أخبار العالم / صحف مصر / الدستور

رمضان في إيران

تحظى إيران بعادات وتقاليد رمضانية خاصة نوعًا ما عن بقية الدول العربية ومن أهم العادات الرمضانية في إيران:

1. "تنظيف المساجد" في آخر جمعة من شهر شعبان، تقوم النساء والفتيات على شكل مجموعات بتنظيف مسجد الحيّ الذي يقطنون فيه، استقبالًا لشهر الصيام، وتبادر بعض العوائل بإهداء سجادات صلاة إلى مسجد الحيّ.

2. "تنظيم مراسم المصالحة"، حيث يبادر شيوخ كل حيّ بدعوة من وقع بينهم الشجار وتدهورت علاقاتهم إلى شرب الشاي في أحد البيوت من دون إطلاع الطرفين على الأمر، حيث تجري المصالحة بينهم.

3. "رمي الكتل الترابية" ويكون ذلك آخر جمعة من شهر شعبان حيث يقف الناس، كبيرهم وصغيرهم، عند غروب الشمس باتجاه القبلة وهم يحملون بأيديهم "كتلة ترابية" مردّدين هذه العبارات: "ربّنا تركنا ذنوبنا ومعاصينا الماضية وحطمنا أغلالها وها نحن على استعداد تامّ للعبادة وصيام شهر رمضان"، ومن ثمّ يرمون الكتل الترابية بقوّة الى الأرض لتتكسّر، إيمانًا منهم بأنه مع تكسّر هذه الكتل الترابية، تُمحى سيئاتهم.

4. "أكياس البركة" واحد من أهم التقاليد الخاصة بشهر الصيام، في محافظة "همدان" بإيران، هي خياطة أكياس البركة في اليوم الـ27 من شهر رمضان الكريم. في هذا اليوم تحديداً، تتوجّه النساء الصائمات الى المسجد لأداء صلاتي الظهر والعصر، يحملن معهنّ كمية من القماش والخيط والإبرة؛ حيث يبدأن بخياطة كيس أو أكياس ما بين الصلاتين. يعتقد أهالي همدان بأنّ كل من يدخل مبلغاً من المال في هذه الأكياس، يضاعف الله سبحانه وتعالى من ماله ويكثر من رزقه.

5. تعد عادة "رأس العصفور" من العادات المنتشرة بالنسبة للأطفال لكي يتعودوا على الصيام، فيصوم الأطفال حتى الساعة 12 ظهرا وبعدها يفطرون.

6. تتميز وجبات الإفطار الرمضانية في إيران بتناولها على مرحلتين، وهي إحدى العادات التقليدية الموروثة التي لا تزال العائلات الإيرانية تمارسها حتى يومنا هذا. ومع حلول لحظة الإفطار يكسر الإيرانيون صيامهم بكأس من الشاي والجبن والخضار وحساء "الآش وبعد 3 ساعات من كسر الصيام، تأتي وجبة الإفطار الرئيسية.

7. تتزين الموائد الإيرانية في رمضان بمختلف الأطعمة والمقبلات كالتمر (الرطب) المحشو بلبّ الجوز، وحلاوة الطحين والحساء (شوربة الشعرية، وشوربة شله قلمكار) والهريسة والمحلبي والزردة، وحلوى رنكينك، والحليب بالأرز .

8. من أشهر الأكلات الإيرانية (هريسة الحنطة)، ويتناولها الصائمون على مائدة الافطار كأحد المقبلات، أما عند السحور فتعتبر وجبة رئيسية أيضًا أو وجبة عند السحور. وتتكون (هريسة الحنطة) من مقدارمن القمح والبصل ولحم العجل أو الدجاج والزيت.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا