الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / الدستور

جامعة القاهرة: 14 كلية حصلت على الجودة والاعتماد حتى الآن

أعلن رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار عن حصول 14 كلية على مستوى الجامعة على ضمان الجودة والاعتماد حتى الآن، وذلك بعد حصول كلية الحاسبات والمعلومات والمعهد القومى للأورام بالجامعة على اعتماد الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، بعد استيفاء كافة المعايير الأكاديمية لمتطلبات الجودة التي ترتبط بالقدرة المؤسسية والفعالية التعليمية، وذلك وفقآ لتقارير المراجعين والخبراء.

وأوضح نصار أن الكليات الحاصلة على ضمان الجودة والاعتماد هي الصيدلة، والزراعة، والطب البشرى، والاقتصاد والعلوم السياسية، والتمريض، والهندسة (قسم الاتصالات)، وطب الأسنان، والطب البيطري، والعلاج الطبيعي، والعلوم، والتخطيط العمراني، ورياض الأطفال، وأخيرا كلية الحاسبات والمعلومات والمعهد القومى لللأورام.

وقال نصار، إن 9 كليات من الـ 14 كلية حصلت الجودة والاعتماد خلال الثلاث سنوات الأخيرة، لافتا إلى تحقيق عدد من كليات الجامعة أو بعض البرامج الدراسية بها لمعدلات عالية، تمكنها من مطابقة قوائم ممارسات الاعتماد وفقا لمعاييرالهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد ونماذج مؤسسات الجودة والاعتماد الدولية، وبالتالي طلب الزيارات الاستطلاعية لفرق الخبراء والمراجعين، تمهيداً للاعتماد.

وأشار إلى أن الجامعة تسعى لتوفير الموارد والإمكانيات اللازمة لتطويرعناصر العملية التعليمية والبحثية ومساعدة الكليات من خلال مركز ضمان الجودة والاعتماد بالجامعة، في إعداد تقارير السيرة الذاتية لتمكين الكليات والبرامج الدراسية من استقبال الزيارات الميدانية الخاصة بالتقييم الخارجي من قبل مراجعي الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد، مضيفا أن كليات الأعداد الكبيرة تواجه مشكلة في الاعتماد، ولكن سيتم العمل على البرامج الموجودة بها بتقديم خدمة تعليمية ذات جودة عالية.

يشار إلى أن قياسات الاعتماد والجودة من جانب الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد تركز على القدرة المؤسسية والفاعلية التعليمية، وتشمل القدرة المؤسسية، التخطيط الإستراتيجي والجهاز الإداري والهيكل التنظيمي والموارد المالية وخدمة المجتمع والمشاركة المجتمعية بينما تشمل الفاعلية التعليمية، المناهج والمقررات الدراسية ومستوى الدراسات العليا والبحث العلمي ونسبة عدد أعضاء هيئة التدريس إلى عدد الطلاب.

وتتم القياسات على مرحلتين، الأولى تتضمن المراجعة الداخلية لكل عناصر المنظومة التعليمية والبحثية والإدارية، والثانية تشمل تقييم الأداء ومساعدة الكليات على التقدم للاعتماد وفقاً للمعايير القياسية لجودة التعليم العالي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا