الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

طوفان غضب ضد «نائب كشوف العذرية».. ومطالب بإسقاط عضويته

تصاعدت حدة الغضب ضد تصريحات إلهامى عجينة، عضو مجلس النواب، التى طالب خلالها بإجراء «كشوف عذرية» على طالبات الجامعة، كشرط لالتحاقهن بالجامعات، وسط مطالب بإحالته إلى لجنة القيم فى المجلس وإسقاط عضويته.

وفيما قال اللواء سعد الجمال، رئيس ائتلاف دعم مصر، إن التصريحات تمس الأعراض والشرف، وطالبه بالاعتذار فورًا عنها، قدم النائب سليمان وهدان، وكيل المجلس، اعتذاراً إلى بنات ونساء مصر اللاتى أصابهن السوء من تصريحات عجينة «غير المسؤولة» ضد نساء مصر «الشريفات»، ودعا النائب إلى التراجع عن إثارة الشعب، والاعتذار الفورى للمجتمع.

وأكد «وهدان»، لـ«المصرى اليوم»، عدم وصول أى شكاوى من النواب والنائبات ضد «عجينة» حتى الآن. وحول مدى تأثير تصريحات النائب على صورة المجلس قال «وهدان»: «النائب مسؤول عن تصريحاته وهذا رأيه، ويحاسبه المجتمع عليه ودائرته الانتخابية التى أتت به نائباً بالمجلس، ولكن هيئة مكتب مجلس النواب لا تستطيع الحجر على رأى نائب، هذه هى الديمقراطية».

وأدان عدد كبير من أهالى الدقهلية التصريحات، وشن أولياء أمور ونشطاء هجوماً عنيفاً على «عجينة» على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى، وطالبوا بإسقاط عضويته.

واستنكرت جواهر سعد الشربينى، عضو مجلس النواب عن المنصورة، التصريحات، واعتبرتها إهانة للمرأة المصرية، وقالت: «ربنا بيطالبنا بالستر لكن النائب بيقول نفضح البنات ونجرح حياءهن»، فيما توعدت نائبات بالبرلمان بتقديم شكوى جماعية ضد النائب إلى رئيس المجلس للمطالبة بإحالته لـ«لجنة القيم»، مؤكدات أنهن يشعرن بالخجل لوجوده بالمجلس، وطالبن بتجميد عضويته.

وطالبت الدكتورة آمنة نصير، عضو لجنة العلاقات الخارجية، رئيس المجلس باتخاذ إجراء قانونى رادع تجاه «عجينة»، وقالت: «أتمنى أن تكون هناك محاسبة شديدة لضمان عدم تكرار مثل هذه التصريحات».

فى السياق نفسه، قالت الدكتورة هدى بدران، رئيس اتحاد نساء مصر: «ندرس إقامة دعوى قضائية ضد النائب، ولا يمكن أن يُترك هذا الرجل ينشر مثل هذه التخاريف من وقت لآخر، لأن هناك من يقتنعون بكلامه ويسعون لتنفيذه بحجة أن الزواج العرفى انتشر».

وقال رضا الدنبوقى، المدير التنفيذى لمركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية، إن التصريحات انتهاك لحرمة جسد المرأة وعدوان على كرامتها، وطلب من النائب الاعتذار عن التصريح المشين وغير اللائق. وشددت الدكتورة مايا مرسى، رئيس المجلس القومى للمرأة، على أن تصريحات «عجينة» هدفها «الشو الإعلامى»، وتُحدث بلبلة بالمجتمع، ووصفتها بأنها «تهريج مرفوض وجنان».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا