الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / الوفد

العشرات يتظاهرون بالأقصر إحتجاجا على التعذيب داخل اقسام الشرطة

تظاهر العشرات من أهالى قرية البعيرات، غرب الأقصر، اليوم، السبت، احتجاجا على تعرض الشاب سيد ابو الوفا – 37 عاما – داخل قسم شرطة ثان الغردقة، وإصابته بشلل رباعى نتيجة لتعرضه للتعذيب الجسدى والنفسى، وتعرضه لكسور بالعمود الفقرى، على يد أمناء شرطة بالقسم.

وطالب المتظاهرون بفتح تحقيق فورى وعادل فى الواقعة، وإحالة مرتكبيها لمحاكمة عاجلة، وعدم التستر على من يخالفون القانون ويسيئون للدولة ودستورها.

وكان المواطن سيد أبوالوفا – 37 عاما – قد أصيب بكسور أدت لإصابته بشلل رباعى، بحسب تقرير مستشفى اسيوط الجامعى، واتهم المواطن ، بعض أمناء الشرطة بقسم شرطة ثان الغردقة، بالإعتداء عليه وتعذيبه.

 

وقال المجنى عليه، إنه كان متوجهًا إلى عمله، مستقلا دراجته البخارية، البخارية، واستوقفه اثنين من امناء الشرطة، وطلبا منه رخصة التسيير، وأبلغهم بأن الرخصة منتهية وتحتاج للتجديد، فطلبا منه إخراج مالديه من أقراص مخدرة، ورد عليهم : " أنا مش لاقى أأكل عيالي، حاجيب مخدرات كمان " وأن أمينى الشرطة واصلا إستفزازه بتوجيه الفاظ غير لائقة له،والتعدى عليه بالضرب فى الشارع.

 

وأضاف انه عندما حاول مقاومتهما اصطحباه  إلى قسم شرطة ثان الغردقة وتعديا علي بالضرب والتعذيب الجسدى والنفسى، بدعوى أنه رفض أن يقوما بتفتيشه، وبعد ذلك تم إحالته إلى النيابة التى أمرت بإخلاء سبيله من ديوان عام القسم بضمان محل إقامته.

وأضاف أنه عند عودته من مبنى النيابة العامة إلى قسم الشرطة، لإخلاء سبيله، تعرض للضرب والتعذيب مجددا، وراح فى غيبوبة، ولم يشعر بشىء، إلا وهو داخل مستشفى الغردقة، الذى أحاله على مستشفى اسيوط الجامعى، نظرا لسوء حالته الصحية.

فيما، نفى مصدر أمنى بمديرية أمن البحر الأحمر، واقعة التعذيب، وأوضح أن كاميرات المراقبة، بقسم الشرطة، سجلت خروج المجنى عليه من المبنى سيرا على قدميه، وأن تقرير مستشفى أسيوط الجامعى أكد أن إصابته تمت إثر سقوطه من سيارة.

ونفى  أحمد الطيب جاويش الحقوقى وعضو الهيئة العليا للوفد، صحة مزاعم الشرطة بأن تقرير مستشفى أسيوط أكد سقوط المجنى عليه من سيارة، مطالبا جهات التحقيق بالنظر فى التقرير، لبيان كذب مزاعم المسئولين بمديرية أمن البحر الأحمر بشأن الواقعة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا