أخبار العالم / صحف مصر / الشعب الجديد

وفاة سيدة من شدة البرودة في المحلة بعدما رفض موظفون المجلس إنقاذها

لفظت سيدة في منتصف الخمسينات أنفاسها الأخيرة في المحلة الكبرى بالغربية، بسبب شدة البرودة، وذلك بعدما رفض موظفون مجلس مدينة المحلة إنقاذها من برودة الجو.

 

قال محافظ الغربية هشام السعيد، في بيان صحفي، إن سبب وفاة السيدة هبوط حاد في الدورة الدموية، كما أفادت التقارير الطبية، وأكد أنه سيتحرى الموضوع.

 

وأوضح أن السيدة تتردد على المنطقة بصفة مستمرة، وأنها تقوم بإطعام القطط، ولم تلجأ نهائيا لأحد في طلب أي مساعدة.

وسادت حالة من الغضب والاستياء بين سكان مدينة المحلة في مصر، بعد وفاة سيدة من شدة البرد، رفض الموظفون بمجلس مدينة المحلة إنقاذها من برودة الجو، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وتوفيت السيدة، مواليد عام 1965، وسط غضب واستياء الجميع من المحافظ وعمدة المدينة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا