أخبار العالم / صحف مصر / التحرير

ابن عم طفل الدقهلية «المذبوح» يكشف تفاصيل اختطافه

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

ابن عم طفل الدقهلية «المذبوح» يكشف تفاصيل اختطافه

قال محمد جبريل، ابن عم الطفل المذبوح في محافظة الدقهلية، إن يوسف حمادة جبريل، 10سنوات، أُختطف أثناء اللعب أمام المنزل بمدينة الجمالية عقب العشاء، مساء أمس، ثم عثر عليه مقتولا في اليوم التالي على طريق "الجمالية دمياط".

وأوضح ابن عم الطفل في تصريحات لـ"التحرير" أن يوسف ذهب إلى "فرن العيش واشترى خبزا وجبنا، لزوم إفطار يوم دراسي جديد، قبل الذهاب إلى المدرسة، مضيفا: "بعدها استأذن من أمه في اللعب أمام المنزل مع رفاقه من أبناء الشارع، ثم بحثت عنه الأم ولم تجده".

وأضاف: "بحثنا عنه في كل مكان، وأخبرنا أحد شهود العيان، أنه رأى يوسف يتشاجر مع طفل في مثل سنه أمام الفرن على أول الشارع"، كما أكد الجيران أنه ركب موتوسيكل مع أشخاص في سن الـ 14عام تقريبا، في الشارع من محيط المنزل وذهب معهم، ويبدو أن الطفل يعرفهم.

وتابع جبريل: "الجيران رأوه يلعب بجوار المنزل، وأخذه اثنين على موتوسيكل، ويشتبه في أن الطفل يعرف أحدهم، حيث سلم عليه ونداه بـ"أبو ندى"، وركب معهم بعد تجاذب أطراف الحديث".

لم تبيت الأسرة ليلتها، وظلت تبحث عن الطفل لدى كل من يعرفونه ولديه دراجة بخارية، "سألنا كل من نعرفهم ولديهم موتوسيكلات ولم نعثر عليه عند أحد"، إلا أنهم في صباح اليوم الأحد، سمعوا بعثور الأهالي على جثة لطفل صغير في نفس عمر "يوسف" ناحية الزراعات، وهرعوا إلى مكان الواقعة، وتعرف أبيه عليه، منهارا في البكاء غير مصدق أن يفقد أحد أبنائه بطريقة بشعة.

وأشار إلى أن أسرة الطفل بسيطة ووالده موظف بالإدارة التعليمية، وليس لديهم أي خلافات مع أحد، وأن يوسف هو أصغر أخوته، ووعده والده بشراء دراجة له يذهب بها إلى المدرسة، أسوة برفاقه، قائلاً: "كان داخل في جمعية ووعده لما يقبضها أول الشهر هيشتري بها العجلة".

كان اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا بعثور أحد أهالي مركز الجمالية على جثة طفل مسجاة على وجهها بين الزراعات بجوار مصرف مياه زراعي، على طريق الجمالية خلف مستشفى الشريفي، مبلغ عن تغيبه مساء السبت.

وفرضت المباحث طوق أمني حول مكان الواقعة، وتم اخطار النيابة العامة، وانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثمان، ومازالت التحقيقات جارية، منذ انهاء تفريغ محتوى الكاميرات وتتبع سير الطفل.

وكشفت المعاينة المبدئية للجثة في مكان الواقعة، أن الطفل مذبوح من الرقبة من الخلف بآلة حادة مثل السيف، وفي بطنه عدة طعنات حتى وضحت أحشائه، وبالذراعين جروح وسحجات، ما يعني أنه تمت مطاردته وقتله بعد مقاومة.

يوسف المذبوح (1)يوسف المذبوح (5)يوسف المذبوح (3)يوسف المذبوح (2)يوسف المذبوح (4)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا