أخبار العالم / صحف مصر / بوابة الشروق

وزير التعليم: «السيسي» مُصر على معاملة مدرسة الضبعة مثل الكليات العسكرية

أعرب الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن سعادته بافتتاح مدرسة الضبعة النووية، قائلًا: «أنا سعيد جدًا بهذه الخطوة، وأتوجه بالشكر لقطاع التعليم الفني كله في الوزارة، وكذلك أيضًا وزارة الكهرباء والقوات المسلحة».

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج «الحكاية»، الذي يعرض على فضائية «MBC مصر»، مساء الأحد، أن «الرئيس عبد الفتاح السيسي مُصر على معاملة مدرسة الضبعة نفس معاملة الكليات العسكرية؛ لذلك تم اختيار طلابها بنفس طريقة اختيار طلاب الكلية الحربية»، مشيرًا إلى إجراء اختبارات طبية ونفسية لهم.

وأوضح أن «عدد طلاب مدرسة الضبعة 120 طالبًا فقط، تم اختيارهم بعناية فائقة»، مضيفًا: «نظام التعليم في المدرسة داخلي، وسيتم التركيز على بناء الشخصية، وسرعة التصرف، كما سيتم تعليم الطلاب اللغة الروسية».

وفيما يتعلق بالمعلمين، قال إن «جميع المعلمين في المدرسة مصريين، وحصلوا على تدريب مميز من الخارج»، متابعًا: «مدة الدراسة ثلاث سنوات، وبعد ذلك سيتم توظيف الطلاب بمحطة الضبعة النووية، وبعضهم سيسافر إلى روسيا للحصول على درجات علمية أعلى».

وبالنسبة لمصروفات المدرسة، أوضح أن «التعليم في المدرسة مجاني، والدولة تتكفل بكافة مصروفات الطالب من طعام وشراب ونوم»، مشيرًا إلى اختيار طلابها من كافة المحافظات وليس من مرسى مطروح فقط.

وشدد وزير التربية والتعليم، على دقة اختيار طلاب المدرسة، قائلًا: «نسبة الخطورة في هذه المسألة عالية جدًا، وغير مسموح بأي تهاون».

وافتتح الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، اليوم الأحد، مدرسة الضبعة النووية بمطروح.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا