أخبار العالم / صحف مصر / الدستور

«البحوث الفلكية»: كسوف جزئى للشمس بعد غدٍ

قال رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية الدكتور حاتم عودة، إن مصر ودول المنطقة العربية لن ترى الكسوف الجزئى للشمس الذى سيحدث بعد غدٍ الخميس، وذلك لحدوثه ليلًا، حيث سيبدأ فى الساعة الثامنة مساء و55 دقيقة و46 ثانية (بالتوقيت المحلى)، مشيرًا إلى أن توقيت حدوثه يتفق مع ميلاد شهر جمادى الآخرة للعام الهجرى الحالى 1439.

وأوضح "عودة"، اليوم الثلاثاء، أنه يمكن رؤية الكسوف الذى يعد الأول من 3 كسوفات للشمس ستحدث على مدار هذا العام، فى الجزء الجنوبى من أمريكا الجنوبية والمحيط الهادي والمحيط الأطلنطي والقارة القطبية الجنوبية، لافتًا إلى أنه فى ذروة الكسوف الجزئى سيغطي قرص القمر نحو 60% من كامل قرص الشمس، ومن هنا ترجع تسمية هذا الكسوف بالكسوف الجزئى.

وأضاف أن الكسوف سوف يستغرق منذ بدايته وحتى نهايته 3 ساعات و52 دقيقة تقريبًا، موضحًا أن ذروته ستكون في الساعة العاشرة و15 دقيقة و19 ثانية مساء (بالتوقيت المحلى)، فيما ستكون نهاية الكسوف بعد منتصف الليل بـ47 دقيقة و4 ثوانٍ.

وتابع «أن كوكب الأرض على موعد مع كسوف جزئى آخر للشمس لن تراه مصر أيضًا يوم 13 يوليو المقبل، وأن آخر كسوفات الشمس هو جزئى أيضًا سيوافق حدوثه يوم 13 أغسطس المقبل، ولن تراه مصر أو أىٌّ من الدول العربية».

وأشار إلى أنه يمكن الاستفادة من ظاهرة الكسوف الشمسى والخسوف القمرى للتأكد من بدايات ونهايات الأشهر الهجرية، حيث تعكس هذه الظواهر بوضوح حركة القمر حول الأرض، وحركة الأرض حول الشمس، منوهًا بأن الكسوف الشمسي يحدث عند وضع الاقتران أو الاجتماع ويكون بشيرًا بقرب ولادة الهلال الجديد، ويعتبر مركزه هو موعد هذا الميلاد، فيما يحدث الخسوف القمرى منتصف الشهر الهجرى عندما يكون القمر بدرًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا