أخبار العالم / صحف مصر / الشعب الجديد

إخلاء سبيل الأب المتهم بقتل طفلي ميت سلبيل..والتوصل للقتله الفعليين

  • 1/2
  • 2/2

إخلاء سبيل الأب المتهم بقتل طفلي ميت سلبيل..والتوصل للقتله الفعليين


أوضحت نتيجة التحقيقات الرسميه والإعلان الرسمي، مساء اليوم الجمعة، 31 أغسطس، في بيان هام للوزارة وإخلاء سبيل الأب من مكتب معالي النائب العام،  وإسدل الستار عن القضيه التي هزت الرأي العام، التي لم تقتنع باعترافات الأب علي نفسه بقتل أبنائه، وتم التوصل للقتله الفعليين في هذه القضيه وبالدليل القاطع وتم تبرئة الأب محمود نظمي من كل هذه التهم، وانتهت القصه تماماً وتبين قتلت الأطفال ومن بينهم رجال مؤسسات الدوله، هذه وثيقه ودليل إثبات قاطع يبرء الإب المتهم بقتل ابنائه عباره عن خطاب صادر من اللواء ايمن الملاح مدير أمن الدقهليه الأسبق يوم 14فبراير 2018 وتكشف ما يلى:
1- التحقيقات أكدت أن محمود نظمى والد الطفلين قام بالابلاغ عن العميد أحمد خيرى الشويخ مدير المباحث الجنائية مع آخرين بالإتجار بالمخدرات والسلاح والآثار. 
2- قدم والد الطفلين تسجيلات صوتيه تكشف المجرمين وكان هو يلعب دور الوسيط بين مدير المباحث وتجار المخدرات والسلاح. 
3- أكدت التحقيقات ادانة وتورط العميد أحمد الشويخ مدير المباحث الجنائية ومعه تجار السلاح والمخدرات وهم: سليمان إبراهيم النوبى، وفكرى عبد المقصود، وجمال الدين الجمال، وعبد الرحمن صديق، وخميس عبد العليم الفولى  ورمضان فارس البسطويسى.
4- كل المعلومات والتسجيلات قدمها محمود نظمى وتم اعتباره شاهد بالتحقيقات 
وبعد ذلك تم نقل مدير المباحث الجنائيه بالدقهليه للعمل كظابط نظامى بمديرية أمن الجيزه، وقام بنقل مدير الأمن للعمل بديوان وزارة الداخلية. 
ولم يمضى 5 اشهر على الواقعه، وقاموا بتصفية حساباتهم مع والد الطفلين محمود نظمي وقتلوا طفليه واجبروه على الاعتراف بقتلهم، وإذا لم يعترف قاله له سنقتل زوجتك وامك واسرتك وعائلتك بأكلمها. 
 خلال أيام بيان رسمي من مكتب الاستعلامات بالوزاره بكشف كل القيادات المشبوهه المتورطه في القضيه، ولا احد فوق القانون مهما كان منصبه، وتبرئة الأب وإخلاء سبيله من ثرايا النيابه، ما لم يكن الأب علي ذمة قضايا أخرى مثل التعاطي إذا ثبتت إيجابية عينة الدم المأخوذه منه للتحليل ووقتها ستوجه إليه تهمة التعاطي المعاقب عليها في قانون العقوبات. 

935e739d90.jpg
 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا