الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / مصر العربية

بعد الاعتداءات "الحوثية".. هل تزيد قناة السويس رسوم تأمين السفن؟

أثار ضرب جماعة أنصار الله (الحوثيين) لسفينة تجارية إماراتية بمضيق باب المندب، مساء أمس السبت، مخاوف خبراء النقل البحري في مصر من تأثير الواقعة على حركة التجارة البحرية العالمية المارة عبر قناة السويس.

 

 


وتزيد الخطورة خاصة أن مضيق باب المندب يتحكم في دخول وخروج السفن القادمة والمتجهة للقناة من مناطق البحر الأحمر والخليج العربي وجنوب شرق أسيا وشرق إفريقيا وجنوب أسيا والشرق الأقصى وأستراليا.

 

وقال اللواء عصام بدوي خبير النقل البحري، في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية" إن أية أحداث طارئة بمنطقة مضيق باب المندب ستؤثر بالطبع على حركة التجارة المارة بالقناة السويس.

وذلك باعتبار أن المضيق اليمني ممر أساسي للسفن القادمة من دول الخليج وجنوب شرق أسيا والشرق الأقصى والمتجهة إلى أوروبا وشمال أفريقيا وأمريكيا.

ويعد المضيق المخرج الرئيسي للسفن القادمة من مناطق شمال قناة السويس والمتجهة إلى الصين والهند ودول الخليج وأسيا .

 

وقال الدكتور أحمد الشامي خبير النقل البحري، في تصريحات صحفية إن شركات التأمين العالمية خلال الفترة الماضية لم تفرض أية رسوم على السفن المارة بالمنطقة.
وأكد أن وقوع الحادثة لن يكون له تأثير على حركة التجارة العالمية إلا في حالة تكراره وهو ما سيدفع شركات التأمين لزيادة رسومها وبالتالي سيؤثر بالتبعية على قناة السويس.


وتابع الشامي أن أي تهديد لباب المندب يعد تهديدًا مباشرًا لمصالح مصر وقناة السويس وهو ما سوف تقف له البحرية المصرية ولن تسمح به .

 

وقال مصدر مسؤول بهيئة قناة السويس إن إدارة القناة تتابع بدقة الأحداث التي تجري حاليًا بمضيق باب المندب عقب قيام "الحوثيين" بتوجيه ضربة لسفينة إماراتية كانت تمر بالمنطقة .

 

وأكد المسؤول أن أحداث حرب اليمن خلال الفترة الماضية، لم تؤثر على حركة الملاحة المارة بقناة السويس منذ بدئها وحتى الآن.

 

وأضاف أن تدخل مصر في تأمين البحر الأحمر ومضيق باب المندب لحماية مصالح المنطقة خلال الفترة الماضية كان السبب في عدم إدراج المنطقة بقائمة المناطق الأكثر خطورة على الملاحة البحرية.

 

وتابع: بالتالي لم تفرض هذه الشركات خلال الفترة الماضية زيادة على رسوم التأمين على السفن المارة بالمنطقة وعلى البضائع المحملة على السفن لكن مع تجدد الاشتباكات ووقوع الحادث قد تبدأ هذه الشركات في اتخاذ إجراءات لفرض رسوم تأمينية على السفن المارة بالمنطقة ولكن يبقى الأمر محل دراسة .

 

الفريق "مهاب مميش" رئيس هيئة قناة السويس، قال إن حجم التجارة العالمية المارة بقناة السويس عبر مضيق باب المندب سواء القادمة من دول الشمال للجنوب أو من دول الجنوب للشمال تمثل تقريبًا ما بين 96 إلى 98% من حجم التجارة المارة بالقناة .

 

اقرأ أيضاً:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا