاستعانة بصديق له يُدعى "كمال" لإجبار السائق على التخلى له عن السيارة، وبالفعل هدداه وتمكنا من أخذ السيارة ومفاتيحها من السائق تحت التهديد، فتقدم الأخير ببلاغ يتهمهما فيه بسرقته بالإكراه، وتأكد أن سيارة السائق فى حوزة رقيب الشرطة، فتم ضبطه بتهمة السرقة بالإكراه.

وأفادت مصادر قضائية للتحرير، أن كون السائق مديون لرقيب الشرطة، لا يعفيه من المساءلة القانونية عن سرقة "الميكروباص" بالإكراه من مالكه، ومن ثم قررت النيابة حبسه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا