الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

«عدالة ومساندة» يطالب بأن يكون 2017 عام «أطفال بلا مأوي»

عقد مركز«عدالة ومساندة» ندوة تحت عنوان «أطفال الشوارع ..قوة وطن» لمناقشة ظاهرة أطفال الشوارع وكيفية مواجهتها.

وأسفرت الندوة عن التأكيد على مطالبة القيادة السياسية بأن يكون عام 2017 هو عام أطفال بلا مأوي والدعوة إلى عقد مؤتمر قومي حول هذه الظاهرة، والتأكيد على دعم خطة «عدالة ومساندة» برئاسة الدكتورة هالة عثمان للقضاء على هذه الظاهرة بانشاء مراكز تأهيلية متخصصة في التعليم والتدريب على الحرف والصناعات المختلفة للاستفادة من هؤلاء الاطفال كقوة منتجة في المجتمع تتحول هذه المراكز إلى مدن صغيرة للاطفال،وصولا إلى أن يكون لهؤلاء الاطفال مدينة متكاملة بالمقاييس العالمية.

وطالبت الندوة اليوم بأن تتمتع وزارة التضامن بالشفافية في هذا الملف المهم وأن مشروع وزارة التضامن الذي سيتكلف 164 مليون جنيه سوف تكون نتائجه مخيبة جدا ،لان إيداع هؤلاء الاطفال دور الرعاية والمؤسسات الاجتماعية سيحولها إلى سجون صغيرة ومن ثم نستمر في إهدار القوة الهائلة لهؤلاء الاطفال.

حضر الندوة الفنانة مديحة حمدي واللواء محمد نور الدين مساعد أول وزير الداخلية الاسبق والدكتور رشدي شحاتة الاستاذ بجامعة حلوان والدكتور مصطفي رجب عضو المجلس الاعلي للثقافة والدكتورة إيمان عصفور الاستاذة بكلية البنات والعقيد خالد سلامة والدكتورة تغريد مصطفي أستاذ الصحة النفسية والاعلامية سونيا الحبال والكاتب الصحفي ماجد على وعلي البدري المحامي والاعلامية مني محمود.

وحضر من أعضاء مجلس النواب الدكتور عبدالحميد الشيخ والنائب إيهاب الطماوي والنائبة الاستاذة ثريا الشيخ وأكدوا على توليهم هذا الملف باعتباره متعلق بالامن القومي لعرضه على مجلس النواب.

وقدمت الندوة الاعلامية بسنت محمود المدير التنفيذي لمركز«عدالة ومساندة».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا