الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / الشعب الجديد

الفقر وقمع العسكر فى مصر يُرعب أوروبا

أكدت الإذاعة الألمانية، أن هناك حالة شديدة من المخاوف، من قيام آلاف المصريين بالهجرة إليها خلال الفترة المقبلة، في ظل فشل نظام الانقلاب في الملف الاقتصادي، وتحول مصر إلى منطلق للهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط.
 
يأتي ذلك بعد أيام قليلة من كارثة غرق "مركب الموت" قرب ساحل رشيد والذي راح ضحيته أكثر من 200 شخص، ونجاة مثلهم، فضلاً عن بقاء العشرات في تعداد المفقودين حتى الآن، وذلك خلال رحلة هربهم من الحياة المعيشية الصعبة التي يعيشها أغلب المصريين من فقر وإهمال وقمع.
 

وكان قد اعترف قائد الانقلاب أن العديد من المصريين يرغبون في الهجرة إلى أوروبا هربًا من القمع الذين يواجهونه في بلدهم.
 
وقال السيسي مهددًا: "الدولة ستتخذ إجراءات ضد كل أولئك الذين يريدون مغادرة البلاد بطريقة غير مشروعة" لكنه استدرك قائلاً إن الدولة تعمل أيضًا على تغيير حقيقة الوضع الذي يعيشه المصريون.
 
من ناحية أخرى قالت المفوضية العليا للاجئين إنه في النصف الأول من عام 2016 تم تسجيل حوالي 115000 شخص بعد فرارهم  عبر البحر الأبيض المتوسط إلى إيطاليا، وبالرغم من أن العدد انخفض بشكل طفيف عن العام الماضي، إلا أن نسبة المصريين من هؤلاء الفارين ارتفعت بنسبة كبيرة لتصبح 9% بعد أن كانت نسبتهم 5% فقط السنة الفائتة.
 

كما لفتت المفوضية العليا للاجئين أن عدد القاصرين الفارين من مصر ارتفع أيضًا.
 
وقال رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتس لصحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" "أن قدوم المزيد من اللاجئين من شمال أفريقيا عبر البحر الأبيض المتوسط هي حقيقة يجب أن تؤخذ بالاعتبار".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا