الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / الدستور

انتظام جزئي للدراسة بمدرستي أولاد علي ونجع أبو طوق بعد وقف إطلاق النار في سوهاج

شهدت كلا من: مدرسة نجع أبوطوق الإعدادية، وأولاد علي الإبتدائية، بقطاع أولاد عليو التعليمي في سوهاج، اليوم، انتظام نسبة كبيرة من طلاب المدرستين، عقب انقطاع دام لمدة أسبوع، بعد تجدد الخصومة الثأرية بين عائلتي: "العلالسة" و"آل شافع".

وتفقد عاصم مرزوق، مدير إدارة البلينا التعليمية، سير العملية التعليمية بالمدرستين، ورافقه خلال الزيارة كل من: عبدالله عبدالعزيز، رئيس الوحدة المحلية بأولاد عليو، وعبد العاطي عبدالمجيد، رئيس المتابعة بالإدارة، ومحمود سعيد، مدير التعليم الابتدائي وموفق عبداللطيف، مدير العلاقات العامة، وعلي حماد، مدير الجودة والاعتماد، بإدارة المنشاة التعليمية.

وصرح مرزوق، بأن بدء عودة الطلاب للمدرستين خطوة موفقة من أهالي القرية، ومجهود مشكور لرئيس مجلس الأمناء عاطف أبو رحاب، المحامي، والعمدة محمد علي أبو ستيت، ورئيس الوحدة المحلية والدور الهام أيضا لقوات الأمن ورجال الشرطة بمركز البلينا.

وأضاف عاصم مرزوق، أنه يأمل أن تصل نسبة حضور الطلاب في المدرستين الي معدلها الطبيعي في أقرب وقت.

كانت الاشتباكات تجددت منذ أسبوع بين العائلتين في القرية التي يطلق عليها أهالي سوهاج قرية "الدم والنار"، وتلقى العقيد محمد فريد مأمور مركز شرطة البلينا، بلاغاً بوجود تبادل إطلاق نار بكثافة بقرية أولاد عليو بالمركز، ووجود قتيلين و 4 مصابين.

وعلى الفور انتقل العميد خالد الشاذلى مدير إدارة المباحث الجنائية، والعميد منتصر عبد النعيم رئيس فرع الأمن العام، ضباط البحث الجنائي بكل من مديرية الأمن ومركز شرطة البلينا، مدعومين بقوات قتالية وتشكيل أمن مركزي، ومدرعتين، وقامت القوات بفرض كردون أمني حول القرية، ونجحت في الفصل بين الجانبين ووقف اطلاق النار بينهما.

وبالفحص تبين من التحريات، وقوع اشتباكات بين عائلتي" "العلالسة" و"آل شافع"، بسبب تجدد خصومة ثأرية بينهما كانت بسبب خلافات الجوار بين العائلتين.

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل كل من: "جبريل . ث" ، 76 عاما، و"محمد .أ" 37 عاما، مزارعين، ينتميان لعائلة العلالسة، متأثرين بإصابتهما بطلقات نارية متفرقة، وإصابة 4 أشخاص من الجانبين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا