الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / مصر العربية

فحص ما قبل الزواج والإتاحة المكانية أبرز التعديلات بقانون الإعاقة

انتهت لجنة المرأة ذات الإعاقة بالمجلس القومي للمرأة بقيادة مقررة اللجنة النائبة هبة هجرس، من مناقشة قانون حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة ومتابعة تضمينه لكامل حقوق المرأة ذات الإعاقة في مواده المختلفة و في كافة المجالات من تعليم وصحة ورياضة وغيرها.


وأكدت  هجرس  أن لجنة المرأة ذات الإعاقة بالقومى للمرأة ناقشت مواد قانون حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة وخلصت إلى عدة توصيات سوف يتم رفعها إلى الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس ليتم رفعها إلى البرلمان ضمن لقاءات المجالس المتخصصة فى الحوار المجتمعى حول القانون.


وأشارت هجرس إلى أن اللجنة اوصت بسرعة اصدار القانون لما يمثله من أهمية قصوى لكل امرأة مصرية ذات إعاقة، بما يضمنه من حقوق لها وما يرفع عنها ظلم تراكم لعقود طويلة وبما يمكنها من الانطلاق للقيام بدورها في صناعة مستقبل أفضل لجميع شرائح مجتمعنا.


وأوضحت أن اللجنة اوصت باضافة جملة "وخاصة الطفل والمرأة ذات الإعاقة" في مادة تمكين الأشخاص ذوى الإعاقة في تسيير الشئون العامة واقترحت اللجنة اضافة مادة تنص على "وجوب التزام جميع وسائل الإعلام المرخص لها بالعمل في مصر باحترام الأشخاص ذوى الإعاقة وكرامتهم وحقوقهم وصورتهم الذهنية وبخاصة المرأة والطفل".


وأضافت هجرس أن اللجنة اوصت أيضا باضافة " والامراض الوراثية " ضمن مادة إلزام وزارة الصحة بوضع برامج للكشف المبكر للخلل بأنواعه وإضافة جملة "وفحوص ما قبل الزواج" في مادة توفير الخدمات الصحية، وإضافة جملة "والتهيئة المكانية والتكنولوجية في أولى مواد فصل التعليم، وإضافة مادة جديدة في هذا الباب تنص على "تلتزم الدولة بتيسير تعليم الأطفال والأشخاص ذوى الإعاقة من حيث الإتاحة بأن يدرج الطفل في اقرب مدرسة وان تتوفر المعلومات لولى الأمر ذوى الإعاقة بالوسائل المناسبة لنوع الإعاقة.
 

وبينت هجرس لـ"مصر العربية" أنه تم عرض مشروع القانون على المجلس المتخصصة المعنية بشأن ذوي اﻹعاقة وهي " القومي للمرأة والقومي للإعاقة، والقومي للطفل، وحقوق اﻹنسان، موضحة أنه سيتم عرض نتائج الحوار المجتمعي، والتعديلات التي تضعها المجالس المتخصصة على لجنة من الخبراء لضمان خروج القانون في أفضل صورة له.
 


يذكر أن قانون حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة قام بإعداده المجلس القومي لشئون الإعاقة، وقُدم إلى مجلس النواب، حيث ناقشته لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة والأشخاص ذوى الإعاقة وتجرى حوارا مجتمعيا حوله هذه الأيام.
 

اقرأ أيضًا:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا