الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

لقاء التغييرات الثلاثة

لم يكن لقاء البطل بالشىء اليسير، لكنه كان أقرب للمغامرة المحفوفة بالمخاطر، بدأت باتصال تليفونى عن طريق الكابتن «إيهاب المالح».. الاتفاق كان فى البداية على التحرك إلى حيث يقيم الشيخ موسى فى «عشته»، لكن المرور من خلال المواقع الملتهبة فى سيناء غيَّر الفكرة تماما، فقد عدد «الشيخ» المخاطر التى يمكن أن نتعرض لها على الطريق، ووافقه على ذلك «المالح»، حاولت وزميلى المصور محمد راشد إقناعه بخوض المخاطرة، خصوصاً أن «راشد» كان يطمع فى صور متميزة. وتعدل الاتفاق إلى اللقاء ظهراً، وقبل أن يحل الموعد جاء اتصال يؤكد اعتذار الشيخ لأسباب قهرية، وبدأت شكوكاً تنسل إلى نفوسنا من فشل اللقاء، وفى ساعة مبكرة من صباح اليوم الثالث، استيقظت على اتصال من «المالح» يؤكد أن «الشيخ» فى الطريق إلى حيث نقيم فى أحد الفنادق، أيقظت «راشد» الذى قفز من على فراشه، وأمسك بالكاميرا، ولم تمض سوى دقائق حتى وجدنا الشيخ موسى وابنه والمالح فى بهو الفندق.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا