أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

مؤتمر «المراقبون الصحيون» باتحاد العمال: نرفض لائحة هيئة سلامة الغذاء

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن مؤتمر المراقبون الصحيون الذي نظمته النقابة العامة للعاملين بالعلوم الصحية رفضهم للائحة التنفيذ لقانون إنشاء الهيئة القومية لسلامة الغذاء الصادر برقم «1» لسنة 2017.

أشار المشاركون إلى أن اللائحة جاءت بعد عامين من صدور القانون في حين أن مجلس النواب أقر القانون، ونص القانون على أن تصدر اللائحة التنفيذية خلال ستة أشهر فقط.

طالب المشاركون الذين يمثلون 150 ألف مراقب صحي بوزارة الصحة أمام المؤتمر الذي عقد برئاسة أحمد الدبيكي، رئيس النقابة العامة ونائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، بانضمامهم وجميع المراقبين والمفتشين بالوزارات والهيئات المعنية بسلامة الغذاء إلى الهيئة الجديدة وخاصة مراقبو الصحة.

أكد النائب محمد وهب الله الأمين العام لاتحاد العمال أن المهام التي أنشئُت من أجلها الهيئة القومية لسلامة الغذاء تمثل أمن قومي ونرفض تفتيت المهام المتعلقة بسلامة الغذاء التي هي من أهم القضايا القومية ونحن في مجلس النواب مسؤولون عن تنفيذ هذا القانون، وتابع وهب الله: «سنحدد توقيتات تحركنا وكيفية التحرك لأن القانون عمره سنتين».

وكشف أحمد الدبيكي، رئيس النقابة العامة للعلوم الصحية، أن اللائحة التنفيذية التي أصدر الرئيس الحالي لهيئة سلامة الغذاء ترفض انضمام المراقبين الصحيين في الوقت الذي يطلب رئيس الهيئة تعيين 20 ألف مراقب صحي جديد، وتساءل: «كيف ذلك والدولة لديها هذه الكفاءات بعدد من الوزارات المعنية بسلامة الغذاء وصحة الإنسان.. سنتين وشهر علشان افصل لائحة تنفيذية تخالف القانون».

وقال لقد احتل مفتش الأغذية بوزارة الصحة المرتبة الأولى في كشف وإظهار الغش في الغذاء ففي عام 2018 نجح هؤلاء في سحب 873 و444 ألف عينة غذائية مغشوشة وتحرير 117 ألف و176 محضر وغلق 18 ألف و513 منشاة غذائية وإعدام 18 ملايين و760 ألف كيلو جرام مواد غذائية فاسدة، متسائلا لماذا ترفض الهيئة انضمام هؤلاء للعمل بها.

من جانبه قال النائب سيد حجازي، نائب رئيس تحرير صحيفة الأهرام، نرفض تعطيل القانون لصالح فئة معينة وسوف ندافع عن هذه القضية ويجب أن توجه جميع الموارد المالية المخصصة للجهات الأخرى إلى هيئة سلامة الغذاء لأن صحة المواطن في غذاءه أهم مشيرًا إلى وجود 68 مليار جنيه لوزارة البيئة لماذا لا تحول إلى وزارة الصحة؟

وأكدت منى السيد، حبيب الأمين العام للنقابة العامة للعلوم الصحية، أن المؤتمر سيدافع عن حقوق هذه الفئة التي تعمل في صمت ولن تقبل المتاجرة بصحة الإنسان المصري.

وشارك في الحوار جمال السيد رئيس لجنة العلوم الصحية وهيثم محمد السيد خبير سلامة الغذاء.

وتضمنت قاعة المؤتمر لافتة عريضة «تستنكر النقابة العامة للعلوم الصحية تصريحات دكتور حسين منصور رئيس هيئة سلامة الغذاء في القنوات الفضائية والصحف المصرية بتهميش دور مفتش الأغذية في الرقابة على الغذاء وتعمده عدم تطبيق المادة «٤» من القانون «١» لسنة ٢٠١٧»، كما تضمنت لافتات «أغيثونا من رئيس هيئة سلامة الغذاء.. المراقبين الصحيين ومفتشي الأغذية فرسان الطب الوقائي والصحة العامة.. الجنود المجهولة والدروع الواقية بالوطن.. لا للتهميش.. لا التجاهل».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا