الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

قوات الشرطة تكثف البحث عن منفذي هجوم العريش

قالت وزارة الداخلية إن قوات الأمن تكثف جهودها لتحديد وضبط مرتكبي واقعة الهجوم المسلح بالعريش، الذي أسفر عن استشهاد 5 مجندين من قوات الأمن المركزي.

وقال مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، في بيان، إن 5 مجندين من قطاع الأمن المركزي استشهدوا السبت، في هجوم مسلح بالعريش.

وأضاف أن مجهولين يستقلون سيارة ملاكي أطلقوا النيران تجاه 5 مجندين من قوة قطاع الأمن المركزي بالعريش، وذلك أثناء عودتهم من إجازتهم الدورية مستقلين سيارة بالمنطقة المحصورة بين طريقي جسر الوادي والدائري بدائرة قسم شرطة أول العريش.

وأوضح أن الحادث الخسيس أسفر عن استشهادهم، وهم أحمد عبدالفتاح عبدالرحمن، وكارم محمد شعبان، ومحمد حسن عبدالعاطي، ومصطفى كامل إبراهيم والسيد يحيى السيد علي، مشيرا إلى أنه تم نقل الجثامين إلى المستشفى.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الشرطة نصبت عدة أكمنة ثابته ومتحركة، تقوم بتفتيش السيارات المارة والاطلاع على هوية مستقليها، بجانب عمليات تمشيط واسعة بمختلف أحياء وتجمعات مدينة العريش.

وكان مسلحون مجهولون يستقلون سيارة ملاكي قاموا باستيقاف إحدى سيارات الأجرة بحي العبور بالعريش، حيث أنزلوا السائق منها، ثم أطلقوا النار على من فيها من جنود الشرطة الذين كانوا قادمين من إجازاتهم في طريقهم إلى معسكر قوات الأمن جنوب العريش، ما أسفر عن استشهاد كل من محمد حسن عبدالعاطي حسن «21 عامًا- من البحيرة»، ومصطفى إبراهيم عبدالمقصود «22 عامًا – البحيرة»، وكارم محمود شعبان غنام «21 عامًا- من البحيرة»، وأحمد عبدالفتاح عبدالرحمن- 21 عامًا- من المنوفية، وجثة خامسة مجهولة الهوية، إلى جانب قتلهم السائق عقب التخلص من المجندين.

وتم نقل جثث الشهداء إلى مستشفى العريش العسكري، وأخطرت الجهات المعنية للتحقيق.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا