الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / التحرير

سفير نيجيريا: السيسي طالب أغنى رجل إفريقي بالاستثمار في مصر

ارسال بياناتك

قال السفير النيجيري في القاهرة، محمد عبد القادر: إن "الرئيس عبدالفتاح السيسي، طالب الرئيس النيجري خلال آخر لقاء له، تدعيم العلاقات التجارية بين البلدين بشكل أكثر، وطالب أيضًا رجل الأعمال الأكبر في نيجيريا، وأغنى أغنياء إفريقيا (أليكو دنجواتي) بالمجئ إلى مصر والاستثمار بها".

وأضاف عبدالقادر لـ"التحرير" أنه عندما عقد المؤتمر الاقتصادي المصري في مدينة شرم الشيخ العام الماضي، حاولنا وطالبنا الحكومة النيجيرية أن تشترك في هذا المؤتمر، وفعليًا باسم البلد جاء وزير الاقتصاد وأليكو دانجوتي، وكان له دور كبير، حيث طلب من الرئيس عبدالفتاح السيسي تفعيل دور التجارة بين نيجيريا ومصر، كما قال الرئيس السيسي: إن "نيجيريا ومصر دولتين كبيريتين، والعلاقة التجارية بينهما لابد وأن تزيد".

وتابع "بدأنا نفكر في السفارة هنا في القاهرة كيف نحاول أن نزيد التجارة بينا وبين مصر، وحاولنا الاتصال مع كل الشركات حتى نفتح أبواب جديدة لكي نستطيع، فقمنا بالسفر إلى مدينة دمياط لزيارة شركات الأثاث والمعارض هناك، وزرنا مدينة الإسكندرية واجتمعنا مع الغرفة التجارية في المنطة لبحث إمكانايات زيادة التعاملات".

وأكد السفير النيجيري أنه يعتبر مصر بلده الثاني، قائًلًا: "كنت هنا كطالب في الجامعة لمدة طويلة وبعد عودتي لنيجيريا التحقت بالسلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية، ورجعت مرةً ثانيةً للقاهرة كوزير مفوض بالوزارة، فأنا أعلم الكثير عن القاهرة كأي مصري، وكنت أسكن في الحي السابع بجوار كلية البنات، ولي صديق يسكن في الدقي كنت دائمًا اصطحبه ونتمشى ليلًا لكوبري أكتوبر، ولي أصدقاء مصريون كثيرون يتمتعون بحسن الخلق ودائمًا نذهب إليهم في بيوتهم ونجلس معهم حتى وقت متأخر من الليل حتى الواحدة صباحًا".

شاهد أيضا

واستطرد " عندما عدت إلى القاهرة في المرة الثانية وجدت أن البلد قد تغير قبل ما كان، فوجدت اضطرابات كثيرة في البلد، ولكن الرئيس السيسي حاول أن يُثبِّت البلد حتى يكون هناك أمن واستقرار وأرفع يدي له تصفيقًا على ما تم".

وعن الحالة الاقتصادية المصرية، قال "عبد القادر": إن "الحالة الاقتصادية التي تشهدها مصر يعاني منها العالم بأسره".

وأوضح أنه يحب زيارة الأماكن الأثرية المصرية، وأن كل مكان مصري له مزاياه الخاصة، لافتًا إلى أن صديق زاره من فترة قليلة وقال له: "أريد زيارة الأهرام فسألته لماذا؟ - فقال لي لأن الأمم المتحدة اعتمدتها ضمن عجائب الدنيا السبع ولذلك أريد أن أطالعها، وأنا شخصيًا ذهبت كثيرًا لزيارة مدينتي الأقصر وأسوان".

وداعب السفير النيجري مراسل "التحرير" بأنه حينما يشاهد المباريات الأفريقية بين مصر ونيجريا يشجع الجميع لأنه يحب البلدين، مشيرًا إلى أنه خلال المباراة الأخيرة بين نادي الزمالك وأنيمبا النيجري في بطولة الأمم الإفريقية للأندية، ذهب إلى الاستاد وجلس مع رئيس نادي الزمالك وشجع الفريقين بكل روح رياضية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا