الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / التحرير

طُردت من «التحرير» و«أديب» له الفضل عليها.. 10 معلومات عن أفضل محاورة في مصر

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

ارسال بياناتك

أعلنت شركة «بروموميديا» للإعلان والإنتاج، تعاقدها مع الإعلامية رانيا بدوي، لتُشارك الإعلامي عمرو أديب، تقديم برنامج «كل يوم»، عبر فضائية «On E»، بعد أن أنهى الثنائي تعاقدهما مع قناة «اليوم»، التابعة لمجموعة قنوات «أوربت».

«رانيا» التي قرر «أديب» أن يترك لها منفردةً برنامج «التوك شو» الأشهر والأقدم في الوطن العربي «القاهرة اليوم»، حينما أعلن في يوليو الماضي رحيله عن «اليوم»، بعد تعاون استمر لمدة 20 عامًا؛ قررت هي الأخرى إنهاء تعاقدها مع القناة، لتلحق به في قناة «أون تي في»، المملوكة لرجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، ليُقدما سويًا البرنامج الرئيسي في القناة.

وفي هذا التقرير، تستعرض «التحرير» بعض المعلومات عن الإعلامية رانيا بدوي..

- وُلدت في محافظة القليوبية عام 1980، والتحقت بكلية الإعلام جامعة القاهرة، وتخرجت فيها عام 2001، وهي متزوجة، ولها طفل يُدعى «ياسين».

- عملت في بدايتها الصحفية كمحررة صحفية لجريدة الشرق الأوسط اللندنية، وعملت في عدد من المجلات النسائية منها (هي - سيدتي - لها)، كما عملت محررة صحفية بجريدة «الأسبوع»، وجريدة «الدستور»، و«الوفد» و«صوت الأمة».

- شغلت في الفترة من 2001 إلى 2004 منصب سكرتير تحرير جريدة «عين» الشبابية والقائم بأعمال مدير التحرير، وشغلت منصب رئيس تحرير جريدة «الحلوة» النسائية، وصارت بذلك أصغر رئيس تحرير في مصر، ثم شغلت منصب رئيس تحرير جريدة تُدعى «الطريق»، لتُعد أصغر صحفية تتقلد رئاسة تحرير جريدة سياسية في مصر.

- في عام 2006 انضمت إلى جريدة «المصري اليوم»، وكانت أحد المساهمين في تأسيس جريدة «اليوم السابع».

- في سبتمبر 2007، انتقلت «رانيا» إلى العمل التليفزيوني من خلال برنامج «فاروق بين التاج والنسر»، من إنتاج قطاع قنوات النيل المتخصصة.

- في مايو 2008 قدمت برنامجها الحواري الأول «الكلام الصعب» على قناة «النيل للأخبار».

شاهد أيضا

- في أبريل 2014، حصلت على جائزة «مصطفى وعلي أمين»، كأفضل محاورة صحفية في مصر عن مجمل أعمالها.

- بدأت تنال نصيبها من الشهرة عام 2012، من خلال تقديمها برنامج التوك شو «في الميدان»، عبر قناة «التحرير»، الوليدة حينها.

- في يونيو 2014، قررت قناة «التحرير»، إنهاء تعاقدها مع «رانيا» وإيقاف برنامجها، بعد إغلاقها الهاتف في وجه السفير الإثيوبي بالقاهرة محمود دردير، وقالت له: «أنت تجاوزت حدودك»، مع وصلة من الانتقادات الحادة، ردا على قوله لها: «أنت لا تفهمين في السدود» في إجابته على أحد أسئلتها.

- مطلع يوليو 2014، انتقلت للعمل مع قنوات «OSN»، لتُشارك الإعلامي عمرو أديب، تقديم برنامج «القاهرة اليوم»، وظهرت بينهما «كيماء» جلبت الكثير من ردود الفعل حول البرنامج، ما جعل إدارة «ONTV» تستعين بها لتُشاركه برنامجه الجديد على شاشتها «كل يوم».

- بعد رحيل «أديب» من «أوربت»، بكتهُ «رانيا»، وتقدمت له بالشكر، وقالت: «اتعلمت منه كتير، هو في نظري وحش الشاشة الإعلامية، باشكره على الهواء، مدينة ليك طول العمر، عملتلي نقلة كبيرة في حياتي، كنت صديق وفي وجدع، ودعمتني كتير وأنا عمري ما هانسى ده، ومكانك هيفضل موجود».

تابعت: «عمرو سبب وجودي في هذا المكان، وهو اللي طلب من إدارة القناة أن تتعاقد معي، آراؤه دائما كنت باستفيد منها، وكمان وراء الشاشة كنت باستفيد منه في حاجات كتير، الجانب الإنساني لديه رائع جدًا، حضراتكو أكيد مش ناسيين حملة بطاطين الشتاء، وحملة تبرعات ليلة القدر، وغيرها من أعمال الخير اللي كان بيتبناها».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا