أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

خطة عاجلة للتدخلات الفورية لمساعدة أهالى شهداء بئر العبد

بحثت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، خلال اجتماع، مساء أمس الأول، مع عدد من الجمعيات والمؤسسات الأهلية تنسيق الجهود لمساعدة أهالى قرية الروضة المكلومة التابعة لمنطقة بئر العبد.

وعرضت والى، فى بداية الاجتماع، آخر مستجدات الموقف وتداعيات الحادث الإرهابى، وأعلنت انتهاء إجراء الأبحاث الاجتماعية من قبل فريق وزارة التضامن المكون من ١٥ باحثا والموجود فى قرية الروضة لـ٤٢٠ أسرة من أصل ٤٩٠ أسرة، حيث أظهر البحث أن ٦٢٪ من الأسر لديها شهداء أو مصابون فى الحادث.

وقالت الوزيرة: «معا سنغير وجه الحياة فى قرى بئر العبد ونقف مع أهالينا فى مواجهة الإرهاب من خلال التنمية الاقتصادية والاجتماعية».

وأضافت أنه تم تكليف أحد المراكز الاقتصادية المتخصصة بعمل دراسة جدوى لإنشاء معصرة زيتون، ومصنع لإنتاج الملح، فيما تكفلت جمعية مصطفى محمود بالأدوية والعلاج وإرسال القافلة الطبية، الاثنين المقبل، بالتعاون مع أطباء من الهلال الأحمر المصرى.

وأشارت الوزيرة إلى أن مؤسسة مصر الخير قررت إرسال ٥٠٠ كرتونة أغذية شهريا لـ٥٠٠ أسرة لمدة ٣ شهور، بقيمة ٤٠٠ جنيه لكل كرتونة ؛ فضلا عن غرس أشجار زيتون فى القرية، بعدد من استشهدوا لترمز كل شجرة لشهيد قضى فى الحادث الإرهابى، فيما ستتكفل جمعية كنوز البردويل بإجراء حصر لعدد الزيجات غير الموثقة فى القرية والاحتياجات لتوثيقها إضافة إلى الأوراق الثبوتية الأخرى المطلوب استصدارها؛ حيث يلجأ الأهالى لعدم توثيق الزواج لارتفاع تكاليف توثيقه.

وانتهى الاجتماع إلى وضع خطة عاجلة وأخرى متوسطة للتدخلات الفورية لمساعدة أهالى الروضة، فى مقدمتها تركيب أعمدة إنارة على الفور ورصف الطرق وتأهيل ٣٤ «عشة».

على صعيد متصل قال الدكتور محمد عبدالعاطى، وزير الرى، إنه تم تنفيذ 95% من مشروع تنميـة شمال سـيناء على مياه ترعة الشيخ جابر، الذى يعد إحدى الدعائم الرئيسية لتلبية متطلبات التنمية فى مختلف قطاعات الدولة، ويهدف لاستصلاح نحو 400 ألف فدان شرق قناة السويس بمنطقة سيناء.

وأضاف فى تصريحات، أمس، أن المشروع يسهم فى خلق مجتمعات عمرانية جـديدة بغرض التخفيف عـن المنـاطق المكدسة بالسكان فى الوادى، وربط سيناء بمنطقة الدلتا، وخلق مجتمع زراعى صناعى تنموى جديد ومتكامل، وكذا تقوية وتدعيم سياسة مصر بزيادة الإنتاج الزراعى.

وتابع الوزير: «الـ400 ألف فدان موزعة فى مناطق سهل الطينة زمام 50 ألف فدان، وجنوب القنطرة شرق زمام 75 ألف فدان، ورابعة زمام 70 ألف فدان، وبئر العبد زمام 86.5 ألف فدان.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا