الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / دوت مصر

الرئيس يبحث تطورات العاصمة الإدارية الجديدة مع "مدبولي" و"الوزير"

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، ضرورة تصميم جميع المنشآت الحكومية في العاصمة الإدارية الجديدة على نحو يجعلها مبان ذكية وصديقة للبيئة، من خلال التوسع في استخدام التكنولوجيا الحديثة.

وشدد "السيسي" على ضرورة الاهتمام بتوفير منظومة نقل جماعي متطورة ومتكاملة لتشجيع المواطنين على استخدامها، بما يساهم في توفير الطاقة والحفاظ على البيئة النظيفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس، اليوم الاثنين، بكل من الدكتور مصطفي مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء أمير سيد أحمد، مستشار رئاسة الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بالإضافة إلى أيمن إسماعيل رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة، واللواء محمد عبد اللطيف العضو المنتدب بمجلس إدارة الشركة، والمهندس محمد يحيى زكي، المدير التنفيذي لشركة دار الهندسة مصر.

 وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس اطلع خلال الاجتماع على معايير تصميم المباني الحكومية والإدارية بالحي الحكومي للعاصمة الإدارية الجديدة، حيث تمت مراعاة عدد من المعايير عند وضع التصميمات، أهمها تطبيق آخر ما وصلت إليه مبادئ التصميم الحديثة للمباني الإدارية حول العالم، وتوفير بيئة عمل مريحة ومنتجة، وترشيد تكاليف الإنشاء والتشغيل والصيانة، مع تعظيم استخدام المنتج المحلي، ومراعاة الظروف المناخية.

وأضاف المتحدث الرسمي أنه تم خلال الاجتماع أيضًا استعراض التصور المقترح لسياسة تسعير أراضي المشروعات تمهيدًا لطرحها قريبًا من جانب الشركة.

 وأكد الرئيس في هذا السياق، أهمية مواصلة العمل الدؤوب لإنشاء العاصمة الإدارية في إطار البرنامج الزمني المُحدد ووفقًا لأحدث المعايير العالمية، ليساهم ذلك في إبراز الوجه الحضاري لمصر، فضلاً عن تحقيق نقلة نوعية في مجال إنشاء المجتمعات العمرانية الحديثة التي ستشكل نموذجًا تنمويًا متكاملاً يطبق نظامًا إداريًا متطورًا ويتمتع بكامل المرافق والخدمات ويوفر حياة كريمة للمواطنين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا