أخبار العالم / صحف مصر / مصر العربية

بالفيديو| مدير «المنظمة العربية»: هكذا نقضي على الفساد

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

دعا الدكتور ناصر الهتلان القحطاني، مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية، إلى ضرورة محاربة الفساد، مؤكدًا أن ذلك لن يتحقق إلا بمساندة حقيقية ودعم يأتي من المجتمع نفسه سواء من المواطنين أو مؤسسات الدولة المتعددة سواء الخاصة منها أو الحكومية.

وقال إنّ الفساد ظاهرة عالمية لا تخلو منه دولة ولا يخلو منه مجتمع، ولكنه يوجد بشكل متفاوت في دول العالم، مشيرًا إلى أهمية الدور الأساسي الذي يلعبه الإعلام للتخلص من تلك الظاهرة وللنهوض بالمجتمع.
 

وأضاف خلال  الملتقى العربي الرابع "إدماج الأسس الدولية لمكافحة الفساد في أعمال الإدارة العامة أن المواطن العربي ليس أقل من مواطنين الدول المتقدمة وله الحق في الحصول على المعلومة والاستفادة من الموارد المتاحة،  آملاً أن تجتاز الأمة العربية تلك المرحلة الصعبة التي تمر بها.


وأشار إلى أن الملتقى يهدف إلى الإحاطة بالأطر التشريعية لمكافحة الفساد؛ وسبل قيام هيئات مكافحة الفساد بتقديم الدعم اللازم لإدماج الأسس والقواعد الدولية في أعمال مكافحة الفساد والممارسات الإدارية للإدارة العامة، وفي مقدمتها التدابير الوقائية واسترداد الأموال، فضلًا عن أشكال التعاون القضائي الدولي. 


وخلال كلمته فى الملتقى، أضاف مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية، أنه لا يمكن بناء دولة في ظل وجود الفساد، آملا أن يأتي اليوم الذي تتخلص منه البلاد العربية من هذه الظاهرة.

من جانبه، أضاف مدحت المحمود رئيس المحكمة الاتحادية العليا في العراق أن الفساد امتد وتعدد صوره في بلدان العالم وخاصة التى تمر بتغيرات سياسة واقتصادية، مشيرًا إلى أنه امتد مع غياب النزاهة والمواطنة والمستويات المعيشة.

 

وأوضح المحمود أنه يمكن الحد من الفساد من خلال إصدار قوانين من السلطة التشريعية والقضائية، مضيفا أن إصدار تشريعات وأحكام رادعة متناسب مع حجم الجريمة يحجم الفاسدين.

 

فيما قال خالد المهايني وزير المالية السوري الأسبق، إن الفساد متغول في جميع دول العالم لذلك الأمر يحتاج منا إلى تكاتف كبير لمواجهته.

وعن توصيات الملتقى أكد المهايني على ضرورة حماية الموظف الذى يبلغ عن واقعة فساد ويتم حمايته بكل الأشكال حتى نطرد فكرة التخوف من كشف فساد المسئولين بالإضافة الى ضرورة وجود رقابة على إقرار الذمة المالية للعاملين بالدولة.

حضر الملتقى الدكتور رافد النواس نقيب المحاسبين والمدققين العراقيين، والقاضي مدحت المحمود رئيس المحكمة الاتحادية العليا في العراق، وجبار العبادي عضو اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي، ونجاة باشا مستشار مقرر عام الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد التونسية، وثورة جواد كاظم النائب بالبرلمان العراقي، والدكتور خالد المهايني وزير المالية السوري الأسبق، والعديد من الخبراء والمتخصصين من عدة دول عربية.


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا