أخبار العالم / صحف مصر / مصر العربية

فيديو| القصة الكاملة لأخطر عطل في تاريخ فيس بوك

تعرض مستخدموا موقع فيس بوك والتطبيقات المملوكة له انستجرام وواتس آب وماسنجر، لعطل فني، دام لمدة 14 ساعة فى جميع أنحاء العالم، مما أثار جدلًا واسعًا من قبل الملايين حول العالم من مستخدمي السوشيال ميديا.

 

بداية القصة

 

بدأت قصة العطل عندما وجد المستخدمون أنفسهم غير قادرين على نشر البوستات أو رفع الصور أو إرسالها لأصدقائهم عبر الفيس بوك، بينما منع البعض الآخر من تسجيل الدخول إلى حساباتهم نهائيًا.

 

وتصدر هاشتاج FacebookDown  قائمة الأكثر تداولاً فى العالم، عقب معاناة بعض مستخدمي الشبكة الاجتماعية من انقطاع الخدمة في مختلف أنحاء العالم.

 

وظن المستخدمين في البداية أن حساباتهم تعرضت للاختراق، لكن سرعان ما انتشر الأمر وتأكد الجميع أنها مشكلة عامة تعاني منها الشبكة الاجتماعية.

 

رد فيس بوك

 

ونشر الحساب الرسمي لموقع فيس بوك تغريدة بالشبكة الاجتماعية، يقول من خلالها :"نحن ندرك أن بعض الناس يواجهون حاليا صعوبة فى الوصول إلى  تطبيقات فيس بوك، ونحن نعمل على حل هذه المسألة فى أقرب وقت ممكن".

 

ورداً على الشائعات التى انتشرت عبر شبكات التواصل الاجتماعى الأخرى، قالت الشركة إن انقطاع الخدمة لم يكن نتيجة لهجوم DDoS - وهو نوع من الهجمات الإلكترونية التى تنطوى على إغراق خدمة مستهدفة بأحجام كبيرة للغاية من "الترافيك".

 

الشركة تقر بالاختراق

 

وجه مؤسس موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مارك، رسالة صادمة للمصريين أنه تم بالفعل عملية اختراق للحسابات، قائلًا: "إن الموقع أجرى نسخًا احتياطيًا لبيانات مستخدميه بنسبة وصلت إلى 100%، بعدما شكا العديد من مستخدميه حول العالم من الاستفادة من خدماته أو تطبيقاته".

 

ليست المرة الاولى


وقد وُصفت هذه الأزمة التي تعرض لها موقع فيس بوك، بأنها أحد أكبر الأزمات التي يواجهها في تاريخه ،حيث توقفت الخدمة الرئيسية بشكل كامل عن المستخدمين على مستوى العالم طوال يوم الأربعاء. وكانت آخر مرة تعطل فيها موقع فيسبوك بهذه الصورة في عام 2008، عندما كان عدد المستخدمين لا يتعدى 150 مليون مستخدم، بينما يبلغ عدد المستخدمين حاليا أكثر من ملياري مستخدم حول العالم.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا